كذا ننتصر على الإرهاب
كلمة  26 سبتمبر
كلمة 26 سبتمبر
الاجتماع الذي عقدته اللجنة الأمنية برئاسة اللواء الركن محمود الصبيحي رئيس اللجنة القائم بأعمال وزير الدفاع, وكذا ترؤسه لاجتماع موسع لقيادة وزارة الدفاع ورئاسة الأركان العامة مطلع هذا الأسبوع عكسا بما خرجا به من قرارات وإجراءات روح المسؤولية تجاه أمن واستقرار الوطن والمواطن في هذه الفترة العصيبة الدقيقة والحساسة التي يمر بها شعبنا, والتي تستوجب اصطفافاً وتراص كافة أبنائه وفي مقدمتهم منتسبو القوات المسلحة والأمن واللجان الشعبية, ومن مثل هكذا توجه نتبيَّن فيه الارتقاء إلى مستوى متطلبات استحقاقات إشاعة أجواء الأمن والاستقرار..ومن المهم هنا الإشارة إلى تأكيدات رئيس اللجنة الأمنية بأن المؤسسة العسكرية والأمنية ستظل على الدوام قوة بيد الشعب تؤدي مهامها وواجباتها بمهنية وحيادية.. ولاؤها المطلق لله ثم للوطن والشعب, نائية بنفسها عن كل أشكال الصراعات والمناكفات الحزبية والسياسية لتعبر في بنيتها عن الوحدة الوطنية من كافة أبناء الوطن متجاوزةً كل أشكال النعرات المناطقية والقبلية والطائفية والمذهبية..
ذلك هو المسار الذي جسدته الانتصارات المؤزرة على العناصر الإرهابية في محافظة البيضاء والتي حققتها الوحدات العسكرية والأمنية واللجان الشعبية في المنطقة السابعة والمتمثلة في تطهير عدد من المناطق في هذه المحافظة بما في ذلك مدينة البيضاء والتي كانت تشكل معاقل للإرهاب..
إن هذه الانتصارات بقدر ما تكتسب أهمية إستراتيجية في مكافحة آفة الإرهاب فإنها تجسد إصرار منتسبي المؤسسة العسكرية والأمنية واللجان الشعبية الأبطال الميامين على استئصال شأفة الإرهاب وتجفيف منابعه من كل ربوع الوطن اليمني, ليتمكن أبناؤه من التفرغ للتنمية والبناء والتطور, مؤسسين منطلقاً موحداً آمناً مستقراً صوب المستقبل الذي يتطلع إليه كافة أبناء الشعب.
في الخميس 12 فبراير-شباط 2015 09:04:11 ص

تجد هذا المقال في 26سبتمبر نت
http://www.26sep.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.26sep.net/articles.php?id=6386