الأحد 16-06-2019 03:37:15 ص
اليمن سينتصر
بقلم/ عقيد/جمال محمد القيز
نشر منذ: 3 أشهر و 27 يوماً
الأحد 17 فبراير-شباط 2019 12:34 ص

اليمن.. رغم كل المتاعب والمآسي التي يحاول العدوان تكبيله به.. ويحاول الأوغاد أن يضاعفوها أمامه, إلا أنه يسير بثقةٍ ويحقق نجاحات غير معهودة في ظل حربٍ شرسة، وعدوان مهووس بالتدمير.. تدمير كل شيء من أجل لاشيء..
العالم.. كله ينتظر أن تنهار اليمن، وأن تنزلق نحو كوارث مهلكة, لكن كل حساباتهم تلك خابت وأفلت وانتصر اليمن..
انتصار اليمن من نوع خاص، ومن نوع فريد جداً.. انتصار على الجنون, وانتصار على فوضى الأمكنة، وعلى طوابير من المتخاذلين الذين تلفظهم اليمن تباعاً, وتواصل المسير, وتواصل الثبات..
اليمن ستخرج مما هي فيه, وستتمكن من الإمساك بمفاتيح النجاح والاستمرار بفضل حكمائها وبفضل رجالها الأشداء الذين لا تهزهم العواصف، ولا ترعبهم مجاهل المخاطر المحدقة.. رجال لا يعرفون غير مقاومة الظلم, ولا يسعون إلا لكسر إرادة الشر..
فهل وعى ذلك كل دهاقنة الفوضى المدمرة والعدوان الممنهج المتصلق بالمال والموارد وترسانة الأسلحة المتطورة والعتاد.. وأدوات التدمير والموت.. هذه الحقيقة.. وهذه المسألة البديهية..
أما الجانب السياسي والمعنوي, فإن صلابة اليمنيين أقوى وأشد صلابةً مما يتصورون، وخاصةً في ما يتعلق بالقضية الفلسطينية، وقضية الصراع العربي الصهيوني، فإن موقف اليمن ثابت راسخ ولا تفريط بقضية العرب والمسلمين «فاليمنيون» أعلى مكانةً, وأرقى درجةً, وأكثر انتماءً إلى العروبة والإسلام, وإلى نقاء الجوهر الذي لا يقبل الخبث ولا يتقبل الأوباش الرخاص.. أما «الخرتيت» المسمى «خالد اليماني» ومن يقف مسانداً له ومن « استوزره» فإنهم حثالة الحثالة, وهم أنجاس الصهاينة، وقد كشفوا فقط على آخر أقنعتهم ولا يحسب مثل هؤلاء على اليمنيين، وعلى الشعب اليمني الأصيل لأنهم يمثلون أنفسهم المتصاغرة- سلوكاً وعملاً وقناعةً- ولا يمثلون اليمن.. تغنى الإعلام الصهيوني وادعى أنه حقق اختراقاً للجدار اليمني الذي يرفض التطبيع مع الصهاينة ومع أذيال الصهاينة.. ولكن في حقيقة الأمر لا يمثل شيئاً ما قام به المدعو « خالد اليماني» أي ثقل ولا وزن هو ومن يمثلهم من الفئران المستوطنة في فنادق الرياض وأبو ظبي والقاهرة!!..
فالصغار قيمة وموقفاً وسلوكاً- مهما تمادوا في عبثهم وفي ضجيجهم وفي إظهار انبطاحهم المخزن والمذل أمام الصهاينة فإن ما يقومون به لا يمكن رؤيته إلا من زاوية أنها تصرفات صبيانية وعبث ملعون.. لا يمثلون اليمن في أي حال من الأحوال..
وسيأتي اليوم الذي تلفظهم الأرض العربية، وستكون المنافي المظلمة في انتظارهم.. أما اليمن فهو أكبر من كل حسابات الصهاينة.. ولسوف يذوقون الصهاينة مرارة بأس اليمانيين في كل مجال وفي كل ساحة.. وفي كل ميدان.
ونود أن نصارح المعتوه «نتنياهو» أن انتفاخته وانتفاخة اعلامة هي وهم لان اليمانيين الأصلاء الأفذاذ الكرام لن يقبلوا بالتطبيع, ولن يتقبلوا خنازير الصهاينة الإسرائيليين, والصهاينة العرب.. ولن يجدوا في شعب اليمن كله الأحرار الأنقياء الشجعان غير الرفض والمقاومة والحزم..
فالمدعو الدعي خالد اليماني هو وصمة عار, ومن استوزره وكلفه بحضور اجتماع وارسو, نكرات.. ولا يمثلون إلا أنفسهم, ولا يمثلون اليمن في أي من الأمور والقضايا..

عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
عبدالسلام التويتي
بوح اليراع: أهميَّة القِدوَة في مجال الدعوَة
عبدالسلام التويتي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
الكاتب/ وائل وليد الشرعبي
بنو سعود .. مسمار جحا الغرب
الكاتب/ وائل وليد الشرعبي
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
عبدالسلام التويتي
بوح اليراع: مناهضة أوروبية لــ«صفقة القرن» الترامبيَّة
عبدالسلام التويتي
مقالات
كاتب صحفي/عبدالباري عطوانقِصّة قمّتين
كاتب صحفي/عبدالباري عطوان
مشاهدة المزيد