الخميس 19-09-2019 11:55:24 ص
وعادت حليمة
بقلم/ كاتب/نبيل حيدر
نشر منذ: 8 سنوات و شهرين و 6 أيام
الأربعاء 13 يوليو-تموز 2011 09:25 ص

انتهى أسبوع عسل عودة الكهرباء وعادت حليمة لعادتها القديمة، وأجد أنه من غير العدل عدم توجيه الشكر والامتنان لأولئك السفهاء الذين سمحوا بعودة الكهرباء لمدة تسعة أيام تزامنت مع زيارة البعثة الأممية الخاصة بحقوق الإنسان لتقصي الأكاذيب أو الحقائق كما يعلن . وقد كان الحصول على رضا (المخرجي) أهم بكثير من المواطن البلدي.

> سفاهة وحقارة المتلاعبين بالكهرباء لا تقف عند حد أو خلق، يمعنون في استخدامها سلاحا فاعلا للقهر وتكبيد الخسائر فصار (قهرباء). وصار بجانب القهر بلاء وكأنها تتمثل كربلاء.. ويظهر البلاء في حدة أزمة المحروقات وارتفاع الأسعار وبالذات أسعار الغاز نتيجة تحويل استخدامه إلى تشغيل مولدات الكهرباء الخاصة والسيارات، وأيضا في تعريض حياة المرضى ذوي الحالات الخطيرة في المستشفيات للموت بصعق كهربائي غير مباشر ناتج عن انقطاع الكهرباء عن الأجهزة الطبية اللازمة.. وبشكل انسيابي يتأثر غطاء الغاز المنزلي.

> قد يكون وصف أولئك عديمي الضمير غير لائق، لكني أجده لائقا وأقل القليل مع مبتز ظهر ابتزازه بجلاء كبير خلال تسعة أيام استمر فيها التيار ثم عاد إلى الاختفاء . تلاعب بحياة وأرزاق الناس لسان حاله يقول إن هذا الشعب (حق صميل) وأن هذا الأسلوب سوف يرضخه للمطلوب . بأي عقول يفكرون ؟ لا أدري.. إلا أنها عقول غير طبيعية، وبأي أخلاق يعملون ؟ لا أفهم إلا أنها غير سوية غارقة في الجاهلية.

أذهب إلى ضفة الثورة.. وسأتعامل مع أقوال فقهية ثورية تروج لنفسها وتقول ان النظام قد سقط وخلصنا.. طيب.. لماذا لم تستلموا زمام الأمور وتثبتوا لنا ما تقولون عن نهاية النطام بتنفيذ عملية ضبط وربط وتنكيل بمرتكبي جريمة (أقطع وطفي) ؟؟ . سيقولون ليلى في العراق مريضة.. سيقولون أن فلول النظام هي التي تفعل ذلك وأن البلاطجة يقطعون خطوط الكهرباء. حسنا يا (مش) بلاطجة ويا من نزلتم من السماء كقطر الندى خاليين من البلطجة و(الطقطقة) لماذا فشلتم أمام ثلة بلاطجة وأنتم الأكثر وأنتم الأقدر؟؟؟!!

> أقفز إلى ضفة أخرى لأتساءل.. بما أن النظام لم يسقط فلماذا السكوت أو العجز أو الخبث أمام مجموعة قاطعي طرق يعبثون بحياة الناس وعيشهم باستهداف ضرب الخط الرئيسي الناقل للكهرباء؟ لماذا لا يتم التعامل معهم بقسوة وضراوة ؟ لماذا لا يعتبر إجرامهم إرهابا ولا حاجة لانتظار فتوى دولية بذلك؟؟؟

لماذا لا نشعر بوجود نظام متماسك في هذه اللحظات الحرجة من تاريخنا المقرون بغبار وطين الكر والفر الذي لا ينتهي؟؟ ألا تكفينا الأزمة الراهنة بكل ما تحمل وتحبل؟؟!!

اشهد يا الله بس..

 يا مؤسسة الكهرباء مع أن الضرب في الميت حرام لكن السؤال يصر على الظهور.. لماذا لا يتم توزيع الانقطاع بالتساوي؟ لماذا تأتي ساعة الإضاءة للمناطق السكنية المتواضعة بياتا وأهلها نائمون؟؟ ألا تستطيعي أن تكوني مؤسسة ذات مسؤولية وطنية وانسانية حتى في هذا الظرف؟؟ ألاتعلمي كم قيمة الخدمات المحصودة في فواتيرك وأنت لا تقدمي أكثر من إعادة التيار المفصول بعد دفع قيمة الفاتورة وعبر شبكة داخلية تقرف الطيور من الوقوف على أسلاكها الممتدة عشوائيا؟؟

تساؤلي موجه لكل ذي منصب فيك أيتها العتيقة في الأداء وقطع الأسلاك عن البسطاء المتأخرين عن السداد بطريقة (أبو سلم وزرادية قطع).

وضع النظافة

الأخ أمين العاصمة.. لا تجعلوا البلاء يتفاقم بالوباء بترك القمامة مرمية في الشوارع لعدة أيام. لديكم صندوق النظافة المترف بأموالنا التي ندفعها مقابل خدمة النظافة فاستخدموها جيدا لحل مشاكل النظافة، ولا يزال معكم وقت لفعل ذلك.

   
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
توفيق الشرعبي
مابعد عملية توازن الردع الثانية
توفيق الشرعبي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
عبدالسلام التويتي
بوح اليراع: قصف «أرامكو» وانفراط عِقْد الاحتياط
عبدالسلام التويتي
مقالات
محمد حسين العيدروسبغير الحوار الكل خاسر
محمد حسين العيدروس
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةالمستفيدون من الأزمة
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةإذا كانوا لا يريدون الحوار فماذا يريدون؟!
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
مشاهدة المزيد