الإثنين 22-04-2019 03:01:34 ص : 17 - شعبان - 1440 هـ
بائعي الكلام
نشر منذ: 12 سنة و أسبوعين و 5 أيام
الأحد 01 إبريل-نيسان 2007 11:26 م
قبل أن يجف حبر القرار الجمهوري الذي أصدره الأخ الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية حفظة الله يوم السبت 12 ربيع الأول 1428هـ الموافق 31 مارس2007م بتكليف الدكتور علي محمد مجور" وزير الكهرباء" بتشكيل الحكومة الجديدة انبري لنا المتطوعون بالكلام والمتفننين بتوزيع الإحباط رسامي الصور القاتمة للمستقبل وبدءوا يشككون بمصداقية الحكومة الجديدة قبل أن يعرفوا من هم الوزراء في الحكومة الجديدة وما هو برنامجها العملي؟ فهم كما عرف ويعرف عنهم أنهم بائعي للكلام في سوق العجمان " الصم البكم" ويكفي عندهم أن يظهروا أمام الرأي الأخر " أو الطرف الأخر" بأنهم يسيرون في طريق معاكسة للآخرين والعجيب أن الأخوة في اللقاء المشترك كانوا أول المشككين بهذه الحكومة قبل إعلان أسماء وزراءها وهذا عيب أخلاقي فقد كان من المفترض أن يصبروا حتى يتم الإعلان عن التشكيلة للحكومة الجديدة ليعرفوا من هم الوزراء المكلفين وهل يستحقون أن ينالوا ثقة الشعب اليمني ؟ ولكننا فوجئنا بما كنا لا نتوقع حدوثه أو صدوره من قبل الأخوة في اللقاء المشترك.فالعصبية الجاهلية والإدلوجيات المستوردة والمتشبع بها العديد من أعضاء اللقاء المشترك قد افقدهم جوهر الحقيقة وسلامة المنطق ورجاحة العقل،فلم يقدرون الظروف التي يمر بها اليمن اليوم وتلك المنعطفات الخطيرة التي تواجه طريق التنمية ومحاربة الفساد المالي والإداري في اليمن الحبيب.
لا ندري كيف نتعامل مع هؤلاء الأشخاص وكيف نستقرى أفكارهم ورغباتهم في الطريقة التي يريدون أن يسير بموجبها الوطن نحو المستقبل الواعد بالخيرات إنشاء الله ، فهم " أناس لا يعجبهم العجب ولا الصيام برجب على حسب قول إخواننا المصرين!!"
كانوا ينادون مطالبين بتغير حكومي شامل وتعين حكومة جديرة على مواكبة الظروف التي تحيط بالوطن اليمني والعربي وصار لهم ذلك فأعلن فخامة الأخ الرئيس علي عبد الله صالح بل اصدر قراراً جمهورياً بتكليف الدكتور علي محمد مجور لتشكيل الوزارة الجديدة والتي نتمنى أن تكون حكومة التغيير والبناء الشامل للإنسان والأرض وبداية تطبيق قانون الذمة المالية" لرئيس الوزراء والوزراء والوكلاء وكافة موظفي الدولة والقطاع العام والخاص " وإيداعه في الهيئة العامة لمكافحة الفساد وكذلك تفعيل دور الرقابة الشعبية في مكافحة الفساد ونتمنى ان يبدأ من شجرة القات وزبائنها وزوارها وعشاقها.
 أن التراكمات والتركة ثقيلة أمام الحكومة الجديدة والأنظار تتجه إليهم محلياً وعربياً وإسلامياً ودولياً وخاصة الدول المانحة وبيوت الاستثمار العربية والدولية، فهل ستكون عند مستوى طموح القيادة والشعب؟
Allaw55@hotmail.com
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
عبدالسلام التويتي
بوح اليراع:الاستبدادات الجمهورية والتعديلات الدستورية
عبدالسلام التويتي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
عبدالسلام التويتي
بوح اليراع:..في اليمن ترامب ضِدَّ إيقاف الحرب
عبدالسلام التويتي
مقالات
كاتب/إسكندر الاصبحيجهاز حكومي أصغر
كاتب/إسكندر الاصبحي
نحو مستقبل إقليمي مزدهر
عبدالوهاب محمد نعمان
كرة نار بوش الملتهبة:
برهان إبراهيم كريم
ردا على متحدث البيت الأبيض
سعيد عبد المؤمن
كلمة  26 سبتمبرقمة التحديات
كلمة 26 سبتمبر
كاتب/فيصل جلولأهل الاختصاص يطلقون صفارة الإنذار لسان العرب في خطر!!
كاتب/فيصل جلول
مشاهدة المزيد