الأحد 19-01-2020 06:07:09 ص
عناق الأحباب.. القادمين بعد طول الغياب
بقلم/ استاذ/عبد الجبار سعد
نشر منذ: 9 سنوات و شهر و 26 يوماً
الإثنين 22 نوفمبر-تشرين الثاني 2010 08:50 ص
حين قدم الشاعر القرشي عمر بن أبي ربيعة من شمال الجزيرة إلى أرض أخواله اليمانيين في عدن أبين ووضعت العيس خفافها على منازلهم في لحج هبت نسائم عدن العطرة تدغدغ أعناق الإبل (العيس) وهو يقترب منها فأنشد يقول .. تقول عِيْسِي وقد وافيتُ مبْتهِلا ** "لَحْجًا"وبانت لنا الأعلامُ من "عدنِ" أمنْتهَى الأرضِ يا هذا تريدُ بنا؟ ** فقلتُ كلاّ .. ولــــكن مُنتهى "اليمنِ". **** وبعد نحو أربعة عشر قرنا على وفادة بن ابي ربيعة تفد وفود الأحبة أحفاد الهجرات الأولى من أبناء السعيدة الذين استوطنوا أرض الجزيرة والخليج والعراق وتقف لتتمثل نفس الموقف على نفس الأرض التي وافاها بن أبي ربيعة ولسان حالها يكرر نفس الأبيات.. لأن هذه الأرض هي أرض المهد الأولى وهي أرض المعاد. **** من صبح الخليقة ومن يوم سطر الخالق العظيم في أسفار ذكره الحكيم قصة الخلق والمعاد قال وقوله الحق.."لقد كان لسبإ في مسكنهم آية جنتان عن يمين وشمال كلوا من رزق ربكم واشكروا له بلدة طيبة ورب غفور" ومن حين كتب الله أن تتفرق أيدي سبأ بعد سيل العرم جعل تفرقهم رحمة بالعباد فقد عمروا الدنيا ونقلوا علومهم ومعارفهم وهندستهم في الري والعمران والصناعة لكل أرجاء الأرض المسكونة .. فمنهم كانت كل حضارات الجزيرة والخليج ومصر والعراق والشام وشمال أفريقية. **** هذه أرض اليمن العربية السعيدة أرض بلقيس .. أرض سبأ .. وحمير وذو ريدان وذو الكلاع وذو يزن وأرض التبابعة والأقيال مصدر كل الهجرات التي عمرت بلاد العرب كلها ..مهد كل العرب وبيت كل العرب تحضن أبناءها في لقاء الفرح بعد طول غياب .. غياب امتد من بدء الافتراق وحتى فرحة العناق من صبح الخليقة قرأنا نحن اليمانين بشارات الله بالقادم الهادي للخلق وتتبعنا أحاديث ظهور المبعوث رحمة للعالمين لمئات السنين .. فهجرنا أوطاننا ونزلنا في يثرب للنصرة فكنا له خير الناصرين .. وكنا حملة رسالة الله إلى الخلق أجمعين .. ومن صبح البعثة المحمدية بايعنا رسول الحق محمدا صلى الله عليه وآله وصحبه أجمعين ودعوناه إلى حيث أعددنا له المقام والناصر وجاءت وفودنا تترى تحتفي بمقدمه فعلق على صدورنا أوسمة الخلود في التزكية والإيمان حين قال .."أتاكم أهل اليمن هم أرق أفئدة وألين قلوبا الإيمان يمان والحكمة يمانية " نحن اليمانين يا طه تطير بنا،، إلى روابـي العـلا أرواح أنصـار إذا تذكرت عمــــــــارا ومبدأه، فافخـــــــــر بنا إننا أحفاد عمار. هذه الأرض التي تهب منها نفحات الرحمن وأنفاسه .. تعانق أحفادها ممن عمروا أرض الجزيرة والخليج والعراق بعد أن غادروها وطال العهد بغيبتهم وهاهم يعودون زرافات ووحدانا .. وأرضهم الأولى مهد آبائهم ألأول تستقبلهم استقبال الأم الحنون لأعز البنين .. تعانق فيهم أيادي سبأ التي حملوها بين ضلوعهم وعادوا إليها بعد طول العهد يشاركونها الفرح والعناء ككل الأحباب .. يجيء الأحبة إلى أحضان أمهم الأرض السعيدة .. وتختلط الزغاريد بصيحات التهليل والتكبير في شهر الله الحرام وفي موسم الحج الأكبر على بقايا تلبية الحجاج وتحميداتهم بتمام الموسم الكريم. **** اللهم اجعل جمعنا هذا جمعا مرحوما وتفرقنا من بعده تفرقا معصوما ولا تجعل فينا ولا منا شقيا ولا محروما.
عودة إلى مقالات
مقالات
كاتب/حسين العواضيأكبر من بطولة لكرة القدم!!
كاتب/حسين العواضي
استاذ/سمير رشاد اليوسفياللاعبون المتسللون!
استاذ/سمير رشاد اليوسفي
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةالتغيير نحو الأفضل
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
استاذ/علي ناجي الرعويمرحباً بالاحبة !!
استاذ/علي ناجي الرعوي
دكتور/ابو بكر القربيأهلاً.. بالإخوة الضيوف
دكتور/ابو بكر القربي
مشاهدة المزيد