الأحد 25-08-2019 17:01:41 م
مهابة الرسالة اليمنية وقوتها
بقلم/ عقيد/جمال محمد القيز
نشر منذ: 4 أشهر و 22 يوماً
الأربعاء 03 إبريل-نيسان 2019 12:38 ص

الميادين الفسيحة في الأرض اليمنية ,بدءاً من ميدان السبعين..أوصلت رسالة قوية للعدوان ومن تحالف معهم أو تمترس ضد شعبنا ..
الرسالة القوية تؤكد أن لاهمجية ولا بربرية’ولا قسوة العدوان قادرة على كسر إرادة الشعب اليمني وقبل أي شيء..دعونا نقف وقفة إجلال واعتزاز وعرفان بتضحيات الشهداء الأبرار.. الذين علموا الأعداء المعاني القوية للغداء والتضحية والانتماء لليمن العزيز الغالي ..والذين نسجوا بدمائهم الزكية تاريخا مشرفا في الاباء وفي التصدي لتحالف عدواني كوني جعلت العالم كله يقف مبهورا من شجاعة اليمنيين المدافعين عن وطنهم وعن قيمهم العظيمة في وجه غزاة محتلين ومرتزقة خانعين..
بكل اعتزاز نقول أن الجميع كانوا عند مستوى التحدي وأدوا واجبهم الوطني بمصداقية ..وغم كل ظروف العدوان أنجزنا الكثير وحققنا أعمالا ملموسة عديدة ..وهنا يكمن التحدي أن نواصل العمل رغم الحصار الخانق,نؤدي وننجز مهامنا رغم مخاطر الطيران المعادي الذي استهدف الحجر والشجر..قمنا بعملنا وفق المتاح من الموارد, وأنجزنا مهاماً عديدة بأقل الإمكانيات وهذا عمل تقدره قيادة وزارة النقل وتدرك أن رجالا أكفاء وقدرات عظيمة تقف خلفه..
أربعة أعوام أكملت دورتها ..نحن في يمن الإيمان والحكمة ..يمن الإباء والشموخ يمن التحدي والرجولة ..وها نحن نخطر خطواتنا الأولى في العتبات الأولى لعام خامس وصفنا الوطني موحد وراسخ وقوي في وجه أعتى عدوان ..مجسدين روح التحدي من خلال التفاف شعبي واسع ومن خلال رؤية وطنية أقرها المجلس السياسي الأعلى ,ومسنودين بحكمة وشجاعة قائد الثورة ..
السيد عبد الملك بدرالدين الحوثي الذي نسترشد جميعا بحكمته وشجاعته, وهو يقود مواجهة تاريخية مع قوى الاستكبار , وقوى الهيمنة الصهيونية وها هو شعبنا اليمني الأصيل الكريم بقيادة القائد الشجاع الحكيم يوجه ضرباته القوية إلى تلك القوى الاستعمارية ويؤكد للعالم أن العدوان يختم عامه الرابع بالفشل الذريع.. وبالانكسارات المتوالية..وهاهو جيشنا البطل ولجاننا الشعبية يمسكون بزمام المواجهة ..والصواريخ البالستية اليمنية تدق بقوة عواصم دول العدوان وقبل هذا هاهي العجلة الاقتصادية مستمرة في الحركة رغم الحصار ..ورغم العدوان وها نحن وبحمد الله ننعم بلأمن والأمان والاستقرار, فيما المناطق التي تحت سيطرة تحالف العدوان والمرتزقة تعيش اضطرابات أمنية, وتشهد أسوأ الخدمات الاعتيادية وأجمع الكثير من المراقبين لا يعلمون من هو المهاجم ومن المحاصر..
نحن مطالبون اليوم بالمزيد من الأعمال المدروسة والجادة, ومطالبون ببذل جهود مضاعفة الارتقاء بمسؤولياتنا وبانجاز مهامنا ..والعمل المكثف لإجادة تلك المهام والواجبات والأعمال ..
الشعب يقدر كل من تفانى في عمله خلال الأربعة الأعوام الماضية والمأمول من الجميع أن يضاعفوا من جهودهم وأن يقدموا الأفضل, لأننا ندرك أن الجميع مخلصون لأعمالهم ويؤدون واجبهم بولاء وطني ومسؤولية عالية
ونختم قولنا ..بان نوجه للعدوان وتحالف الشيطاني , نقول لهم :
عزيمتنا قوية لن يهزها عدوانكم وحصاركم وارادتنا فولاذية ومحال تنالوا من إرادتنا الحرة المستقلة..
وشعبنا بإذن الله ومسنادته وبموقف الأبطال البواسل من الجيش سننتصر ..وستنكسرون وتندحرون لان الحق هنا ..والله ناصرنا فهو نعم المولى نعم النصير..