السبت 29-02-2020 04:10:35 ص
رحلة إلى تريم..
بقلم/ رئيس التحرير/علي حسن الشاطر
نشر منذ: 9 سنوات و 5 أشهر و 28 يوماً
الثلاثاء 31 أغسطس-آب 2010 12:06 م

عبقرية المكان والانسان
والطائرة تحلق في سماء مدينة (تريم) تتجلى أمام ناظريك واحدة من أجمل اللوحات والمشاهد الأسطورية لوادي حضرموت الممتد بعيداً باتجاه الأفق، وقد جعل من أديم الأرض المتداخلة والمتمازجة ألوانها وأشكالها وتعرجاتها المختلفة وجبالها وهضابها وصحاريها دثاراً ثقيلاً تنام تحته من عشرات القرون بقايا وآثار واحدة من أقدم الحضارات الإنسانية وأكثرها تطوراً في العالم القديم، فيما تفترشه اليوم الكثير من الحواضر المدنية المزدهرة المتنامية، والمزارع والسهول الخضراء التي تتداخل وتتصادم مع رمال الصحراء الزاحفة في صراع أزليّ يجسد في أبعاده ونتائجه جدلية العلاقة بين الإنسان وقوى الطبيعة.. هذا المشهد البديع للوادي الذي تتخلله شبكة عنكبوتية من الطرقات الحديثة وخطوط نقل التيار الكهربائي، والمنشآت الاقتصادية المتوالدة والمتنامية بوتائر تصاعدية.. "هذه البانوراما الطبيعية" تلهم الناظر إليها من الأعلى الكثير من حقائق التاريخ حيث تفاعلت عبقرية المكان والزمان مع عبقرية الإنسان واحتياجاته الحياتية المولدة للإبداع.. فالملك الذي اختط مدينة (تريم) كان حريصاً كل الحرص في أن يُملِّكها مقومات النهوض والازدهار الحضاري، حين أرسى مداميكها الأولى على سفح سهلي منبسط محروس بسلسلة جبلية تحيطه من الجنوب بارتفاع كافٍ لأن يحجب عنه رياح البحر المحملة بالرطوبة، وسلسلة أخرى شمالية ارتفاعها أقل من أن يكون كافياً ليصد عن هذا السهل رياح الربع الخالي الحارة والجافة. 

تسميات ومؤسسون:

 

في هذا السفح ولدت مدينة (تريم) عند ملتقى العديد من الأودية ومجاري السيول الموسمية المنسابة بغزارة من سفوح الهضاب والسلاسل الجبلية التي تكونت في مجراها الموحد واحة زراعية خصبة دائمة الاخضرار وغنية بمياهها الجوفية، نمت وازدهرت (تريم) عبر مختلف العصور مزودة بالكثير من مقومات ومصادر الحياة والثراء والتطور المستمر.

اختلف المؤرخون حول مصادر تسميتها ومؤسسها وتاريخ تأٍسيسها، وقد ورد في كتاب (معالم تاريخ الجزيرة العربية) لمؤلفه الأستاذ (سعيد عوض باوزير): "إن تأسيس مدينة (تريم) يعود إلى عهد الحكم السبئي لحضرموت وإنها سميت باسم أحد أولاد سبأ الأصغر أو باسم القبيلة التي استوطنتها (تريم)، وفي هذا السياق تشير بعض المراجع التاريخية إلى أن (تريم) عاصمة (حضرموت) القديمة وسميت باسم ملكها (تريم بن حضرموت بن سبأ الأصغر) وهناك رأي آخر يقول: إن (تريم) اختطت في زمن (أسعد الكامل) أحد أشهر الملوك التبابعة الحميريين، في القرن الرابع الميلادي، ويقترب من هذا الاتجاه (السيد علي بن عبدالرحمن المشهور) الذي أورد في كتابه (شرح الصدور) أن حصن الرناد بني قبل البعثة النبوية بأربعمائة عام.. وفي (معجم البلدان) لمؤلفه (ياقوت الحموي) ذكر أن (تريم) إحدى مدينتيْ حضرموت، لأن حضرموت اسم للناحية بجملتها ومدينتاها (شبام) و(تريم) هما قبيلتان سميت المدينتان باسميهما.. وفي كتاب (تاج العروس) يذكر (مرتضى الزبيدي): "أن (تريم) سميت باسم بانيها (تريم بن حضرموت).. ويذكر العديد من المؤرخين أن تأسيس مدينة (تريم) يعود إلى القرن الرابع قبل الميلاد.

وإنْ اختلفت المصادر حول تاريخ بنائها فإن (تريم) تعتبر من أقدم مدن وادي حضرموت، وقد لعب موقعها المتميز وأراضيها الخصبة الواسعة وكثرة مصادر مياهها وقوة الإبداع الحضاري لسكانها، دوراً رئيساً في تحقيق مكانتها الاقتصادية التجارية وإشعاعها العلمي، وجعلها على الدوام مسرح حروب ومحور صراع الكثير من القوى والدويلات المتنازعة عليها، وهو ما حتم على السلطات المتعاقبة على حكمها الاهتمام بقوتها العسكرية وحصانتها الدفاعية ويتجلى ذلك من خلال فنها المعماري وأسوارها وقلاعها وحصونها المحيطة بها.

ومنذ تأسيسها وحتى القرن العاشر الهجري ظلت (تريم) عاصمة وادي حضرموت.. اتخذها مؤسسها الملك (تريم بن حضرموت) مقراً لحكمه، وكانت عاصمة ومقراً لملوك (كندة) ومُلْك (بني عمرو بن معاوية) واتخذها (زياد بن لبيد البياضي) عامل النبي صلى الله عليه وسلم على حضرموت مقراً له، ومركزاً لنشر الدعوة في بقية مناطق (حضرموت) وتعاقبت على حكمها الكثير من الدويلات اليمنية المختلفة نظراً لدورها ومكانتها الاقتصادية والسياسية والفكرية والعسكرية في حياة سكان وادي حضرموت والتاريخ اليمني بشكل عام.

يتبع
*نقلا عن صحيفة الرياض

    
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
توفيق الشرعبي
أجواؤنا ليست للنزهة
توفيق الشرعبي
مقالات
دكتور/عبدالعزيز المقالحكي لا ننسى أطفال غزة الجياع
دكتور/عبدالعزيز المقالح
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةالطريق إلى السلطة
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
كاتب/نبيل حيدرمؤسسة الزكاة
كاتب/نبيل حيدر
كاتب/عبد الرحمن الراشدمسجد 11 سبتمبر لم يكن قضية
كاتب/عبد الرحمن الراشد
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةلن يفلحوا!!
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
كاتب/عبد العزيز الهياجمليكبروا بحجم الوطن
كاتب/عبد العزيز الهياجم
مشاهدة المزيد