الأربعاء 13-11-2019 12:51:15 م
المواطن الصابر عنوان الصمود
بقلم/ عقيد/جمال محمد القيز
نشر منذ: 6 أشهر و 6 أيام
الأربعاء 08 مايو 2019 12:15 ص

المواطن اليمني الصابر الصامد القوي المؤمن بقضيته هو العنوان الأهم والأبرز في الصمود والثبات أمام العدوان!!٫حوصر وثبت في مكانه.. وتداعت عليه دول الطغيان والعدوان وظنوا أنهم قادرون على أن يلووا عنق المواطن اليمني البطل, وأن يدفعوه نحو الهزيمة النفسية والمعنوية, ونحو الهزائم الميدانية.. ولكن هذا العدوان الباغي المستكبر, تعرض هو نفسه لمزيد من الضياع, ومزيد من الإنهيار, ومزيد من الأكاذيب الوقحة والمفضوحة!!
نحن في يمن الإيمان والحكمة.. في صنعاء الحضارة, وفي تعز العمق الثقافي, وإب الامتداد التاريخي, وعدن التجارة والاستثمار والانسان, وفي حجة العطاء والشموخ, وفي حضرموت الخير والنماء وفي لحج الخضيرة وروائح الفل والكاذي وفي المهرة الإباء وتهامة البساطة وسلة الغذاء, وفي ذمار الرجولة والعقيق وفي البيضاء نفحات الشهامة وفي عمران موطن الشجاعة والأقيال, وفي صعدة الصمود والإيمان والروحانية وفي شبوة عنوان الوفاء والسمو الأخلاقي وفي ريمة كتاب العمل والجد والجمال وفي الضالع الصلابة.. وفي الجوف رمز الاقدام والثبات وفي مأرب نجوم المروءة.. نحن اليمانيين راسخون في ثباتنا وفي مواقفنا حتى وأن حاول الغبار الطارئ أن يغطي ويسدل ستاره فإن فجرنا يلوح وسيشرق من جديد وستذهب كل أباطيل العدوان ولن يبقى إلا الخير لليمن وشعبها..
ولا تظنون أني واهم أو انني أجافي الحقائق.. بالعكس أنا في قمة الواقعية ومتفائل أن هذا الليل سيذهب, وأن غبار المرحلة سيتلاشى وسيتعلم الجميع من الدرس القاسي الذي فرض علينا وسيعود التلاحم والإخاء ولن يقبل اليمانيون إلا بالسيادة الكاملة على أرضهم وعلى مواردهم أما أولئك المحتلون والعدوانيون سيتعين عليهم أن ينزاحوا مرغمين من أرضنا ومن بلدنا.. فقد ضاقت بهم الأرض اليمنية, وبلغ غضب شعبنا مدى كبيراً ولا يمكن الاحتمال أكثر..
وما بدأ يظهر من تذمر ومن عدم رضى ورفض من أبناء الوطن في المحافظات الجنوبية لهو خير دليل على أن الأرض اليمنية ستكون على موعد اعلان موقف رافض كاسح ضد المتدخلين والمحتلين والطامعين وراكبي موجة “صفقة القرن” المشؤومة.. في الغد القريب.. سوف يندفع اليمنيون كافة مثل سيل العرم ليكتسحوا الطغاة والمعتدين, ولن نجد لكل تلك الأسماء البائسة وجود.. وسوف تختفي كل تلك الأسماء الرخيصة.. باعة الأوطان وعابدي الريال السعودي والدرهم الاماراتي.. بإذن الله لان منطق التاريخ يقول ذلك ولان طبائع اليمنيين هكذا لا تقبل الضيم ولا ترتضي بالدخلاء المعتدين..
فهم بالفطرة رجال أحرار يرفضون بشدة التسلط والعنجهية والغزاة المحتلين وإن غداً لناظرة قريب!!