الأحد 15-09-2019 22:00:35 م
شهادة فاسد
بقلم/ عميد ركن/ رزق صالح الجوفي
نشر منذ: 13 سنة و 3 أشهر و 5 أيام
الجمعة 09 يونيو-حزيران 2006 03:56 م
اجزم ان منشأت له الأقدار ان يتابع ويشاهد قناة المستقلة مساء الخميس قبل الماضي وبالتحديد الساعة الثانية عشرة والنصف بعد منتصف الليل سيصاب بالاشمئزاز والغثيان حينما ظهر المدعو احمد الحسني العميد السابق الذي يؤسفني انه كان ينتمي إلى قواتنا المسلحة ، من شاهده ذلك الخائن وهو يتحدث عن الو حده اليمنية بتلك الطريقة المخزية سيدرك ان كلماته نابعة من حقد دفين على المنجزات الوحدوية.
وهنا اتسأل الا يخجل المدعو الحسني عندما يدعو بصريح العبارة للعنصرية والطائفية والمناطقية و التفريق بين أبناء الوطن وشق وحدة الصف اليمني .
لقد وصف الحسني بدون حياء المحافظات الجنوبية بانها مستعمرة أكثر من فلسطين وحاول إيجاد التفرقة بين الطلاب اليمنيين بالخارج بقوله ان المنح الدراسية تعطي لطلاب المحافظات - الشمالية متناسياً ان المتفوق هو من يحصل على المنحة سواء من المحافظات الجنوبية او الشمالية اوالشرقية او الغربية ،ولكن نقول اذا لم تستح ياحسني فاصنع ما شئت.
والرد على امثال الحسني الذي لايستحق ان يرد عليه انما هو من باب الايضاح لمن تجرعوا سماع غثائه وعواه وهو يحاول جر أطراف اخرى إلى ماهو فيه من ضياع وسقوط في براثن النكران ومستنقعات التعفن متناسياً ان كل ابناء اليمن الشرفاء الاخيار سوف يردون عليه بتعاونهم واتحادهم والنأي عن سماع نعيقه.
والعجيب في الامر أن الحسني تحدث عن الفساد مواصله حديثة ولغوه عن الفساد مع ان المفترض ان يكون آخر المتحدثين عن هذا الموضوع ، من ملفاته تحكي وتتحدث عن أقبح وأوسخ انوع الفساد ،فساد في ذاته وفي معتقداته .. والتسأل لماذا التساهل والتسامح مع الحسنى الذي من الأفضل ان نتبرأ منه ونفضح ملفاته وتعلن ليعلم الناس جميعاً من المتكلم بقبيح الكلام ؟!!
ولم يكتفي صوت النشاز (الحسنى) من محاولة التفرقة وخلق الشتات بين الطلبة اليمنيين في الخارج فحسب بل درج إلى الاساءة إلينا والى كرامتنا كيمنيين بحديثة عن الو حده اليمنية الطاهرة التي هي محرمة على أمثاله الحديث عنها وهو بذلك يمس مشاعرنا متناسياً من يكون حتى يتكلم باسم ابناء المحافظات الجنوبية الشرفاء والابطال .. انه يتكلم عن نفسه الوضيعة الدنيئة المدنسة بصديد الخيانة وجيفة العمالة.
لقد قبل على نفسه أن يكون في صفوف العمالات وقبل على نفسه أن يبيح وطنه ،ومن كانت تلك صفاته فلا يستبعد أن يبيح أهله .. وذكر الحسني أن الصفقة التي عقدتها القوات البرية مع أحدى الدول الشرقية والتي حدد فيها عمولته بعشرات الملايين من الدولارات وفضحته تلك ألدوله لاتزال في أذهان الجميع وهو يعتقد خطاء أن من يعلمون بها هم عدد قليل لإبل الكثير من أبناء اليمن يعرفون ذلك وعندما كشف أمر واستبدل بغيره راح يحاول تحسيس الآخرين انه صاحب موقف.
 وخزيا ادعى النضال إذا من هو الفاسد؟ يا ليت وزارة الدفاع تخرج ملفات احمد الحسني لقد أراد بخروجه من اليمن أن يتمتع بثروته ولوحدة إنها قمة الأنانية حتى السوق اليمنية حرمت من تلك الدولارات ،وأخيرا إلا تخجل من كلامك الرخيص حينما تقول ان فخامة الأخ الرئيس / علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية ليس له علاقة بالوحده لو كان على الأقل قد مر على الو حده خمسون عاماً أو مائة عام كان بالإمكان ان يكذب وقليل من الناس قد يصدقوا تلك ، لكن يكذب اليوم ونحن لانزال نعيش السنوات الأولى من حلمنا وحبنا ونبض قلوبنا وشريان حياتنا الوحدة المباركة العالم كله والتاريخ يشهد آن الأخ الرئيس هو من سعى للوحدة وهو من حققها وهو من حافظ عليها وهو من رفع شعار الو حده أو الموت عندما حاول البعض الكيد لها في صيف 94م بالله عليكم من هو الفاسق؟ أقولها بصوت عال الوحدة يا حسني في عيوننا الو حده يا حسني في قلوب أجيالنا والخزي والعار لك ولأمثالك.