الأربعاء 21-08-2019 07:40:21 ص
متى يكرم شاعر الوطن
بقلم/ كاتب/أمين الكثيري
نشر منذ: 8 سنوات و 7 أشهر و 25 يوماً
الجمعة 24 ديسمبر-كانون الأول 2010 08:41 م
اذا كان الشعر هو سفير العقل ورسول الفكر وترجمان الذهن، فمن الأجدى لنا ان
نعمل على تسخير هذه الأدوات الإنسانية الراقية فى الجوانب الإبداعية بمختلف مناشط الحياة الاجتماعية والثقافية،خاصة عندما يجتمع الشعر الراقى الممزوج بالقيم المثالية للنجاح ،
هو شاعر مواصفاته حضرميه ، يحمل ملامح ما يجعلك تقرأه فى تضاريس ومناخات حضرموت، تجاوز المحلية والاقليمية بملكاته الشعرية وتقديمه لنماذج شعرية ذات ابعاد شاسعة ، اصبح معها الشاعر الوطني الاول.
انه صاحب فلسفة شعرية وانسانية متميزة للغاية،، ومن خلال هذا المبدع استطاعة الاغنية الوطنية واللوحات الوطنية خصوصا ان تجد لها المتنفس الصحي والنقي والمثالي بعيدا عن أجواء الأدخنة والضباب الملوث للذوق العام ، في زمن اصبح الأغلبية تقلبه الرياح يمينا وشمالا ‘ كان وما زال المواطن اليمني الاول الذى يقفز لكي يجسد هم الوطن في محفل الوطن، كان يعايش حب الوطن من خلال كلماته والحانه في اعراس الوطن ولم يتأخر يوماً واحداً عن بهجة الوطن أو أى عيد من أعياده لانه أبن بار للوطن ولعل الحب الذي يحضى به جنيد باوزير وجميع مبدعي الوطن والتكريم الدائم من قبل والد الجميع فخامة الرئيس على عبد الله صالح حفظه الله كان من اهم العوامل التي اعطت جنيد باوزير تلك الدفعة الابداعية الذي نراها ونلمسها اليومكلنا نعلم ان شاعر الوطن لقب ليس مضمار التنافس عليه من داخل استديو وبعدد من القصائد وفي فترة زمنية محدودة وتصويت يقوم على إثارة العصبية القبلية والتنافس على من يدفع أكثر..
شاعر الوطن يكون لشاعر يتفق عليه الوطن جميعه مثلما اتفق على ان جنيد باوزير هو شاعر الوطن،وهو الشاعر الذي دائما جاعلاً نصب عينيه قيم الانتماء الوطني والالتفاف حول القيادة شاعراً كرس في قصائده معاني الحفاظ على المنجزات وتقوية اللحمة الوطنية شاعراً له في منابر الوطن سجلاً مشرفاً وتاريخاً حافلاً ولا يستطيع قلمي استعراضه في مقال بل أن الجميع يعرف ذلك أكثر مني ويردد قصائده الكبير والصغير والمثقف والأمي،لقد كان وما زال جنيد باوزير كتيبة لوحده الوطن.

بقى الوطن،، الثروة وبقي جنيد باوزير الثروة الوطنية التي لن تنضب، فهو نبتاً للوطن ومن منجزاته العظيمة !ابدع في اوبريت حب الانتماء واحساس المفارق ومن اجل اليمن وارض اليمن وهاذي اليمن وانا اليماني ورددو الصوت وجنة الدنيا وسلام يارمز الوفاء ومهد الحضارة وبلادي موطن الحكمة والايمان وغيرها الكثير وكم كنت اتمنى ان كان جنيد باوزير حاضرا في افتتاح خليجي عشرين
لم يكن الكبير جنيد باوزير الشاعرالذى يكابر في تقديم العطاء , والحب , والولاء للتربه
جنيد باوزير منجز حضاري عظيم لكل مواطن يمني ,ويجب ان نحافظ على هذا الرجل الذى يؤرث لنا تاريخاً تليد من الوفاء للوطن، والحب، الذى يمثل لنا شاهد مرحلة على تاريخنا الفكري، والادبي !!
جنيد باوزير منجز حضاري يمني يجب ان يخُـلد فى صفحات التاريخ ويجب ان يعطى حقه من التقدير والوفاء والتكريم !!انه رجل رتب فى داخلنا الذائقة، وسمح للابداع للمرور عبر بوابة الاغنية .. لم يكن قاسياً في يوماً من الايام في أختياراته التى تقف حداً فاصلاً بين الطرب والوهن !!كان له طريقان وخطان واضحان اما ان يكون انسان وشاعر او شاعر وثري ولكنه اختار الاولى لإدراكه مدى قذارة الدنيا وان لا شيء دائم وحتى شعره لم يكن لشهرة بل ليرسم لنا اجمل اللوحات المعبرة عن ما يزخر به وطننا في شتى المناحي من جمال وفن
بعد كل ما قدمه لنا هذا المبدع الانسان ماذا قدمنا له نحن بالمقابل , كتابات نثرية تصفيق او كلمات شكر قولوا لي ماذا قدمنا اتمنى ان نراجع حساباتنا ونعطي هذا المبدع الوطني حقه من التكريم اللائق ونخالف القاعدة التي نمشي عليها وهي تكريم المبدع بعد وفاته.

عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
توفيق الشرعبي
إلى هنا وكفى!!
توفيق الشرعبي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
أستاذ/ الفضل يحيى العليي
بوادر النصر
أستاذ/ الفضل يحيى العليي
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
عبدالسلام التويتي
بوح اليراع:(مُفْتِيَةُ طليب) في مواجهة (تِرَامْب)
عبدالسلام التويتي
مقالات
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةأدعياء الديمقراطية..!!
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
دكتورة/رؤوفة حسنتوابع خليجي عشرين
دكتورة/رؤوفة حسن
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةفرصة أخيرة لا تهدروها !!
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةسلامة العقل فائدة..!!
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
مشاهدة المزيد