الثلاثاء 19-11-2019 11:05:05 ص
ضربة ارامكو!!
بقلم/ عقيد/جمال محمد القيز
نشر منذ: شهر و 25 يوماً
الثلاثاء 24 سبتمبر-أيلول 2019 11:09 م

الضربات السديدة والمدمرة للسلاح المسير.. والصواريخ الباليستية التي وجهها الأبطال إلى الرئة الاقتصادية للعدو السعودي «ارامكو» وتدمير معلمين في خريصة وبقيق..
قد احدثت هزة كبيرة ليس فقط في المعطيات العسكرية والامنية وانما احدثت هزة اقتصادية دولية ولا نقول الا سلمت اياديكم المباركة ايها الأبطال في الطيران المسير وفي الصواريخ..
لقد تعرضت المنظومة الاقتصادية النفطية إلى ضربات مؤلمة اخرجت هذه المنظومة عن العمل الذي تقول التقارير الصادرة عن العدوان ان قيادة ارامكو تحتاج إلى اشهر طويلة حتى تستعيد قدراتها الاقتصادية!!
وهذه الضربات المزلزلة الموجهة للرئة الاقتصادية التي يتنفس من خلالها العدوان ويتباهى محمد بن سلمان في فرض كل حساباته العسكرية والامنية في المنطقة ولا ندري من منهما يمتطي الآخر في الحسابات الجيوسياسية هل محمد بن سلمان يمتطي محمد بن راشد ام العكس..
لكن بعد ضربة ارامكو الموجعة اضطرب بن سلمان وهلع بن زايد المحمدان تأكدا ان مرحلة جديدة فرضت نفسها مرحلة ذهب فيها التسيد والاستسئاد التسيد في توجيه الضربات المؤلمة إلى صدر اليمنيين والاستئساد في المنطقة..
لقد اعادت ضربة ارامكو المعادلة وجعلت المحمدين يعيدان الكثير من حساباتهما وتأكد لهما ان الآخر بيده امكانية ان يقلب الطاولة على الجميع وان بامكانه احداث اكبر ضرر وليس بمقدورهما ان يتحملا اعباء المواجهة الجادة والضربات المزلزلة فأكثر من نصف تصدير النفط السعودي توقف ناهيكم عن الاضرار الاخرى التي تتابعت جراء ضربة ارامكو!!
ولو وجه ابطال الجيش واللجان ضربة مماثلة ضد الامارات هذه الدولة الزجاجية الهشة فلن يجد محمد بن زايد طريقاً غير الانهيار التام!! وستعود دويلة الامارات إلى مرحلة النوق والجمال وحياة شظف البداوة!!
ويدرك محمد بن زايد هول كارثة كهذه تحل به وبدويلته التي تقف اليوم على قرن ثور ان اهتز انهارت دويلتهم الزجاجية.. لا نملك الا ان نقول: سلمت الايادي القوية لجيشنا ولجاننا الشعبية فانتم شوكة الميزان التي اعادت حقيقة التوازن توازن الردع..
وانتم عماد هذه الامة.. امة اليمانيين التي ستظل رايتها مرفوعة عالية خفاقة فوق الهامات والقامات والرؤوس إلى ما شاء الله والى ان يرث الله الارض بإذن الله.