السبت 25-05-2019 05:51:48 ص
دور الإعلام في المناطق الحرة
بقلم/ دكتور/أحمد اسماعيل البواب
نشر منذ: 5 سنوات و شهرين و 6 أيام
الإثنين 17 مارس - آذار 2014 05:57 م
على ضوء النجاحات التي حققتها وتحققها المناطق الحرة التقليدية التي انشأتها معظم الدول اتجهت حالياً تلك الدول والحكومات إلى إنشاء مناطق حرة اخرى متخصصة تعمل على توفير بنية داعمة للشركات المتخصصة والعاملة في مجموعة واسعة من الصناعات القائمة على التكنولوجيا ومع تدشينها لهذه المناطق الحرة المتخصصة دخلت مرحلة جديدة من التطور الاقتصادي والذي يتماشى مع العصر الحديث حيث قامت بانشاء مدنٍ حرة للإعلام تصل حجم استثماراتها الى مئات المليارات من العملة الصعبة وعادة المدن الإعلامية في المناطقة الحرة المتخصصة تنحصر مهامها في إيجاد السبل الكفيلة بدعم ومساندة صناعة الاعلام محلياً واقليمياً ودولياً من اجل تقديم محتوى اعلامياً متميزاً مع ضمان حرية التعبير لكافة الشركات والمؤسسات العاملة في هذا المجال بالاضافة الى ان المدن الإعلامية في المناطق الحرة المتخصصة تعمل على توفير بنية تكنولوجية ومعلوماتية بالغة التطور وخدمات متنوعة وميزات اخرى كالتملك والاعفاء الضريبي وحرية انتقال الاموال.
كما ان المدن الاعلامية تمكنت من تحقيق نسب نمو كبيرة فاقت حجم النمو المستهدف، كما ان للإبداع والافكار والابتكار الخلاق الذي يسمح وسمح لمحترفي صناعة الاعلام ممارسة كافة جوانب حياتهم العملية والاسرية والترفيهية المتوفرة بتلك المدن الاعلامية الاثر العظيم للارتقاء بنوعية الخدمات والى تطوير الخطط التي تواكب احتياجات السوق التي تهدف الى امداد شركات الاعلام بمنصة دعم ذات امكانات قوية.
بالاضافة الى ان المدن الاعلامية تعكف بصورة دائمة على التطوير وفق المنهج العام الرامي الى تعزيز قدراتها كموقع مجتمعي متكامل تتوافر فيه جميع اشكال الخدمات على اختلافها وتنوعها بما يتيح لزبائنها نوعية راقية من الخدمات اليومية الضرورية والمشاهدة الممتعة اقتصادياً وسياسياً واجتماعياً وترفيهياً ومن اجل تحقيق اقصى درجة من التناغم والتفاعل بين المؤسسات الاعلامية وايصالها إلى كافة المجتمعات والأمم والمجتمع الاعلامي المحلي والاقليمي والدولي.