الأربعاء 18-09-2019 19:20:22 م
الرفاق حائرون
بقلم/ رياض شمسان
نشر منذ: 11 سنة و 3 أسابيع
الثلاثاء 26 أغسطس-آب 2008 08:59 ص
، بادئ ذي بدء يتوجب علينا جميعاً نحن أبناء اليمن ان نحمد ونشكر الله جل شأنه على رعايته ولطفه باليمن.. وعلى ما وهبها من قائد حكيم هو الأخ علي عبدالله صالح رئىس الجمهورية الذي جاء في موعد مع القدر يوم 17 يوليو عام 1978م ليخرج اليمن من أزماتها الخانقة آنذاك ويقود السفينة اليمنية إلى بر الأمان.. ثم الانطلاق باليمن نحو آفاق رحبه من الخير والمحبة والنماء والحرية والاستقرار.

وهكذا في عهده الميمون وعلى مدى الثلاثين عاماً الماضية شهد الوطن اليمني أعظم الإنجازات والمكاسب الوطنية وفي مقدمتها إعادة تحقيق الوحدة اليمنية وتثبيتها إلى يوم النشور بإذن الله تعالى.. وترسيخ النهج الديمقراطي .. وإقامة نهضة تنموية شاملة ممثلة في تلك المشاريع التنموية والخدمية الشامخة التي تتحدث عن نفسها في كل شبر من أرض الوطن الغالي في أجواء زاخرة بالخير والمحبة والحرية والتسامح والاستقرار.

وبالرغم من التطور التنموي الكبير والزخم الديمقراطي الحقيقي الذي يشهده الوطن اليمن في ظل قيادة الأخ علي عبدالله صالح رئىس الجمهورية رئىس المؤتمر الشعبي العام والجهود الوطنية المخلصة التي تبذلها الحكومة برئاسة الأخ الدكتور علي محمد مجور رئىس مجلس الوزراء نحو مزيد من الارتقاء باليمن ومواصلة العمل الوطني الجاد لمعالجة كافة السلبيات الموروثة عن الأحزاب التي كانت شريكة في السلطة قبل عام 1994م وبعده.

وبرغم حرص الرئىس القائد على تعزيز روح الوحدة الوطنية وتأكيد المؤتمر الشعبي العام على ضرورة تواصل الحوار الوطني الديمقراطي مع أحزاب المعارضة في إطار المصلحة الوطنية العليا وفي سبيل تحقيق المزيد من الخير والتطور والاستقرار لليمن ارضاً وشعباً.

بالرغم من كل ذلك إلا أن بعض قيادات أحزاب المعارضة في اللقاء المشترك تطالعنا من وقت إلى آخر بمزايدات سئمها شعبنا الذي طالما قاسى الامرين من قادة هذه الأحزاب عندما كانت شريكة في السلطة والتي عرفت عنها الجماهير الكثير من السلبيات والامراض الملازمة لهذه القيادات وممارساتها الذاتية المنافية للديمقراطية في تعاملها مع قياداتها وقواعدها الحزبية «العقلانية المتزنة» المحرومة من الممارسة الديمقراطية في داخل احزابها.. حيث لا يحق لهذه القيادات والقواعد العقلانية المعتدلة حتى ابداء رأيها إزاء أية قرارات أو تصريحات او غيرها اتخذتها قيادتها الحالية المهيمنة كلياً على هذه الأحزاب وذلك مهما كانت القرارات والتصريحات تؤثر سلباً على الوطن أو على الحزب نفسه.

ليس ذلك فحسب بل أن هناك العديد من السلبيات التي لا نود ذكرها كما ان الجماهير تعرف ايضاً مدى الخلافات الشديدة المتأصلة بين قيادات أحزاب اللقاء المشترك وما يكنه كل واحد للآخر من حقد وعدائية وتربص دائم.. فنرى هؤلاء الرفاق تارة على وفاق زائف وتارة على خلاف عدواني في ما بينهم وداخل الأحزاب نفسها.. ويظهر ذلك عبر صحافتهم المتخصصة في نشر الأكاذيب والزيف والتضليل والتجريح للآخرين.. ومحاولة إثارة المشاكل والمكايدات.

وفي إطار هذه السلوكيات الحزبية الغريبة الأطوار والمصالح الذاتية المؤقتة التي تجمع هؤلاء الرفاق وهم في حيرة من انفسهم والحقد يتغلغل في قلوبهم إزاء ما يشهده الوطن اليمني من قفزات تنموية وديمقراطية نوعية.. وهم قابعون في مكانهم يحرثون في البحر.. نعم.. هكذا وفي جو من أجوائهم المشحونة بالقلق والتشنج والحسد والغيظ والأفكار العدوانية اجتمع الرفاق وبدون الرجوع إلى القيادات والقواعد المتزنة في أحزاب اللقاء المشترك.. وقام الرفاق الحائرون بوضع خطة للمراوغة والمماطلة أثناء المشاركة في الحوار الوطني مع المؤتمر الشعبي العام والأحزاب الأخرى حول التعديلات الدستورية الخاصة بالانتخابات وكذا عضوية اللجنة العليا للانتخابات .. وكعادة الرفاق تفجرت الصراعات المصلحية في ما بينهم حول توزيع حصة كراسي عضوية اللجنة العليا للانتخابات فقد أدوا اليمين أمام رئىس وأعضاء مجلس النواب وأقسموا بشرفهم بأنهم سيحضرون اسماء اعضائهم المرشحين في اللجنة وذلك في اليوم التالي إلى جلسة مجلس النواب.. إلا أنهم لم يحضروا الأسماء وغابوا عن الجلسة .. معتقدين بذلك أنهم سيعرقلون المسيرة الديمقراطية. ولكن خاب ظنهم..

