الخميس 19-09-2019 11:37:35 ص
الأهمية الاستراتيجية للغرف التجارية
بقلم/ دكتور/أحمد اسماعيل البواب
نشر منذ: 5 سنوات و 5 أشهر و 25 يوماً
الإثنين 24 مارس - آذار 2014 08:45 م
لاشك في أن المطلع على استراتيجيات الغرف التجارية والصناعية لأي بلد من البلدان يجد أنها تعتمد على الخطط والاستراتيجيات والدراسات والمبادرات والمشاريع التي يتم اعتمادها من قبل الحكومات والدول وأصبحت تلك البلدان وغرفها التجارية والصناعية تنفتح على بعضها البعض في ظل العولمة والتكتل الحاصل بالإضافة إلى انه صار بمقدور رجال المال والأعمال والمستثمرون التنقل بسهولة ويسر مما زاد من عمليات الانفتاح الاقتصادي العالمي وإعطاء حافز كبير للدول والبلدان الساعية للانفتاح وعلى أن تكون المقدمة والبانية للبنى الأساسية والحيوية والرئيسية التي تخدم التطور المستقبلي والمستقطبة للاستثمارات والمفعلة للقطاعات الاقتصادية عموماً. وعادة تنتهج الغرف التجارية والصناعية استراتيجيات تتمثل في حث كافة الدوائر الحكومية والمؤسسات العامة على ضرورة موافاتها بخططها المتعلقة بالرؤى المستقبليه ومن ثم تتحول الغرف التجارية والصناعية إلى مصدر لا غنى عنه للحصول على المعلومات التي يحتاجها رجال المال والأعمال والمستثمرون وتصبح المحرك الرئيسي للعجلة التنموية والاقتصادية الخادم لكافة القطاعات الاقتصادية والكفيلة بلعب دور محوري ما بين الحكومات والدول والقطاع الخاص مما يساعدها على تقديم خدمات مضافة لرجال الأعمال والمستثمرين كتطوير الكوادر الإدارية ووضع الأنظمة المالية والمحاسبية والبشرية المتقدمة وتعزيز قدرة التصدير المباشر وإعادة التصدير وتحسين العلاقات الاقتصادية مع الاسواق الدولية من خلال استقبال الوفود الاقتصادية وإرسال البعثات للمشاركة في المؤتمرات والمعارض التي تقام محلياً وإقليمياً ودولياً والتي تعتبر أسواقاً استهلاكية ولمصلحة كافة الأطراف والنمو والتنمية الاقتصادية.