الإثنين 17-02-2020 03:21:09 ص
هل هذا أول وآخر تهديد...!؟
بقلم/ كاتب/فريد عبدالله باعباد
نشر منذ: 13 سنة و 3 أشهر و 26 يوماً
السبت 21 أكتوبر-تشرين الأول 2006 01:25 ص
لم استغرب أن تصل الأمور إلى هذه الدرجة من التصرفات الغير حضاريه وغير قانونيه وغير ديمقراطيه . وأزيد أنها غير شرعيه إن أرادوها من باب الشرع الذي يرون أنفسهم أنهم قادة تطبيق الشريعة الاسلاميه وهي منهم براء .
وإذا أرادوها من باب الديمقراطية والحرية. التي أزعجونا بها وزيفوا أطروحاتها وقواعدها وكذبوا على الناخبين في سعيهم لتطبيقها في الدعايات والمهرجانات الانتخابية الماضية فقد أثبتت الأيام الماضية وستثبت الأيام القادمة زيف تلك الشعارات وكذبها لقد تعددت الوسائل والطرق الكاذبة نحو الهدف المنشود لديهم وهو السلطة والتسلط على الشعب ولو على حساب الشعب ولقد قال الشعب كلمته فيهم فإلى ماذا هم يحتكمون !؟
لقد قال الشيخ الكبير رأيه في الشيخ الصغير فما الذي يضير !؟ لقد قال الشيخ محمد احمد منصور كلاما قويا لامس الحقيقة.
وإذا كانوا فعلا يحتكمون بالقانون سيد وشيخ الجميع فلماذا هذه الأساليب المتخلفة والمتعجرفة في زمن التقدم والتحضر !؟
إنني والله لأحمد ربي سبحانه تعالى أنني لن أعيش بقية عمري تحت ظل حكم هؤلاء الذين لاارى فيهم إلا صور أشكال التخلف والاستبداد والاستعمار والاستعلاء على الآخرين . واحمد الله فعلا أن اختار لنا رجلا صالح ليعم بحنكته وإدارته لليمن كل صالح.
لم استطع أن أتصور أن يكون نائب رئيس الجمهورية من هذه الشاكلة والعقلية مهما تنوعت إشكال البدلات والخناجر .
حقيقي لقد كان كابوسا مزعجا أن أتصور أن يكون كبار قادة البلاد من ملاك الوكالات والبنوك ولم استطع أن افهم هل سيبقى للشعب شئ أو نصيب ليقوم بممارسة حقه في العيش أم أن الهواء ايضآ سيكون ملكا لهم وتحت حماية أطقمهم وحراسهم .
إن من أسوأ الأمور في الحياة أن يتحكم فيك من هو اصغر منك سنا وعقلا وفكرا ويرى نفسه انه افهم منك وأغنى منك عدة وعددا
ولابد أن تطيعه إلى جانب رب العالمين لفظا وأكثر من ذلك اصطلاحا.
لا ادري كيف كانوا يدلون برأيهم في مجلس النواب ويساهمون في سن القوانين التي تنظم أمور الحياة في اليمن وهم أول المخترقين والمخالفين لها وللدستور لكن عتبي على المواطنين الذين انتخبوهم لتمثيلهم في مجلس النواب
إنني آمل من المواطنين أن ينتخبوا الصالح لخدمة قضايا ألامه وليس القبيلة وان لا ينظرون لمركزه القبلي فالجميع أبناء قبائل.
لقد تذكرت خبرا قرأته في احد المواقع الالكترونية يقول فيه أن مندوب شركة سعوديه تعرض للتهديد وهو في الفندق في صنعاء وطولب بالرحيل والتوقف عن الاستمرار في تقديم واستكمال الإجراءات للدخول في السوق اليمني كمستثمر للهاتف النقال .
وطبيعي أن دخوله يؤثر على مكاسب من يعتقدون أنهم الشركة الأولى للهاتف النقال في اليمن فهل هذا التهديد والوعيد قانوني !؟
قانوني أم ليس قانوني فقد حصل ما حصل ولم يكن هذا هو أول تهديد ووعيد فقد اعتادوا أن يعيشوا على نمط هذه الأساليب .
إن في البلد قانون ونظام هم من ساهموا في تشريعه وإنزاله إلى الشارع فلماذا لا يحتكمون إليه أم أن القانون لاينطبق عليهم !؟
إن التهديد الذي مس الأخ العميد علي حسن الشاطر تصرف فج وغير عاقل ولا يصدر من عاقل ومرفوض مهما تعددت وسائله ولن يكون الأخير مالم تنفذ بحق مرتكبه القوانين وان أرادوا الشرع ‘‘ مالم ستتكرر وبأشكال متعددة ومن نفس الفاعل .
إنني ككل مواطن واع وككل مواطن قبلي اوقبيلي ارفض هذا التصرف واشجبه أي كان مصدره وأطالب العميد ألا يتنازل عن حقه إن كان له حق في ذلك وأدعو أن يكون القانون هو شيخ وحكم على الجميع حاكم ومحكوم .
baabbadf@hotmail.com
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
توفيق الشرعبي
انتصارات استراتيجية شاملة
توفيق الشرعبي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
عبدالسلام التويتي
بوح اليراع : رئيسُ مجلس الأمَّة وبقاء الكويت على القمَّة
عبدالسلام التويتي
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
كاتب/ احمد ناصر الشريف
نافذة :كيف خسر العرب فلسطين ؟! (3)
كاتب/ احمد ناصر الشريف
مقالات
أحاسيس الرئيس والبدء بعملية الإصلاح
عبدالوهاب محمد نعمان
أحاسيس الرئيس الرمضانية .. والبدء بعملية الاصلاح (2من 2)
عبدالوهاب محمد نعمان
كلمة  26 سبتمبرزيارات الوفاء
كلمة 26 سبتمبر
كاتب/فيصل جلولعن سقراط والعنف والثقافة الطائفية
كاتب/فيصل جلول
مشاهدة المزيد