السبت 18-01-2020 16:01:23 م
الإعلام العربي هل هو إعلام مظلل ؟ أم إعلام الضلال؟
نشر منذ: 14 سنة و شهرين و يوم واحد
الثلاثاء 15 نوفمبر-تشرين الثاني 2005 11:01 م
الإعلام هو السلطة الرابعة في كل نظام أو منظومة في العالم وهو كما يصنفه البعض بقولهم مهنة المتاعب ، والصحفي الذي يمتهن هذه المهنة يفترض به أن يكون أميناً متحرياً للكلمة الصادقة فيما يكتبه وينقله إلى قراءه ، أو ما يقوله عبر وسائل الإعلام المرئية والمسموعة فالإعلام هو نور ولسان وسمع المتلقي والجمهور لم يعد اليوم يقتصر تلقيه للخبر من مصدر أو مصدرين بل أصبحت المصادر شتى ومتنوعة فالعالم اليوم هو عبارة عن قرية صغيرة سرعان ما ينتشر الخبر فالفرد اليوم يستطيع أن يعرف ما يدور من أحداث في أي مكان في العالم مباشرة سواء كان حدثاً كبيراً أم صغيرا ، وكل هذا بفضل من الله سبحانه وتعالى ثم بفضل العلم الحديث وما حدث من ثورات علمية وتكنولوجية المعلومات والتطور الحاصل اليوم في العالم .
الإعلام يكتسب المصداقية إذا اعتمد على الصدق ونقل الكلمة الصادقة.ففي الغرب وأمريكا وبعض الدول الآسيوية الإعلام عندهم غالباً يكون صادقاً في نقله للخبر ونقله للوقائع والأحداث إلى الجمهور دون زيف أو تظليل مهما كان مصدر الخبر وعظمة الحدث. وهنا نشاهد ونسمع المسؤولين في تلك البلدان يتخوفون دائماً من التسريبات الإعلامية التي قد تسقط الحكومات وتزلزل الأرض تحت أقدام المسؤولين ابتداءً من الرئيس وحتى الفراش.
الصحافة والإعلام بصفة عامة هما سيف الشعب وعيونه في هذه البلدان.ماذا فعلت الصحافة في العديد من الرؤساء الأمريكيين والمسؤولين في الإدارات الأمريكية؟ لقد أوصلتهم الصحافة إلى المحاكمة والتحقيق المفرط معهم .

allaw55@hotmail.com

عودة إلى مقالات
مقالات
كلمة  26 سبتمبررهان خاسر !
كلمة 26 سبتمبر
دكتورة/ابتهاج الكمالالمرأة والاصلاح
دكتورة/ابتهاج الكمال
الولعه
سماح علي سريع
كلمة  26 سبتمبرتقدير دولي لليمن
كلمة 26 سبتمبر
مشاهدة المزيد