الثلاثاء 17-09-2019 01:35:36 ص
تعز عصية على مؤامرات المشترك..
بقلم/ صحيفة الجمهورية
نشر منذ: 9 سنوات و 5 أشهر
الجمعة 16 إبريل-نيسان 2010 01:08 م

< من استمرأوا العيش في أجواء مأزومة لايستطيعون التكيف والعيش في ظل مجتمع يسوده الإخاء والمحبة، ووطن ينعم بالأمن والاستقرار تتكاتف جهود أبنائه لتحقيق التطلعات المنشودة في الرخاء والتقدم.

< ففي الوقت الذي اتخذت فيه الحكومة إجراءات لحماية الاقتصاد الوطني وتشجيع المنتجات المحلية وخفض الإنفاق وترشيد الاستهلاك ومكافحة التهريب نجد هناك من لا يعجبهم العجب فاستنفروا جهودهم وأقدموا على تحريض أتباعهم لمقاومة الإجراءات الحكومية مستغلين جهل العوام بما ستعود به تلك الإجراءات من فائدة على المجتمع بأسره.

< ولعل المسيرة التي دعت إليها ما تسمى أحزاب المشترك في مدينة تعز - وشارك فيها العشرات من المغرر بهم- قد كشفت عن خبث نوايا قياداتها وحرصها على تأزيم الأوضاع المستقرة، من خلال ما تضمنه البيان السيئ الصيت والسمعة.. الذي صدر عن تلك الأحزاب .. حيث تضمن تحريضاً واضحاً للمواطنين على الخروج عن الشرعية الدستورية، والتمرد على الدولة، وتشجيعهم على الأعمال التخريبية وإعاقة التنمية.

< من المؤكد أن قيادات تلك الأحزاب باتت تعيش حالة تخبط .. فكلما لاحت في الأفق بوادر استقرار في الحياة السياسية، واقتراب موعد إجراء الانتخابات البرلمانية حاولت جاهدة عرقلتها هروباً من مواجهة الناخبين، ولذلك عملت - ولا تزال - على دعم الأعمال التخريبية في بعض مناطق المحافظات الجنوبية، وشجعت على زعزعة استقرار تلك المناطق، وتعدى الأمر إلى أن شاهدنا قيادات أحزاب المشترك تشارك في الأعمال التخريبية، وترفع صور الخائن البيض وتدعو علناً إلى الانفصال.

< لم يعد خافياً على أحد موقف تلك الأحزاب الداعمة والمؤيدة والمناصرة للتمرد بصعدة وما الاتفاق الذي وقعته ما تسمى باللجنة التحضيرية للحوار الوطني التابعة للمشترك مع جماعة المدعو الحوثي مؤخراً إلا دليل على ارتهان هذه الأحزاب للعمالة والارتزاق، وحرصها على دعم التمرد والأعمال التخريبية.. وبدلاً من أن يكون لتلك الأحزاب موقف يدين التمرد وينتصر للثورة والجمهورية والوحدة ودماء الشهداء - الذين سقطوا على درب الثورة، وترسيخ النظام الجمهوري- نجدها تتحالف مع الإماميين والخونة.

< إن أبناء الوطن عامة وأبناء تعز خاصة يتمتعون بقدر كبير من الوعي، ويدركون أجندة المشترك التآمرية على الوطن ومنجزاته، ولايمكنهم بأي حال من الأحوال أن ينجروا وراء دعواتهم الهادفة إلى زعزعة السلم الاجتماعي والإضرار بالمصلحة العامة.. خصوصاً أن تعز تتهيأ لاحتضان احتفالات العيد الوطني الـ 20 لإعادة تحقيق الوحدة المباركة.. والذي سيكون فاتحة خير لتعز المدينة والإنسان، ومنطلقاً لتحقيق التطلعات في تعزيز استقرار الجوانب الخدمية المختلفة، حيث سيدشن فخامة الرئيس علي عبدالله صالح - رئيس الجمهورية - مشروعات استراتيجية، منها مشروع توسعة مطار تعز ومشروع تحلية المياه وإعادة تأهيل ميناء المخا.

< ليعلم قادات المشترك أن تعز عصيّة على مشاريعهم التآمرية وأن أبناءها سيظلون في مقدمة المدافعين عن الثورة والجمهورية والوحدة "وليخسأ الخاسئون". 

عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
عبدالسلام التويتي
بوح اليراع: المواقف الأوروبية من المقاومة الفلسطينية
عبدالسلام التويتي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
عبدالسلام التويتي
بوح اليراع: نزعة إماراتية جنونية لنصرة الصهيونية
عبدالسلام التويتي
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
توفيق الشرعبي
مابعد عملية توازن الردع الثانية
توفيق الشرعبي
مقالات
كاتب/احمد عبدالرحمن الشريفالقمة.. وقبعة عبد الملك!
كاتب/احمد عبدالرحمن الشريف
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةالفساد السياسي!!
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
صحافي/عبدالله حزامتفاحة "أوباما" النووية..!!
صحافي/عبدالله حزام
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةشركاء في الجرم
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
كاتب/احمد عبدالرحمن الشريفانطباعات عن الرئيس اليمني في قمة سرت
كاتب/احمد عبدالرحمن الشريف
مشاهدة المزيد