الجمعة 24-05-2019 18:20:30 م
أي منطق هذا يا أبناء الضالع!؟
بقلم/ كاتب/نزار العبادي
نشر منذ: 11 سنة و 3 أسابيع و 5 أيام
السبت 26 إبريل-نيسان 2008 09:14 ص
   بعد مضي 24 ساعة على الإفراج عن جميع المعتقلين في الضالع على ذمة أعمال الشغب والتخريب، أصدر مشترك الضالع بياناً يطالب فيه بالإفراج عن المعتقلين..! أليست هذه مهزلة، بل أم المهازل!؟.
قرأنا بيان المشترك الذي صدر مساء الخميس وتساءلنا: يا ترى هل كانوا حقاً لا يعلمون بما حدث في قاعة محكمة الضالع يوم الأربعاء؟ أم أن السلطة سبقتهم فأبوا إلاّ أن يعملوا على طريقة المثل الشعبي القائل: (معزية بعد شهرين مقلبة كل المواجع)!؟
في كل مرة نقرأ بياناً للمشترك ينتابنا شعور بالغثيان، من حجم الإسفاف، والاستهزاء الذي تتعامل به هذه الأحزاب مع عقلية المواطن اليمني... فلم يسبق لأحد على وجه الكرة الأرضية أن تعامل مع أحداث التخريب التي تطول بلده بمثل الطريقة التي تتعامل بها أحزاب المشترك.. ففي كل يوم هناك بيان يطالب السلطة بالإفراج الفوري عن المعتقلين، والاعتذار لهم، وتعويضهم..!.
الغرابة كل الغرابة أن المشترك حتى هذه اللحظة لم يطالب الدولة بالقبض على الذين صالوا وجالوا في شوارع الضالع، وهشموا محلات المواطنين، وأحرقوا مكاتب حكومية، وكسروا سيارات المواطنين، واعتدوا بالضرب على أصحاب البسطات وغيرها من الأعمال الإجرامية!؟.
فهل من رجل رشيد في الضالع يسأل أحزاب المشترك عن سبب عدم المطالبة بالمخربين!؟
وهل من رجل رشيد يسألهم لماذا لم يطالبوا بالاعتذار لمن طالهم الأذى والتخريب من عامة المواطنين؟ ولماذا لم يطالبوا بتعويضهم!؟.
عندما نقرأ بيانات المشترك نستغرب جداً أن المشترك يكتبها وهو واثق أن أبناء الضالع لن يسألوه عن شيء كما لو أنه أخذ منهم عهد الله بعدم المساءلة!؟ أو أنه يعتقد أن أبناء الضالع يعيشون في حالة من النوم المغناطيسي لذلك لن يجد بينهم من يفكر بمنطق، ومن يخاف على مستقبل أولاده وبيته من مجموعة لصوص تجوب الطرقات وتعتدي وتخرب بحماية حزبية.. بل أن على الدولة بعد كل جولة تخريب أن تقيم لهم الولائم وتمسح على رؤوسهم، وتعتذر لهم إن كان أحد الأطقم العسكرية الواقف في مكان ما قد أقلقهم أو سبب لهم «فجيعة»!؟ بناء على طلب قيادات اللقاء المشترك في الضالع!!.
لا أكاد أصدق أن هذه الثقافة هي التي تسود الضالع اليوم.. فأين ذهب ثوارها ومناضلوها، وعسكريوها الذين يعرفون جيداً الفرق بين الفوضى والقانون.. بين الحق وماهو غير مشروع!؟ وأين ذهب خطباؤها وعلماؤها الذين يعرفون الفرق بين نصرة ظالم معتدٍ على ممتلكات المواطنين وبين نصرة مظلوم رجموا متجره بالحجارة، أو ضربوه بالعصي وهشموا بضاعته (البسطة) وكل ذنبه أنه قادم للعمل في مدينتهم من إحدى المحافظات الشمالية!!
ولا أكاد أصدق أن المغتربين الذين عاشوا في أمريكا والخليج وغيرها ورأوا النظام يقفون اليوم متفرجين على فتاوى المشترك الحزبية التي لم تبق حرمة لشرع ديني أو أعراف أو تقاليد وبات كل همها مناصرة من كسروا وخربوا وانتهكوا حقوق الناس دون أن يهتز لها رمش عين على المواطن العادي الذي طاله البلاء..!!
إن ما أتحدث عنه ليس افتراء بل هو ما تحمله إلينا بيانات المشترك في الضالع .. وللأسف لي صديق قديم هو اليوم في محلي الضالع، وهو في غاية النبل والأخلاق الرفيعة، وأتساءل كيف يرضى أن تحتكر بيانات المشترك دعواتها لأجل من خربوا وليس لأجل من خربت بيوتهم!!
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
عبدالسلام التويتي
بوح اليراع: طبول حرب أمريكية بكلفة خليجية
عبدالسلام التويتي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
كلمة  26 سبتمبر
وحدة الشعب
كلمة 26 سبتمبر
مقالات
كاتب صحفي/امين الوائليمفاوضات سلام مع المؤجرين!!
كاتب صحفي/امين الوائلي
رغيف الخبز التّحدي العاجل أمام العرب!
عيد بن مسعود الجهني
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية يوم الانتصار للديمقراطية
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةالتخلص من غرور المعارضة
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
كلمة  26 سبتمبرالمحك
كلمة 26 سبتمبر
كاتب/نصر طه مصطفىعن موقف المشترك...
كاتب/نصر طه مصطفى
مشاهدة المزيد
عاجل :
نجران: السيطرة على أحد مواقع مرتزقة العدوان بعملية هجومية للجيش واللجان في الطلعة وتكبيدهم العدو خسائر في الارواح واغتنام أسلحة