الجمعة 28-02-2020 08:04:05 ص
كلك نظر:منعطفات وأحداث الثورة والدولة في جنوب اليمن 1967م- 1990م (43)
بقلم/ العقيد/أحمد القردعي
نشر منذ: شهر و 7 أيام
الثلاثاء 21 يناير-كانون الثاني 2020 07:24 م

من باب المنطق المواطنون في المناطق الوسطى لا يستطيعون منع تواجد أعضاء منظمة المقاومين الثوريين في منطقتهم في الوقت التي لم تستطع الدولة نفسها من دحرهم أو على الأقل مجاراتهم.
ووجدت الحملة العسكرية والقبلية التاسعة أن أسهل شيء هو اعتقال المزيد من مواطني المنطقة وأهانتهم وتعذيبهم في السجون بشكل وحشي استشهد من جراء ذلك عدد من المواطنين حسب ما أسلفت في الحلقة قبل الماضية.
لم يكتف المقدم احمد محسن القائد العسكري لمديرية دمت بالاعتقالات وحالات القتل التي طالت العديد من المواطنين بل إنه أمر عساكره بهدم أو إحراق عدة منازل بقرى الحذذ وبيت مهدي وبيت طويل ومن بينها منزل الشهيد مسعد ضيف الله المدحجي الذي استشهد في اليوم السابق على يد المقدم احمد محسن وأعوانه في دار الحسن في دمت وكأن الاعتقالات وسفك دم الأبرياء لم يكن كافياً.
قال الحاج مسعد صالح المدحجي: اعترضنا على أمر هدم منزل الشهيد مسعد ضيف الله المدحجي ومنعنا هدمه.. وأضاف: وجهنا كلامنا للعسكر وقلنا يا جماعة بأي ذنب قتل مسعد ضيف الله وبأي قانون تهدموا منزل أسرته؟ أي منعنا هدمه بعصوبة-.

حديث علي الأسعدي وضع النقاط على الحروف
الحاج على احمد مصلح الاسعدي -الله يحفظه- احد وجهاء قرية الحذذ بل وعزلة رخمة عمار- مديرية دمت محافظة الضالع- رجل يتصف بالرصانة والفهم العميق والإدراك الغزير لقضايا الوطن ومواطنيه.. ويعتبر الحج علي الاسعدي من أقدم المغتربين من عزلة رخمة فقد هاجر عام 1958م إلى قطر وعمل هناك عدة سنوات ثم هاجر إلى أمريكا وعمل هناك أكثر من أربعة عقود من الزمن.. عرف منذ فترة طويلة انه كان من المغتربين الذين قدموا مبالغ مالية كبيرة لحكومة ثورة 26سبتمبر 1962م والفترات اللاحقة، قدم التبرعات للمشاريع الإنمائية للدولة في فترات مختلفة.. الوالد على الاسعدي غير متحزب حزبه الكبير هو الوطن اليمني زرته العام الماضي 2019م عدة مرات إلى منزله في قرية معزوب الحذذ.. زيارات عادية للسؤال عن الحال وقلت له إنني أعد هذا البحث مشروع الكتاب حول حروب المناطق الوسطى وأنني أعول على حديثه حول هذا الموضوع بصفة تلقائية وبما يذكره فرحب مشكوراً وشجعني على انجاز الكتاب.. وفي آخر زيارتي له قبل عودتي إلى صنعاء كنت قد خزنت في ذاكرتي إجاباته عن بعض أسئلتي ووجدت أن حديثه كالعادة موضوعي وحيادي أكثر من غيره وانه قد وضع النقاط على الحروف في سبر غور الموضوع المطلوب.
قلت له يا عم علي أشتي استأذنك بنشر بعض أحاديثك حول أحداث وحروب المناطق الوسطى في صحيفتنا “26سبتمبر” قال: ما عندي مانع أنت مفوض مني اكتب ما تريد.

