السبت 16-02-2019 14:13:40 م : 11 - جمادي الثاني - 1440 هـ
حروف تبحث عن نقاط:آية الله روح الله
بقلم/ استاذ/عباس الديلمي
نشر منذ: 3 أيام و 14 ساعة و 4 دقائق
الأربعاء 13 فبراير-شباط 2019 12:09 ص

} بمناسبة دخول الثورة الايرانية عقدها الخامس ولم يتمكنوا من سرقتها
نشأنا على الإعلام العربي واعلام المعسكر الاشتراكي الناطق بالعربية، وكان لهما دورهما في التأثير علينا وفضح التآمرات (الانجلو اميريكية) والمخططات الصهيونية وعملائها مثل شاهنشاه ايران محمد رضا بهلوي الذي خلعوا عليه لقب شرطي المنطقة.. وبسقوط ذلكم الشرطي الاميركي على يد الثورة الايرانية بزعامة آية الله روح لله بن مصطفى بن احمد الموسوي (الإمام الخميني رحمه الله) احسسنا ان انتصار هذه الثورة وسقوط رجل اميركا الاول في المنطقة انتصار لنا ولقضيتنا المركزية (القضية الفلسطينية) خاصة بعد اغلاقها للسفارة الاسرائيلية في طهران، واحالتها الى سفارة للثورة الفلسطينية ومخاطبة الامام الخميني للزعيم ياسر عرفات رحمه الله بقوله (انتم حبات القلوب).
وبإنتصار الثورة الايرانية في فبراير 1979م كان للقصيدة حضورها في الوطن العربي، كما في اليمن حيث تسابقنا في مضمار الترحيب بهذه الثورة بقصائد جمعها الاديب الشاعر المرحوم احمد الشجني الذي كان حينها سفيراً للجمهورية العربية اليمنية في ايران, وكم اتمنى ان نجدد لكم القصائد التي كان فيها مساهمة لي بقصيدة واتذكر منها:
روح رب السماء في المشرقينِ
تتجلى بصبح نصرٍ مبينِ
في سنا آيةٍ من الله تحيي
في نفوس الأباة عزم الأمينِ
أسد الله, آية الله, روح الـ
له قد جئت بالهدى واليقينِ
وغدا المستحيل آمرًا معاشاً
بعد أن قلت للمحالات كوني
شاهد الناس فيك بأس (علي1ٍّ)
صبر (عمار2) في عراك المنونِ
علم (سلمان3) نفحة من (ابي ذ
ر الغفاري(4)) شيمةً من (حسينِ5ِ)
مذ غدوت المنــــار في زحف من رآ
م اجتثاثاً لجائرٍ وخؤونِ
وبيمناك جذوة الثورة الكبـ
رى لتطهير أول القبلتينِ
خاب من البسوا النعاج جلوداً
لأسودٍ وطوقت بالظنونِ
فاعترتها مذلة وتراءت
مجفلاتٍ لتحتمي بحصونِ
{ فبراير 1979م
1-5 اشارة الى الامام علي بن ابي طالب -كرم الله وجهه- وعمار بن ياسر وسلمان الفارسي وابي ذر الغفاري والحسين بن علي رضوان الله عليهم جميعاً..