الأربعاء 22-01-2020 14:35:03 م
لمن يقول فات اوان الحوار..
بقلم/ عبدالله بشر
نشر منذ: 8 سنوات و 10 أشهر و 3 أيام
السبت 19 مارس - آذار 2011 06:15 م

يضحكني كثيراً من يقول بأن وقت الحوار فات أوانه.. ويبكي الشعب اليمني أكثر عندما يسمع مثل هذه العبارة، من قيادات أحزاب اللقاء المشترك، أو من أي شخص يتمتع بكامل الأهَليَّة.. لماذا؟.

نجيب، فنقول: الحوار ليس علبة صلصة أو زبادي، حتى ينتهي وقته أو صلاحيته، ومن يُصرّ على رأيه بأن قطار الحوار تجاوزنا، فإنه يُعْتَبَر كائناً متكلساً.. جامداً.. بل ميتاً، لا يستحق (مطلقاً) أن يدير بلاداً، أو حكومة، أو حزباً، أو قسم شرطة أو حتى جمعية خيرية، كونه أصبح غير قابل أو قادر على مخاطبة الآخر أو التعاطي معه.

ما يعني أنه يتوجب على كل من وصل إلى مرحلة التحجُّر في الرأي والقبول بالآخر، مغادرة موقعه (أيَّاً كان حجمه).. بما في ذلك قيادات الأحزاب جميعاً.

أمّا إذا كان الهدف والمبتغى هو الانقضاض على السلطة بدون صندوق الاقتراع أو الحوار مثلاً (لأنه يفتقر للناخبين)، فانصحوه بالمثل:

 

“رحم الله امرءٍ عَرَف قدر جمهوره”

عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
توفيق الشرعبي
التصعيد الأخير يكذّب تفاؤل غريفيث الهش !!
توفيق الشرعبي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
كاتب/ احمد ناصر الشريف
نافذة على الاحداث: أقوال بلا أفعال ..!!
كاتب/ احمد ناصر الشريف
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
كاتب/ احمد ناصر الشريف
نافذة على الاحداث: المتذمرون وصراخ الثكالى!!
كاتب/ احمد ناصر الشريف
مقالات
ثورة السديم
عادل الشجاع
أستاذ/احمد الصوفيالورم الخبيث
أستاذ/احمد الصوفي
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةتنبهوا للفتنة!!
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
مشاهدة المزيد