الثلاثاء 19-11-2019 02:27:48 ص
محطات:«نصر من الله».. ضربة موجعة للعدوان!!
بقلم/ عقيد/جمال محمد القيز
نشر منذ: شهر و 17 يوماً
الأربعاء 02 أكتوبر-تشرين الأول 2019 12:10 ص

بدأ الحديث بجدية هذه الأيام كما يبدو واضحاً عن إيقاف الحرب العدوانية الإجرامية المفروضة على اليمن منذ بداية العدوان السعودي الإماراتي على بلادنا وذلك بفضل الله ثم بفضل الانتصارات الكبرى التي يحققها أبطال الجيش واللجان الشعبية والتطور النوعي في مجال التصنيع العسكري في جميع المجالات والذي يترافق معه عمل استخباراتي يقوم بالتمهيد لإنجاح العمليات البطولية العسكرية التي تنفذ في جميع ميادين القتال مع المجاميع السعودية ومرتزقتهم..
بدأت الدول العظمى تتحدث اليوم وبعد خمسة من بدء العدوان على اليمن, ولعل الجميع سمع الرئيس التركي مؤخراً عندما قال ليعرف العالم أولاً من أشعل الحرب على اليمن الذي تجب محاسبته.. وظهرت وساطة الرئيس العراقي عادل عبدالمهدي بين اليمن والسعودية بهدف إيقاف الحرب في اليمن والتهدئة مع إيران.. وكانت السعودية وعدت بالتفاعل الايجابي مع الوساطة العراقية.. وجاء تصريح ولي عهد النظام السعودي بالموافقة على الحل السياسي على إثر الهزائم المريرة التي تجرعها العدو.. لكن مازالت مخاوف النظام السعودي من الاقرار بهزيمتهم ترعبهم، وهذا ما نود تحقيقه لإجبار بني سعود على إيقاف العدوان على بلادنا وفك الحصار وفقاً لمبادرة السلام التي اعلنها الرئيس مهدي المشاط واعداد رؤية للعلاقات على أساس من الندية وإنهاء زمن الوصاية السعودية على بلادنا التي ناضل أبناء شعبنا وأبطال الجيش واللجان الشعبية للتحرر من منها, فتلتفت اليمن لبناء نهضتها وإعادة بناء اقتصادها.
عملية “نصر من الله” تحقق فيها النصر بعد جهد عسكري واستخباراتي مضنٍ داخل العمق السعودي في نجران.. وإعلان نتائج النصر في العملية حظي باهتمام كبير في وسائل الإعلام الخارجي فتفاجأ العالم بالتطور العسكري المذهل للجيش واللجان ووصول الطائرات المسيّرة وصواريخ كروز إلى أهدافها في مطارات نجران وجيزان والقواعد العسكرية الأخرى والتي كانت الضربة الموجعة للاقتصاد السعودي في استهداف حقل الشيبة ومصفاتي بقيق وخريص وتعرض ارامكو للخطر وتوقف عمليات الإنتاج وإنزال الأسهم للاكتتاب لتعويض خسائر النظام السعودي في حربه على بلادنا..
ولعل من نتائج عمليات الردع الفاعلة ترحيب الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن -بالإضافة الى الكويت والمانيا والسويد- بمبادرة الرئيس المشاط التي أطلقها يوم 20 سبتمبر معتبرة هذه المبادرة خطوة هامة لإيقاف التصعيد باليمن وتعزيز الأمن والاستقرار بالمنطقة .. مؤكدة على وحدة اليمن وسيادة أراضيه..
ويبقى التأكيد هنا على أن عملية “نصر من الله” التي مثلت ضربة موجعة وقاصمة للنظام السعودي يقف وراءها جهد استخباري مواكب لمجهود مختلف وحدات الجيش واللجان، وينبغي على الإعلام السعودي الكف عن مغالطاته وإنكاره للحقائق، وستستمر عمليات الجيش واللجان حتى يتحقق النصر المبين على تحالف العدوان برحيل قواته المنهارة والمهزومة من كل شبر من تراب الوطن.. وثقتنا بنصر الله كبيرة..

عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
توفيق الشرعبي
مأساة أطفال اليمن ..ويوم الطفل العالمي !!
توفيق الشرعبي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
عبدالسلام التويتي
بوح اليراع: أكثر من إجراء نحو تحقيق إسرائيل الكبرى
عبدالسلام التويتي
مقالات
رسائل عملية نصر من الله
يحي العاقل
مشاهدة المزيد