فياويح قلوب القيادات والقواعد المتزنة في أحزاب اللقاء المشترك كم يصبرون على ديكتاتورية هذه القيادات «من طراز جديد»َ التي فشلت في الاتفاق على اختيار وتشكيل لجنة.. فماذا يا ترى ستعمل هذه القيادات «لا سمح الله» بحق الشعب لو وصلت إلى السلطة !!؟ إذن إلى متى ستظل هذه القيادات الأقلية تتحكم في مصير القيادات والقواعد الأغلبية في أحزابها !!؟ ومحاولة إثارة المشاكل والمكايدات وإعاقة المسيرة التنموية والديمقراطية في بلادنا !!؟ ولكن هيهات لها أن تحقق مآربها الخبيثة فقد افتضح أمرها أمام الجميع.

 

عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
توفيق الشرعبي
مابعد عملية توازن الردع الثانية
توفيق الشرعبي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
دكتور/ عبدالعزيز  بن حبتور
متى سيعيد الأشقاء السودانيون أبناءهم أحياءً من اليمن الحر؟
دكتور/ عبدالعزيز بن حبتور
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
الزلزال اليماني المبين
كتب / المحرر السياسي
مقالات
دكتور/عبدالعزيز المقالحفي المسألة الرياضية
دكتور/عبدالعزيز المقالح
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةفي مواجهة ثقافة الكراهية!!
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةقطار الديمقراطية لن يتوقف
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
كاتب/عبد العزيز الهياجميوم الحوار
كاتب/عبد العزيز الهياجم
كاتب صحفي/امين الوائليغواية الدم!!
كاتب صحفي/امين الوائلي
كاتب/عبد العزيز الهياجميوم الحوار
كاتب/عبد العزيز الهياجم
مشاهدة المزيد
عاجل :
متحدث القوات المسلحة: بعون الله تعالى وصلت قواتنا لمستوى عال من الكفاءة والقدرة في كافة المستويات...متحدث القوات المسلحة: تستطيع قواتنا صناعة وإنتاج العديد من الطائرات المسيرة خلال وقت قياسي...متحدث القوات المسلحة: عملية توازن الردع الثانية تعتبر خير مثال على ما وصلت إليه قواتنا من قدرات في مستوى التخطيط والتنفيذ... متحدث القوات المسلحة: اليمن الحر الأبي لن يتردد في الرد على هذا العدوان وسيستخدم حقه المشروع في إستهداف كافة الأهداف المشروعة في عمق دول العدوان... متحدث القوات المسلحة العميد يحيى سريع يكشف لأول مرة صوراً جوية لمعامل بقيق وخريص قبل الإستهداف...متحدث القوات المسلحة: الصور الجوية التي نعرضها التقطت من قبل طائراتنا الاستطلاعية قبل العملية...متحدث القوات المسلحة: عملية توازن الردع الثانية سبقها رصد إستخباراتي دقيق وقد حصلنا على صور من داخل المواقع المستهدفة...متحدث القوات المسلحة: نؤكد لكم اليوم أن الدمار الذي لحق بالمنشآت المستهدفة أكبر بكثير مما تم الإعتراف به...متحدث القوات المسلحة: الأمريكي حاول نشر صور مفبركة لما بعد العملية في إطار محاولاته للتقليل من شأنها ...متحدث القوات المسلحة: الحريق أستمر لعدة ساعات ولم تتمكن الجهات المختصة في دولة العدوان السيطرة عليه فهل من المعقول أن تكون الاضرار كما يحاول الأمريكي تصوير ذلك ؟ ...متحدث القوات المسلحة: العملية نفذت أنواع عدة من الطائرات المسيرة منها طائرات سيكشف عنها اليوم ولأول مرة...متحدث القوات المسلحة: الطائرات تعمل بمحركات نفاثة وعادية انطلقت من ثلاث نقاط أساسية بحسب المدى والمسار ومن جهات مختلفة بحسب مكان الهدف...متحدث القوات المسلحة: النقطة الأولى انطلقت منها طائرات من نوع قاصف من الجيل الثالث والتي تصل الى مديات بعيدة نكشف عنها لأول مرة وقد استخدمت من قبل...متحدث القوات المسلحة: النقطة الثانية أنطلقت منها طائرات صماد3 والتي يبلغ مداها ما بين 1500- 1700 كيلو...متحدث القوات المسلحة: النقطة الثالثة انطلقت منها طائرات ذات محركات نفاثه وقد تم استخدامها من قبل وسوف نكشف عنها لاحقاً...