الأربعاء 26-06-2019 10:43:43 ص
فرسان المواجهة.. محمد على الحوثي
بقلم/ عقيد/جمال محمد القيز
نشر منذ: 3 أسابيع و 3 أيام و 10 ساعات
الأحد 02 يونيو-حزيران 2019 12:26 ص

في لحظة فارقة .. وفي منعطف تاريخي خطير جاء مناضلاً صلباً , ورجلاً مؤمناً كان غير معروف في الساحة السياسية ..
ولكن في الساحة الجهادية .. وفي ميادين مقارعة الباطل والفساد جاء ليقدم أفضل مالديه ..
كانت الساحة تنتظر الكثير .. واليمن تغتلي عنفواناً وثورة وغلياناً اجتماعياً كانت الساحة تنتظر فارساً شجاعاً بعد أن ظهر فراغ كبير بعد استقالة الرئيس الفار والمنتهية ولايته (هادي ) واستقالة المدعو خالد بحاح من رئاسة الحكومة ..
والشعب يشعر بالفراغ والإرتياب كيف يمكن أن تغطي اللجنة الثورية ذلك

الفراغ ..؟
اسئلة عديدة .. وتساؤلات شديدة القلق .. اليمن على كف عفريت .. والمؤامرات تتواصل .. والعدو المترقب خلف الحدود ينتظر لحظة ضعف للانقضاض على مقاليد الأمور , وعلى خيوط إدارة الشأن السياسي والشأن العام ..
وظن كثيرون ان محمد على الحوثي رئيس الثورية العليا لن يتمكن من ادارة البلاد بنجاح .. وان الف مشكلة سوف تنشأ خاصة وان خبراته في ادارة الشأن العام كانت في مراحلها الأولى ..
ولكن بالايمان والصف والروح الجهادية استطاع محمد على الحوثي والى جانبه الرجال الاوفياء والقيادات الوطنية ان يحقق النجاح المطلوب وتشكلت حكومة القائمين بالأعمال التي أدارت البلاد بحنكة ومرونة وذكاء لم نراية اهتزازات .. ولم نلحظ اية إرباكات .. بل كانت النجاحات مرافقة لعمل اللجنة الثورية العليا وحكومة القائمين بالأعمال !!
وللأمانة والتاريخ تمكن هذا القيادي الصادق محمد على الحوثي من ادارة البلاد بدءاً من مواجهة العدوان والتصدي لتحدياته العديدة أمنياً وعسكرياً .. واقتصادياً .. وفي ذات الوقت الإدارة الإنسانية .. وفي ظل حكومة القائمين بالاعمال كانت مرتبات الوظيفة في المحافظات الجنوبية ترسل اليهم شهرياً ولم تتوقف شهراً في ذات الوقت كانت المواجهات العسكرية على أشدها ..
ولكنه فكر الدولة المسؤلة !!
وفكرثقافة الحكم المسؤول !!
وتشهد بذلك المواقف التي أبداها المناضل المجاهد محمد على الحوثي ..
ولا نأتي بجديد عندما نؤكد هذه المسألة لأن محمد على الحوثي لا يحتاج الى شهادة مني فالتاريخ المعاصر ذلك حتى عندما تشكل المجلس السياسي الأعلى كان محمد لى الحوثي ذلك الرجل القيادي الموقف فحرك الشارع والمظاهرات ضد العدوان ..
ويكفي تغريدة من محمد على الحوثي في تويتر تجعل العدوان يفكر ألف مرة .. ويعيد حساباته ألف مرة ..
لقد خاض هذا الرجل الحقل السياسي ومعتركات العمل السياسي , من باب الفروسية الصادقة , ومن مواقف وطنية مشهودة ..
تحية لهذا القائد المجاهد .. تحية لهذا الفارس وهو يجسد الثبات والصمود والصدق ..