الجمعة 18-10-2019 10:21:29 ص
أيام إماراتية (3)أين كنا وأين أصبحنا?!
بقلم/ محمد زين
نشر منذ: 12 سنة و 8 أشهر و 6 أيام
الجمعة 09 فبراير-شباط 2007 07:43 م
  تعبنا ولم يتعب الرئيس علي عبدالله صالح, ونحن نتجول برفقته حول المشاريع العملاقة في دبي, وأثناء زيارة المواني العالمية, استمع الرئيس اليمني الى شرح مفصل من رئيسها سلطان احمد بن سليم الذي قال أنها أصبحت تشكل في الوقت الحالي واحدة من أكبر مشغلي المواني حول العالم بامتلاكها وادارتها ل¯ 52 محطة بحرية في 30 دولة, كما أنها ناولت 40 مليون حاوية نمطية في العام 2006 , كما يتوقع أن ترتفع المناولة بنسبة 50 في المئة في السنوات الثلاث المقبلة.
وكان الرئيس يكثر من الاسئلة والملاحظات وخصوصا ان اليمن قد أنشأ اخيرا المنطقة الحرة التي يتوقع لها الجميع قفزات ونجاحات ستؤدي الى تشغيل الآلاف من الأيدي العاملة, والى اعادة الحياة والروح لميناء عدن التاريخي الذي كان يعد رابع ميناء في العالم!
.. أحد المرافقين, وهو يشاهد تلك المنجزات الهائلة علق بقوله: عقبال ميناء عدن يارب!
.. بعد هذه الجولة أقام الشيخ محمد بن راشد مأدبة غدا, تكريما للضيف الرئيس والوفد المرافق له حضرها عدد من الشيوخ والوزراء وأعيان البلاد.. وقبل تناول الطعام دارت الأحاديث بين المدعوين والضيف حول المخطوطات والآثار القديمة في اليمن, وحاول الرئيس علي عبدالله صالح أن يمازح الحضور فقال:» أننا نختلف مع اخواننا المصريين, فهم يقولون ان حضارتهم أقدم من حضارتنا, ونحن نؤكد لهم بالأدلة أن الحضارة الحميرية هي أقدم الحضارات الانسانية» فعلق بعضهم«: لا أحد يجهل أن أصل كل العرب من اليمن السعيد«!
.. وأثناء المأدبة وجه الرئيس دعوة لأحد الحضور لزيارة اليمن للاطلاع على المتاحف والمخطوطات القديمة, وطلب من الصديق عبده بورجي ترتيب هذه الزيارة!
.. الشيخ محمد بن راشد قدم للرئيس الضيف فريق العمل المميز الذي يعمل معه فأبدى الرئيس إعجابه بهذا الفريق الذي يوجهه ويقوده الشيخ محمد والذي وصفه بقوله أنه »جامعة« يمكن لأي انسان ان يتعلم فيها كل الاختصاصات التي يحتاجها, لاسيما الاقتصاد والإدارة والتخطيط والقيادة.
.. وبعد ذلك اصطحب الشيخ محمد بن راشد ضيفه علي عبدالله صالح في جولة سيارة, ونحن برفقته, اطلع خلالها على المشاريع العمرانية, ومشاريع البنى التحتية الجاري تنفيذها في دبي وبرج دبي العملاق, البرج الأعلى والأرقى في العالم واستمع الرئيس الضيف الى شرح توضيحي حول منشآت البرج الذي يبلغ ارتفاعه نحو 552 مترا ويشغل مع المرافق والمشاريع المصاحبة أكثر من كيلو متر مربع من الأرض!
.. وفي نهاية الجولة, أهدى الشيخ محمد بن راشد أخاه الرئيس علي عبدالله صالح نسخة من كتاب سموه »رؤيتي« قائلا له :» عندما تقرأ هذا الكتاب ستعرف أين كنا وأين أصبحنا«!. وإلى الغد 
  
عودة إلى
دكتور/علي عبد القوي الغفاريوما تدري نفس بأي أرض تموت
دكتور/علي عبد القوي الغفاري
كاتب صحفي/عبدالله الصعفانيبيوت تجارية.. شركات عائلية..!!
كاتب صحفي/عبدالله الصعفاني
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةأحزاب أسيرة الفهم الضيق!!
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
دكتور/محمد أبو بكر حميدعدن.. جنة الأرض الواعدة
دكتور/محمد أبو بكر حميد
صمت الخرفان
غدير الحسين
يا عار بنادقكم
نضال حمد – اوسلو
مشاهدة المزيد