متحدث القوات المسلحة: الطائرات لها رؤوس انشطارية تحمل أربعة قنابل دقيقة في الإصابة...متحدث القوات المسلحة: تستطيع الطائرات بأنواعها التخفي والمناورة وتستطيع إصابة الهدف من عدة زوايا ... متحدث القوات المسلحة: سبق العملية تخطيط وتجهيز على أعلى المستويات وبأساليب عملياتيه متقدمة ومتطورة... متحدث القوات المسلحة: تم إستخدام طائرات أخرى للتمويه والتشويش على العدو لتتمكن الطائرات الأساسية من الوصول الى الهدف...متحدث القوات المسلحة: تم استخدام طائرات أخرى للتموية والتشويش لإشغال الدفاعات الجوية المعادية وإيهامها بأنها هي الهدف...متحدث القوات المسلحة: تحتفظ القوات المسلحة بالتفاصيل الكاملة للعملية وستكشف عن كل التفاصيل في الوقت المناسب... متحدث القوات المسلحة: حاول العدو الإستهانة بالعملية ونتائجها وتداعياتها إلا أنه يوماً بعد آخر يعترف بالأضرار المستمرة على إقتصاده وعلى مكانته في المنطقة والعالم... متحدث القوات المسلحة: يحاول العدو السعودي ومعه الأمريكي الهروب من حقيقة واضحة للجميع وذلك في إطار إستهانته بالقدرات اليمنية والإمكانيات اليمنية... متحدث القوات المسلحة: اليمن الجديد قادر على أن يرد الصاع صاعين وأن يصفع العدو في عمقه... سريع : النقطة الأولى انطلقت منها طائرات من نوع قاصف من الجيل الثالث والتي تصل الى مديات بعيدة نكشف عنها لأول مرة وقد استخدمت من قبل...متحدث القوات المسلحة: ستُحرق المزيد من المنشآت والأهداف الحيوية إذا أستمر العدوان...متحدث القوات المسلحة: نقول للعالم المنافق المتواطئ، شعبنا لم يمت جوعاً ولن يموت جوعاً وسيمارس حقه المشروع في الدفاع عن نفسه...متحدث القوات المسلحة: هناك مواقف عالمية تستحق الإشادة لا سيما تلك المواقف التي تؤيد حق اليمن في الرد ونخص بالذكر مواقف إيران و تركيا ومن يضع في الإعتبار الجانب الإنساني في اليمن...متحدث القوات المسلحة: لن نتوانى في الرد العاجل والإستثنائي على دول العدوان وعلى رأسها السعودية والإمارات إذا لم يتوقف هذا العدوان... العميد يحيى سريع للنظام الإماراتي: عملية واحدة فقط ستكلفك كثيراً، ستندم إذا ما قررت القيادة إصدار توجيهاتها للقوات المسلحة بتنفيذ أي عملية رد خلال الأيام أو الأسابيع القادمة... متحدث القوات المسلحة: السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي حذر مراراً وتكراراً دول العدوان وقال لهم بالحرف الواحد : لن نسمح بأن يموت الشعب اليمني جوعاً...متحدث القوات المسلحة: نعلن ولأول مرة أن لدينا عشرات الأهداف ضمن بنك أهدافنا في الإمارات منها في أبوظبي ودبي وقد تتعرض للإستهداف في لحظة...سريع : النقطة الثانية انطلقت منها طائرات صماد3 ومداها من 1500- 1700 كم...متحدث القوات المسلحة: لن تمضي معنا التهديدات والتلويحات...متحدث القوات المسلحة في رسالة لقوى العدوان: أوقفوا عدوانكم، ارفعوا أيديكم عن اليمن، حينها ستحظون بالأمن وسنحظى نحن كذلك بالأمن... العميد يحيى سريع لقوى العدوان: إذا أردتم الأمن والسلامة لمنشآتكم وأبراجكم الزجاجية التي لا تستطيع الوقوف أمام طائرة مسيرة واحدة فأتركوا اليمن وشأنه...متحدث القوات المسلحة: نحن اليوم أكثر تصممياً على تنفيذ عمليات واسعة ونوعية لوقف هذا العدوان...متحدث القوات المسلحة: دماء شعبنا غالية، دماء اليمنيين لن تذهب هدرا، وأطفالنا لن يموتوا بسبب حصاركم...متحدث القوات المسلحة: سنفعل كل ما بوسعنا من أجل إنهاء معاناة شعبنا العظيم العزيز المجاهد المؤمن، شعب الإيمان، شعب الإسلام... متحدث القوات المسلحة: رهان قوى العدوان على الأسلحة الأمريكية والأوروبية رهان فاشل حيث لا تستطيع التصدي أو إسقاط أي هدف من أهدافنا أو طائراتنا