الأحد 21-04-2019 23:03:10 م : 16 - شعبان - 1440 هـ
باليماني:«الجبير»واعظاً
بقلم/ أحمد الحسني
نشر منذ: شهرين و 24 يوماً
الأحد 27 يناير-كانون الثاني 2019 01:42 ص

من محاضرة القاها في أكاديمية الإمارات الديبلوماسية تناقلت وسائل الإعلام عن وزيرالخارجية السعودي السابق عادل الجبير قوله ان المملكة و التحالف لا يريدون الحرب على اليمن و انما فرضت عليهم بسبب الانقلاب الحوثي مشددا في ذات الوقت على أن بلاده لا تقبل التعدي على سيادتها و مؤكدا أن الدول الكبرى تعرف أسباب الحرب داعيا المجتمع الدولي لأن يفهم مثل معاليه أن الازمة اليمنية سببها الانقلاب الحوثي ..
لا ندري من لديه الاستعداد لتلبية الدعوة و مواصلة الفهم بطريقة الجبير و لكن الدعوة بحد ذاتها تفيد أن للمجتمع الدولي
هذه الايام فهم مختلف عن «الجبير» بعد أن استثمر طويلا و اهدر الكثير من القيم في مجارات طريق فهم الجبير و أسياده و بمعنى أصح طريقتهم في عدم الفهم و ذلك يعني ان المجتمع الدولي لم يعد مستعدا للفهم بالطريقة السعودية أو أنه يريد على الاقل تعرفة أعلى و ثمنا أكبر مقابل الفهم بتلك الطريقة و مجاراتها ..
ما نعرفه نحن و كل عاقل و لا يجهله «الجبير» باعتاره كائنا عاقلا و نشأ في اسرة سياسية و تعلم في اعرق الجامعات فهو ان ما يدعو الجبير اليه المجتمع الدولي ليس طريقة للفهم و إنما اسلوب استحمار باهظ الكلفة حقير العائد .. فما يحدث في اليمن ليس أزمة بل حرب قذرة و حصار خسيس تشنهما المملكة و تحالفها عمدا و عدوانا على اليمن و اليمنيين منذ ما يقارب الاربعة اعوام و لا تزال و كان الجبير و هو يعلنها باسم بلده من واشنطن منتفخا كالطاووس و لا يبدو عليه أي أثر للاكراه و الاضطرار و إذا كانت سيادة بلده خطا أحمر كما يقول فكيف أكرهت على إتخاذ هذا القرار السيادي و إذا كانت سيادتها يومذاك خطاً اخضر أو برتقالياً فلماذا تواصل المضي فيه و قد احمر الخط.. ما يجب ان يحمر حقيقة هو وجه الجبير و هو يتحدث بكل تلك الصفاقة عن سيادة المملكة و ان قرارها السيادي في اعلان الحرب كان مفروضا عليها و أن ما اسماه الانقلاب الحوثي يفرض على المملكة و تحالفها التدخل العسكري في اليمن و السيطرة على اراضيها و حصارها و كأن اليمن مقاطعة تابعة لاحدى إمارات المملكة و ليست دولة مستقلة كاملة السيادة و ليس من حق المملكة و لا اي من دول التحالف ان تتدخل في شؤونها الداخلية و سيادتها بالنسبة لليمنيين خط احمر و هم جادون اكثر من غيرهم في عدم السماح لأحد بتجاوزه أيا كان و مهما بلغت قوته او طغى ثراؤه ..
لم يفرض احد على المملكة هذه الحرب العبثية و انما اختارت هي ان تفرضها على الجميع و السلام لا يزال مرهون بإرادة المملكة و الاستمرار في العدوان هو أيضا خيار المملكة لكن نهايات هذا الخيار لن تكون بالتأكيد محكومة بخيارات المملكة أما محاضرات «الجبير» الخنفشارية في أكاديمية الإمارات الديبلوماسية فلن تقنع أحدا بإضطرار المملكة لهذا الجنون بقدر ما تجعلنا نتساءل لما يصر الجبير على أن يظل حماراً بعد ان نزع عنه بن سلمان بردعة الخارجية و وضعها على ظهر غيره..

عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
عبدالسلام التويتي
بوح اليراع:الاستبدادات الجمهورية والتعديلات الدستورية
عبدالسلام التويتي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
عبدالسلام التويتي
بوح اليراع:..في اليمن ترامب ضِدَّ إيقاف الحرب
عبدالسلام التويتي
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
عقيد/ جمال محمد القيز
فرسان المواجهة : اللواء/ علي محمد صلاح ووثاق التاريخ
عقيد/ جمال محمد القيز
مقالات
صحفي/طاهر العبسياليمن ينتصر!!
صحفي/طاهر العبسي
دكتور/عبدالعزيز  بن حبتوراليمن العظيم في مواجهة (عاصفة الحزم)
دكتور/عبدالعزيز بن حبتور
مشاهدة المزيد