الثلاثاء 16-07-2019 11:04:40 ص
إنها رسالة للواهمين بعودة الأيام البغيضة
بقلم/ كاتب/عبدالقيوم علاو
نشر منذ: 9 سنوات و 6 أشهر و 24 يوماً
السبت 19 ديسمبر-كانون الأول 2009 08:01 م

الضربة الاستباقية التي وجهتها القوات الأمنية إلى الارهابين والمخربين من عناصر القاعدة وأعوانهم ممن يسمون أنفسهم اليوم بالحراك القاعدي وبدعم وتشجيع من قبل أحزاب اللقاء الخراب{ المشترك} كانت عبارة عن رسالة صغيرة من الجيش والشعب الوحدويين إلى أولائك الواهمين بعودة الماضي البغيض بعصابته المتهالكة والمفلسة وقادات الارهابين المتسولين على أبواب الفنادق في الدول الغربية ليعلموا أن الجيش والأمن اليمني لدية من الإمكانيات البشرية والمعدات الحربية القوية التي تمكنه من دك معاقل الإرهاب والمارقين أينما كانوا وحيثما حلوا ولكنها الحكمة اليمانية التي تجعل قواتنا المسلحة والأمن تتريث وتتحلى بالصبر الطويل رغم الاستفزازات والاعتداءات التي يقوم بها تنظيم القاعدة في اليمن السعيد بغطاء من أحزاب اللقاء المشترك وما يسمى أنفسهم بالحراك القاعدي الجنوبي الذين باعو ا أنفسهم بدراهم معدودة لمن كان بالأمس يذيقهم مرارة الحياة وشغف المعيشة وتغيب الرجال وهتك الأعراض باسم الحرية والمبادرات النسائية الليلة التي كان يمتهنها ويمتهن كرامتهن واليوم بعد أن عادت للناس أحلامهم الطبيعية في الحياة وانطلقت الحرية والديمقراطية الوحدوية إليهم بفضل من الله ثم من الوحدة اليمنية المباركة التي تتغنى بها كل القوى الوطنية الوحدوية،صانعة الديمقراطية والحرية اليمانية التي ولدت يوم 22مايو1990م وتطعمت ضد أمراض الطاعون والجمرة الخبيثة وأنفلونزا الخنازير،وجنون البقر يوم 7/7/1994م فتم القضاء على الأمراض المعدية والخبيثة منها نهائيا والى الأبد إنشاء الله تعالى بعد أن هربت الفيروسات المعدية إلى خارج الجمهورية ولم تبقى إلا بقية من رذاذها الوسخ والذي يتطلب من شعبنا اليمني اخذ الحيطة والحذر من رذاذهم المحمل بفيروسات الأمراض المعدية والتي انتشرت في سماء بعض من مديريات الضالع ولحج وشبوة وأبين وصنعاء والجوف وصعده وعمران وغيرها من المناطق والمحافظات اليمنية وها هي القوات الأمنية اليمنية تقوم بعملياتها النوعية ضد هذه الفيروسات وتطهير سماء وارض اليمن السعيد من رذاذها المتروك في العراء بعد أن غُرِرَ بهم من قبل عصابة البارات البريطانية والفرنسية والسويدية والألمانية والسويسرية ......الخ وهاهو اللقاء المشترك والحراك القاعدي يتشفى ويتاجر بدماء عملائهم ليخلعهم كما تخلع الأحذية المتهالكة من الأرجل بعد أن تتحقق أحلامهم الخبيثة بجمع اكبر قدر من المصالح الشخصية والحزبية طالما نراهم يرقصون على جثث أبناء الشعب اليمني في صعده وفي الحبيلين والضالع وردفان وشبوة الأبية وهكذا تبقى نظراتهم لا تتعدى ابعد من أنوفهم ،إنها رسالة الشعب والجيش الوحدويين إلى الواهمين والحالمين بعودة الأيام البغيضة.      
     

allaw55@hotmail.com  

 
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
عبدالسلام التويتي
بوح اليراع: «موسم جدَّة» نزوع نحو الردة
عبدالسلام التويتي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
عبدالسلام التويتي
بوح اليراع:مُضي حليفي الشقاء في حفترة ليبيا
عبدالسلام التويتي
مقالات
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةالدفاع عن الإرهاب جريمة لا تغتفر!!
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
استاذ/محسن علي النقيبالاصطفاف الوطني الكبير
استاذ/محسن علي النقيب
كاتب/عبد العزيز الهياجمأوباما.. عندما يتحدث
كاتب/عبد العزيز الهياجم
صحيفة الجزيرة السعودية:أمن اليمن.. أمن العرب
صحيفة الجزيرة السعودية:
كاتب/خالد محمد  المداحالأمن الإقليمي .. مسئولية مشتركة
كاتب/خالد محمد المداح
مشاهدة المزيد