الأحد 19-05-2019 13:18:28 م
جنباً إلى جنب لتحرير الأرض من الغزاة
بقلم/ توفيق الشرعبي
نشر منذ: أسبوعين و 5 أيام و 18 ساعة
الإثنين 29 إبريل-نيسان 2019 06:45 م

كثيرٌ من أبناء المحافظات الجنوبية ومنهم قيادات اجتماعية وسياسية كانوا يدركون أن هناك عدوانا على اليمن يحضّر في مطابخ دولية وإقلمية في إطار المشاريع التدميرية التقسيمية للدول العربية،وكان البعض منهم لاسيما القيادات الانتهازية على إطلاع بهذا القدر أو ذاك لما يخطط وعدّوا أنفسهم من وقت مبكر ليكونوا جزءاً منه متى ما توفرت الذريعة لاسيما وأن أولئك دُعموا من طرفي تحالف العدوان "السعودية والإمارات" ليتصدروا الحراك الجنوبي والانتكاس به رأساً على عقب بعيداً عن المظلومية التي بررت قيامه..

وهنا لن أُخاطب أولئك الذين باتوا مكشوفين في عمالتهم وتبعيتهم للأجندة الاحتلالية لليمن،بل الخطاب لعموم أبناء اليمن في تلك المحافظات والذين ليس فقط يعرفون أن وجود قوات تحالف العدوان احتلالاً بل باتوا يلمسون ذلك واقعاً بعد أن ذاقوا مرارات ممارساته الإجرامية الوحشية بشكل يومي وباتوا يتلمّسون طريق الخلاص من هذا الاحتلال الجاثم على صدورهم وممارساته التي يتعمد فيها إذلالهم وإخضاعهم لأجندته والتي أخطر ما فيها هو إفراغ محافظاتهم من شبابها والزج بهم وقوداً لمحارق معارك عدوانه على وطنهم دفاعاً عن الغزاة في المحافظات المحتلة وعلى الحدود السعودية والساحل الغربي والجبهات الأخرى ضد من يخوضون شرف الذود عن حياض الوطن وسيادته واستقلاله وكرامة أبنائه إخوانهم في الجيش واللجان الشعبية الذين طالما مدوا إليهم أيديهم ولايزالون يمدونها اليوم لتوحيد الصفوف في معركة التحرر الوطني ضد المستعمرين الجدد..

اليوم أبطال الجيش واللجان الشعبية وبعد أربع سنوات من الصمود في وجه هذه الحرب العدوانية الإجرامية القذرة والشاملة على اليمن وشعبه العظيم،وانطلاقاً من مسئوليتهم التاريخية في طرد الغزاة من كل شبر على الأرض اليمنية ينتظرون بقية إخوانهم الأحرار من المحافظات الجنوبية للملاقاة عند هدف الدفاع المقدس عن الوطن وتوجيه بنادقهم جميعاً نحو الغازي والمحتل..

وعلى القيادات الاجتماعية والسياسية والعسكرية الحرة في المحافظات الجنوبية أن تعمل في توحيد الأحرار لمواجة المحتلين جنباً إلى جنب مع إخوانهم من ابطال الجيش واللجان الشعبية الذين يحققون انتصارات عظيمة في محافظات تعز ولحج والضالع والبيضاء، والعمل على إنضاج السخط الناجم عما يتعرض له أبناء المحافظات المحتلة الرافضة للغزاة وتحويله إلى ثورة عارمة وبراكين تطهر حممها الأرض اليمنية من رجس ودنس المحتل.

 

ويبقى التأكيد - بعد انكشاف هدف تحالف العدوان وسوءة عملائه ومرتزقته - أن تمزيق النسيج الوطني والاجتماعي لأبناء اليمن عبر الألفاظ المناطقية والعبارات العنصرية المنحطة أصبح اليوم واضحاً الهدف منه ومن عمل ولايزال على إيغار الصدور من خلال ذلك لتحقيق أجندة مخططات تقسيم اليمن خدمة لمشاريع السيطرة والهيمنة الاستعمارية..ولا أعتقد أن حراً أبياً سينخدع مجدداً بتلك الألفاظ والعبارات والشعارات الزائفة التي استطاع الغزاة أن يتسربوا عبرها الى وطننا ليدنسوا الأرض وينتهكوا العرض!!

عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
توفيق الشرعبي
الوحدة حصننا المنيع
توفيق الشرعبي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
عبدالسلام التويتي
بوح اليراع: طبول حرب أمريكية بكلفة خليجية
عبدالسلام التويتي
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
كاتب/ احمد ناصر الشريف
نافذة على الاحداث: قوى ديدنها الإصرار على البقاء..!
كاتب/ احمد ناصر الشريف
مقالات
دكتور/عبدالعزيز المقالحدعاة التطبيع
دكتور/عبدالعزيز المقالح
مشاهدة المزيد