الثلاثاء 22-10-2019 19:41:27 م
إلى أستاذي الحكيمي مع التحية
بقلم/ استاذ/عبد الجبار سعد
نشر منذ: 12 سنة و 4 أشهر و 7 أيام
الخميس 14 يونيو-حزيران 2007 10:50 ص
  أستاذي الحبيب عبد الله سلام الحكيمي . اطلعت على مقالتيك اللتين كتبتهما بعد خلوة احد عشر شهرا .. ورأيت فيهما كالعهد بكتاباتك إشارات لا يخطؤها النظر للكثير من الأوضاع والأشخاص المؤثرة في مجرى حياتنا السياسية والعامة وكعادة أستاذنا الحبيب .. لا ينسى أن يوزع اللفتات ويبعث برسائله في كل اتجاه
 وكل ذلك محبب عندي ولئن كان لي من مأخذ على أستاذي عبد الله فهو اعتقادي الجازم أنه يخونه التوفيق دوما في الاعتماد والرهان على قوى واتجاهات لا علاقة لها بالله عزوجل ولا علاقة لها بالمصلحة الإيمانية لليمانيين.. وإن وجدت بين هذه القوى وبين مصالحنا الإيمانية أدنى علاقة فهي علاقة عداء واحتراب .. وهي تستثير أهل الهمم من أمثال أستاذنا حينما تشاء وتثنيهم عن السير حينما تشاء ..
*** 
أذكر قبل أعوام وحين حاور أستاذنا الأخ حمود منصر .. في قناة الجزيرة ختم المقابلة بنفس الطريقة التي ختم بها مقالتيه الأخيرتين بأن شيئا ما يعتمل في داخل البلاد ينذ ر بالويل والثبور وعظائم الأمور.. ولكن شيئا من ذلك لم يحدث بل الأكثر من ذلك أن أستاذنا عاد اليمن وبطريقة هادئة دحضت كل التوقعات التي كانت تشير إلى أنه سيواجه عقوبة وتضييقا من الرئيس ولكن شيئا من ذلك لم يحدث أيضا ..
  ***
 واليوم نرى أستاذنا في محاولة للحشد والترويع واستحضار قوة الحجة وبنفس الطريقة يستحضر شبوة والضالع والمسرحين من الجيش و الظلم والفوارق بحيث يظن القارئ أن القيامة قد قامت أو تكاد على صاحبه الرئيس علي عبد الله صالح وحكمه والأمر لايزال تحت السيطرة .. أوكما يقولون .. ( عوافي )
وأذكر قبل عام أو يزيد قليلا وأستاذي يهيؤ نفسه للترشح لرئاسة الجمهورية جاءت البشائر الكثار بتحقق النصر والفتح المبين على يديه وتفاءلنا كثيرا بهذا وبدأت أنا أوازن بين المصلحة الإيمانية في انتخابي لصاحبي وأستاذي أو انتخاب الرئيس باعتبار أن المنافس القريب إلى العقل والقلب والعواطف الصوفية والإيمانية بعد الرئيس هو عبد الله سلام ولكنه لم يمكني من الاسترسال في التأمل حين قرر العزوف عن الترشيح وبثورة لاأدري سببها على وجه التحديد..
 لكنني أظن أنه قد خذله المخذولون أصلا كما يفعلون به دائما ..
 ***
وهناك محطات كثيرة مررنا بها معا .. كان كل شيئ يشير فيها إلى أن أمرا سيحدث في الوضع السياسي أو في الحكم على وجه التحديد ولكن وبتقدير إلهي غير متوقع تنقلب الأمور فيعود علي عبد الله صالح هو الخيار الأفضل لدى الله والناس .. وتذهب كل الفرقعات .الحادثة كان ذلك منذ أول انقلاب يشارك فيه أستاذنا عبد الله سلام الحكيمي وينجو منها الرئيس وابن عمه علي محسن وحتى أحداث صعدة الأخيرة ..
***
الأمر يا أستاذ عبد الله ليس بالتمنيات ولا بالتفضيلات .. ولا بالعواطف كما وأنه ليس بالقوة والتآمر والاستنصار بدول الجوار أو بالغرب أو بإيران أو بغيرها .. كماوأنه ليس بالتنجيم ولا بكتاب الجفر ولا بضرب الودع ولا برؤى أصحاب العمائم السود الحاقدة على تاريخ الإسلام والمسلمين .. ولا ببشارات أصحاب الكهوف ..كما وأنه ليس بالتهويل الإعلامي وحشد الأشهاد والمعلقين والمحاضرين وكتاب الصحف والمذيعين ومواقع الانترنت والاستطلاعات والرصد وغيره .. الأمر باختصار .. هو هكذا ..
" قل اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء بيدك الخير إنك على كل شيئ قدير "
وقد روي لنا من الأخبار " إن الله إذا أراد أن يخلق ملكا مسح على ناصيته" 
يقول شيخنا الأكبر "وفي هذا المس مافيه" من إلباس للوقار والهيبة .. لأن الملك صفة من صفات الحق جل وعلا .. وهي وظيفة استخلاف عظمى بين بني البشر .. 
هذه الحقيقة يدركها الكثير ولا يدركونها .. وصاحبنا هذا الذي نسميه رئيس جمهورية يقوم بدو ر موكل له ليس من المملكة الشقيقة ولا من قطب التأثير العالمي ولا من المؤتمر الشعبي العام ولا من مجلس النواب .. ولا من قبيلة حاشد ..ولا من الجيش والأمن بل ولا من كل هذا ولا من غير هذا .. ولكنه يقوم بدور اختاره الله له وأقدره عليه .. وألبسه الهيبة والحكمة والعقل والقدرة التي تمكنه من تسيير شئون مملكته الأرضية بتفويضه وهو الفعال لمايريد .. وهو يقيه مادامت مشيئته متعلقة ببقائه من كل التآمرات والمكائد والدسائس والمحاولات الهادفة لتدمير نظام حكمه رحمة بحال أهل اليمن الأرق قلوبا والألين أفئدة في هذا الوسط العالمي المتأجج بالصراعات والمهدد بالانهيارات التي لا تبقي ولاتذر  ..
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
توفيق الشرعبي
إرادة القوة تقرب السلام
توفيق الشرعبي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
عبدالسلام التويتي
بوح اليراع: أَهَمّ سَبَب وَرَاء تقدُّم الْغَرْب وتخلُّف الْعَرَب
عبدالسلام التويتي
مقالات
بروفيسور/سيف مهيوب العسليالديمقراطيون الحقيقيون
بروفيسور/سيف مهيوب العسلي
ملامح اليمن القادم
علي الزكري
صحيفة الشرق القطرية :منعطف خطير
صحيفة الشرق القطرية :
كلمة  26 سبتمبرالدم الفلسطيني
كلمة 26 سبتمبر
مشاهدة المزيد