الإثنين 19-08-2019 00:37:11 ص
أحداث عدن وشرعية التمزيق !!
بقلم/ توفيق الشرعبي
نشر منذ: أسبوع و 6 أيام و 3 ساعات
الإثنين 05 أغسطس-آب 2019 09:28 م

عندما يجري الحديث حول ما تشهده المحافظات الجنوبية من احتلال سعودي إماراتي ومن خلفهما الأمريكي والبريطاني تتمظهر أحداثها في الفوضى التي تشهدها هذه المحافظات لتكون تجلياتها الأكثر همجية وبشاعة في استهداف أبناء الشعب اليمني في وطنهم وأبرز تجليات ذلك فيما يتعرض له أبناء المحافظات الشمالية في عدن .

هذا كله صحيح والأصح هو أن الأدوات الداخلية التي تقوم بارتكاب تلك الجرائم بحق يمنيين هي من تتحمل المسئولية عن سلوكها وممارساتها الخارجة عن كل القيم والمبادئ الدينية والوطنية والأخلاقية والإنسانية.
فمايحدث اليوم في عدن تجاه مواطنين يمنيين ليس الأول ولن يكون الأخير مادام الاحتلال السعودي الإماراتي مهيمناً على كل مفاصل إدارة محافظة عدن ومتحكماً بوضعها الأمني الذي يوجهه وفقاً لأجندة مخططاته القائمة على الفتنة وتأجيج نيران الأحقاد ،مستخدماً المناطقية والطائفية وتحويلها إلى فعل عنصري يهدف إلى خلق صراعات وحروب بين أبناء الوطن الواحد لاتنتهي وغايته التقسيم والتفتيت الذي سيكون في مقدمة ضحاياه تلك الأدوات الارتزاقية الخاضعة لقيادات خائنة ليس فقط لوطنها وشعبها بل ولؤلئك الذين خضعوا لغسل أدمغة أعيد تعبئتها بوعي زائف من أبناء بعض المحافظات الجنوبية ليسيروا خلف تلك القيادات الارتزاقية العميلة دون بصر أو بصيرة تجاه أسباب معاناتهم ودون فهم لحقيقة مشاكلهم وقضاياهم.!!
لانحتاج هنا إلى تأكيد حقيقة أن الشعب اليمني كان عبر تاريخه شعبا واحدا ولا يوجد فيه تنوع بالمفهوم العرقي والديني الذي يرقى إلى مستوى أن يكون بيئة صراع على ذلك النحو المتمظهر فيما ترتكب من جرائم في محافظة عدن ولم يكن أمام أعداء اليمن إلا اللعب على ورقة الجهوية والمناطقية التي رأيناها في ذلك الخطاب الغبي والأحمق والمقيت في الفيديوهات التي نُشرت على وسائل التواصل الاجتماعي والتي أرادها المحتل لضرب الوحدة الوطنية بين أبناء اليمن وتمزيق نسيجهم الاجتماعي، سعياً منه إلى خلق صراعات متسلسلة ستطال من يقومون بها ليتمكن المحتل من السيطرة على اليمنيين جميعا وإخضاعهم لأهدافه وغاياته.
وأمام ما يجري في محافظة عدن يتوجب على العقلاء والمستوعبين لأبعاد كل ذلك أن يتصدوا بحزم لتلك الممارسات الإجرامية والتصرفات الشيطانية ومن ثم العمل باتجاه مواجهة الاحتلال السعودي الإماراتي وطرده من المناطق التي دنسها بوجوده وبأفعاله الشنيعة والمنحطة .. وبعد ذلك نثق أن أبناء اليمن في شماله وجنوبه وشرقه وغربه قد استوعبوا الدرس الذي كلفهم أثمانا باهظة وسيجدون الصيغة المثلى لإدارة خلافاتهم وحل قضاياهم ومشاكلهم عبر حوار يفضي بهم إلى بناء دولتهم الوطنية المدنية الحديثة الديمقراطية المستقلة المحققة للمواطنة المتساوية لكل أبناء اليمن في ظل سيادة النظام والقانون.

عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
دكتور/ عبدالعزيز بن حبتور
عدن الحزينة في أغسطس 2019 م (ما أشبه الليلة بالبارِحة)
دكتور/ عبدالعزيز بن حبتور
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
توفيق الشرعبي
إلى هنا وكفى!!
توفيق الشرعبي
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
أستاذ/ الفضل يحيى العليي
بوادر النصر
أستاذ/ الفضل يحيى العليي
مقالات
دكتور/عبدالعزيز بن حبتورملاحظات على مقال السيدة ابريل آلي
دكتور/عبدالعزيز بن حبتور
مشاهدة المزيد