وفي السطور أدناه بعض أسئلتي والإجابات عليها نصاً أو ما معناها:
يا حاج علي، الحملة العسكرية عام 1975م هدموا دارك على الرغم انك قدمت كثيراً من التبرعات والدعم المالي للدولة.. ترى ما سبب ذلك؟؟ وما سبب الاعتقالات وقتل بعض المواطنين؟
** داري هو واحد من عشرات المنازل.. والأسباب لا يوجد سبب وجيه والدار هو حجر قد أعدت بناءه لكن الحجر ليس مهماً بنفس أهمية البشر.. أنا كنت حزيناً ولازلت على الدماء التي سفكت من الطرفين.. الخسارة الحقيقية هو مقتل البشر، أما الخسائر العينية هو تعوض.
ما هي الأسباب الأولى لإشعال حروب وأحداث المناطق الوسطى ومتى كان ذلك؟
** الأسباب هو إقصاء كثير من موظفي الدولة من أبناء المناطق الوسطى وذلك في أحداث 21اغسطس عام 1968م.. وأضاف الحاج علي الاسعدي القول بما معناه:
كان بإمكان الدولة معالجة تلك الأحداث بالتي هي أحسن.. لكن للأسف الدولة حينذاك عالجت الحرب بالحرب وكانت النتائج عكسية.
هل استفادت الدولة في السبعينات من درس أحداث أغسطس 68م؟
** للأسف لا الدولة ولا المعارضة استفادوا من درس الماضي منذ الستينات والى اليوم الكل عالجوا الأخطاء بأخطاء أخرى.
ما رأيك.. بـ»صفة المخربين» التي أطلقتها السلطات المتعاقبة على أبناء المناطق الوسطى؟
** صفة المخربين» تسمية ظالمة.. وأضاف الحاج علي بما معناه: السلطات المتعاقبة لم تقم ببناء المفاهيم الديمقراطية الحقيقية.. ولا اهتمت بالقيم والروابط التي تقم عليها المجتمع.. بل هدتها ووصفت من يعارضها بـ»المخربين».
حرب المناطق الوسطى -كما تعرف- استمرت من أوائل عام 1970م إلى أواخر عام 1982م- أي 13عاماً- كيف تقيمون نتائجها؟
** نتائج حروب المناطق الوسطى أوجزها كالتالي:
- 13عاماً من القلق- الآلف القتلى من الطرفين.
- هدم مئات المنازل- تشريد آلاف الأسر.
قالت الدولة أنها انتصرت على الجبهة الوطنية.. ما رأيك في هذا القول؟
** في الحروب الأهلية لا يوجد منتصر فالمنتصر خاسر.. مشيراً إلى إشارتي في مقال سابق إلى هذا الشأن وقال إن العبد لله وطني معروف وهذه شهادة اعتز بها.
البعض قال إن الكتابة عن أحداث وحروب المناطق الوسطى هو نعت أو تنكية الجراح أنا اختلف معهم حول ما طردوه وأنت ايش رأيك؟
** أجاب الوالد علي بما معناه: أن الأحداث التي مر عليها أكثر من 44عاماً- يقصد أحداث عام 1975م- أو الأحداث التي قبلها بما يقارب نصف قرن من الزمان هي بمجملها جزء من التاريخ.. لكن الحقائق المغيبة ينبغي أن تظهر ولو بعد حين.... يتبع العدد القادم

< الهوامش:
1- الحاج مسعد صالح المدحجي: احد وجهاء قرية الحذذ وعزلة رخمة- عمار- دمت- محافظة الضالع.
2- الشهيد مسعد ضيف الله المدحجي: كان مغترباً في أمريكا عاد من صنعاء من اجل إطلاق المواطنين المعتقلين فحصلت مشادة كلامية مع احمد محسن تحولت إلى عراك بالأيدي وقام مجموعة من المعسكر بالاعتداء عليه بالهراوات بقسوة ووحشية استشهد على أثرها- الله يرحمه رحمة الأبرار.