الأربعاء 16-10-2019 22:11:44 م
من أجل نقابة مهنية تخدم الصحفيين
بقلم/ كاتب/عبد العزيز الهياجم
نشر منذ: 10 سنوات و 7 أشهر و 5 أيام
الثلاثاء 10 مارس - آذار 2009 07:29 م
أيام قليلة تفصلنا عن انعقاد المؤتمر العام الرابع لنقابة الصحفيين اليمنيين والذي يترقبه زملاء المهنة الصحفية باهتمام كبير لارتباطه بتلك الآمال والتطلعات التي يسعى الصحفيون إلى تحقيقها من خلال هذا المؤتمر وفي مقدمتها انتخاب القيادة الجديدة لمجلس النقابة بالإضافة إلى مناقشة الإصلاحات المتصلة بالنظام الأساسي الجديد وإقرار ميثاق الشرف الصحفي وغيرها من الوثائق التي من المقرر أن يناقشها الصحفيون اليمنيون في مؤتمرهم القادم.
واستناداً إلى التجارب الانتخابية السابقة التي خاضها الصحفيون في اليمن "رجالاً ونساءً" ومنحوا خلالها ثقتهم فمن يتولى مسؤولية قيادة العمل النقابي الصحفي من أجل خدمة المهنة وتحسين أحوال منتسبيها فإن لدى الصحفيين قناعة راسخة بعدم تكرار تجارب فاشلة ومريرة لم يحصد منها الصحفيون من نقابتهم سوى الخيبة وحيث هيمنت الأهواء الذاتية والحزبية على عمل النقابة وأصابته بالشلل التام والعجز عن تحقيق ما ظل الصحفيون اليمنيون يتطلعون إلى تحقيقه من خلال رغبتهم في وجود نقابة مهنية قادرة على ترجمة طموحاتهم وتلبية آمالهم وما أكثرها وفي مقدمتها القدرة الفعلية على الدفاع عنهم وحرياتهم وحقوقهم وسواء كانت تلك الحقوق لدى الصحف والمؤسسات الرسمية أو الحزبية "سلطة ومعارضة" أو الأهلية التي ظلوا يعملون فيها ويقدمون عصارة عطائهم وعقولهم في ممارستهم لمهنتهم الصحفية التي هي بحق "مهنة المتاعب".. وفي ظل استئثار واضح من أطراف حزبية معينة بقرار النقابة وتوجهاتها وانشغال مبالغ فيه بإصدار بيانات الشجب والتنديد ظلت النقابة تراوح مكانها شبه عاجزة عن تحقيق شيء ملموس لمنتسبيها خاصة ما يتصل بالجوانب الحياتية للصحفيين الذين هم أكثر الشرائح الاجتماعية بؤساً وفقراً وفي الوقت الذي كان الصحفيون يتطلعون أن تنشغل نقابتهم بتبني خطوات ومشاريع تحسن من أحوالهم كالبحث لهم عن مشروع سكني يؤمن مستقبل أولادهم أو على الأقل الحصول على قطعة أرض في إطار جمعية سكنية للصحفيين وعلى غرار أمثالهم أو تبني مشروع للضمان الاجتماعي يبدأ بإنشاء صندوق للرعاية الاجتماعية يتم توفير الموارد عبر الاستقطاع القانوني وبنسبة معينة من عائدات الإعلانات التجارية التي تنشر في وسائل الإعلام الحكومية والحزبية والأهلية أو من الدعم الحكومي أو من خلال إقامة بعض المشاريع الاستثمارية التي يمكن التفكير فيها وأسوة بما تقوم به عدد من النقابات المماثلة للصحفيين في بعض البلدان الشقيقة إلى جانب الاهتمام بجوانب التدريب والتأهيل للصحفيين لرفع مستوى قدراتهم وكذلك السعي للحصول على تسهيلات للصحفيين مثل الحصول على الرعاية الصحية أو تذاكر السفر بأسعار مخفضة والإقامة في الفنادق وغيرها من الخدمات التي يحتاجها الصحفي كإنسان أو أثناء ممارسته لمهنته..
وأصبح من المؤكد أن هناك إجماعاً كبيراً لدى الصحفيين أعضاء الجمعية العمومية على عدم تكرار نفس الأخطاء التي وقعوا فيها في الماضي وهم اليوم يبدون أكثر حرصاً على انتخاب من يمثلهم من زملائهم الصحفيين المحترمين والمنتسبين أصلاً للمهنة - لا من المتطفلين عليها - ومن ذوي السمعة الحسنة والتجربة الصحفية والنقابية والقريبين من هموم الصحفيين ومعاناتهم وليسوا ممن يسعون للحصول على عضوية النقابة لتحقيق مطامع شخصية أو جاه ذاتي أو بيع النقابة لمن لديه استعداد أن يدفع أكثر وآخر ما يفكر فيه هؤلاء خدمة المهنة الصحفية ومنتسبيها..
إن الصحفيين هم نخبة واعية في المجتمع وصناع رأي عام وعلى عاتقهم تقع مسئوليات ومهام وطنية كبيرة لخدمة الحقيقة وتوعية المجتمع.. ومن الإنصاف أن تنال هذه الشريحة ما تستحقه من الاهتمام وبما يرتقي بمستواها مهنياً ومعيشياً.. كما أن انعقاد المؤتمر الرابع يمثل فرصة مناسبة أمام الصحفيين لتصحيح الكثير من الاختلالات التي رافقت عمل نقابتهم والمهنة الصحفية عموماً خلال الفترة الماضية غير عابئين بأي أصوات أو محاولات تحاول ممارسة الخداع والتضليل أو تزييف الحقائق أو التسويق لشعارات فضفاضة معسولة جربها الصحفيون اليمنيون ولم يحصدوا من ورائها في الماضي ولن يحصدوا مستقبلاً إذا ما انخدعوا بها سوى المر والعلقم والأشواك الدامية والعنتريات الفارغة والكلام الذي لا يسمن ولا يغني من جوع.
والحليم تكفيه الإشارة!
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
توفيق الشرعبي
النظام السعودي ومناورة الوهم!!
توفيق الشرعبي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
عبدالسلام التويتي
بوح اليراع: قاض يحوجه الضعف لگلب أصحاب الكهف
عبدالسلام التويتي
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
استاذ/ عباس الديلمي
حروف تبحث عن نقاط: لعنة الادب
استاذ/ عباس الديلمي
مقالات
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةالأقصى وطبول "التهويد"!!
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةرؤية.. وآلية
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
كاتب/نصر طه مصطفىإخلاء طرف نقابي (5)
كاتب/نصر طه مصطفى
مشاهدة المزيد