الجمعة 18-10-2019 13:49:35 م
ومضات: افق في المشهد العربي
بقلم/ كاتب/إسكندر الاصبحي
نشر منذ: 14 سنة و 8 أشهر و 18 يوماً
الخميس 27 يناير-كانون الثاني 2005 07:18 م
 في الأفق العربي تتبدى تباشير أمل مثلما تتبدى انسدادات تحجب الرؤية والرؤى.. ففي المشهد يتجلى السودان في تحقيق السلام.. اتفق أهله على إنهاء الصراع.. والتمني ان يصمد السلام وألا يتفجر ذات يوم مهدداً بالانفصال.. وفي فلسطين القضية المركزية للعرب.. ثمة مايشير الى استئناف التسوية السلمية .. لكن ماعهدناه من اسرائيل أنها تريد سلاماً مختلاً.. وتبني مفاوضاتها على اساس من ميزان القوى المختل لصالحها طبعاً.. وليس في الأفق مايشير الى ان الدولة العبرية ستحتكم الى خارطة الطريق وهي الخطة الأخيرة التي توافقت عليها القوى الدولية.. لكن العصمة فيها بيد اسرائيل.
ويشهد العراق مطلع الأسبوع المقبل الانتخابات الموعودة التي ستفضي الى النخب الجديدة في سلطاته التشريعية والتنفيذية.. يجري ذلك في ظل أوضاع أمنية متدهورة.. ووجود لقوات الاحتلال.. وتواجه سوريا ولبنان ضغوطاً وتهديدات من قبل الولايات المتحدة الامريكية واسرائيل.. فيما لاتزال اجزاء من أراضيها تحت الاحتلال الصهيوني.
وفي الاجندة الامريكية مشروع الشرق الاوسط الكبير.. تود الامبراطورية الامريكية ان تفرضه على هواها.. وخدمة مصالحها على حساب العرب.
وفي الأفق العربي لايزال العمل العربي المشترك مهمشاً ولايزال اصلاح النظام العربي في نطاق التمنيات.
ولن يصلح شأن العرب أمة وأقطاراً فرادى ومجتمعين إلا مالايختلف عليه أحد فيهم وهو التضامن والعمل المشترك الجاد والتوافر يداً واحدة إزاء تحدياتهم المشتركة.. لكن الخبرة التاريخية في الذي لانختلف عليه كعرب نخالفه في الممارسة والتطبيق.
الأمل ألا نفقد الأمل في أن يكون لنا جميعاً حضور فاعل في كل قضايانا وحلولها.. أن يكون لنا أفق نتحرك فيه في عالم يتكتل ويتغير.
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
توفيق الشرعبي
النظام السعودي ومناورة الوهم!!
توفيق الشرعبي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
عبدالسلام التويتي
بوح اليراع: قاض يحوجه الضعف لگلب أصحاب الكهف
عبدالسلام التويتي
مقالات
الانتخابات العراقية.. الأمن أولاً
محمد علي الشهاري
دكتورة/رؤوفة حسنرؤية للتأمل:بدون رتوش
دكتورة/رؤوفة حسن
مشاهدة المزيد