الثلاثاء 23-07-2019 22:40:11 م
اختبارات جيل اليمن الواعد
بقلم/ توفيق الشرعبي
نشر منذ: شهر و 6 أيام
الأحد 16 يونيو-حزيران 2019 09:56 م


 
يذهب طلاب اليمن لتأدية اختبارات الشهادتين العامة - الأساسية والثانوية - للعام الخامس على التوالي في ظل الحرب العدوانية الشاملة التي يشنها تحالف اجرامي وحشي وضع في صدارة أولوياته تدمير التعليم ،وهذا واضح فيما تعرضت له كثير من المدارس والمؤسسات التعليمية من تدمير مقصود وممنهج شمل معظم محافظات اليمن..
ناهيك عن الغارات التي تعمد فيها تحالف العدوان استهداف أحياء سكنية لإثارة الرعب في أوساط الطلبة وأهاليهم، متصوراً أن ذلك سيؤثر على العملية التعليمية من اجل خلق جيل يمني جاهل كأحد أهدافه الإستراتيجية للنيل من الشعب اليمني ومستقبل اجياله..
اليوم - وكما اشرنا - أنه وللعام الخامس على التوالي يذهب طلاب اليمن لتأدية اختباراتهم رغم صعوبة الظروف وشحة الإمكانات ومعاناة المعلمين الذين لم يكن استهدافهم أقل من طلابهم..
يذهب فتيان وفتيات اليمن لتأدية اختباراتهم مدفوعين بمشاعر واعية أن ذلك جزء من المعركة في مواجهة هذا العدوان الهمجي على وطنهم..
كثيرة هي معاناة الطلبة والمعلمين والكادر التربوي وكثيرة هي المدارس التي تعرضت للدمار لكن هذا الشعب الذي صمد أمام هذا العدوان لن يعدم البدائل لمواصلة تعليم ابنائه الذين يجعلهم التحدي أكثر إرادة في تحقيق التفوق والانتصار في هذه الجبهة التي تتكامل فيها جهود المؤسسات الرسمية والمجتمعية وأولياء الأمور ..معطية زخماً حقيقياً لإنجاح العملية التعليمية والتي من أجلها استنفر الجميع ليشكلوا النجاح في العملية التعليمية والاختبارات أحد مظاهر الصمود الأسطوري لهذا الشعب العظيم..
وهنا نوجه إشادة مستحقة لقيادة وزارة التربية والتعليم وكادرها التربوي والتعليمي ولكل من استشعر مسئولياته تجاه أبنائنا الطلاب لتوفير الأجواء الملائمة قدر الإمكان بالنظر إلى الأوضاع والظروف التي يعانيها شعبنا في ظل هذا العدوان الغاشم والحصار الخانق..
متمنين لابنائنا الطلبة تكليل صمودهم الاسطوري للعام الخامس بالنجاح والتفوق الذي يرتقي الى مستوى بلوغ الجيل الواعد لليمن القادم..