عباس الديلمي يكتب (تعز)
استاذ/عباس الديلمي
استاذ/عباس الديلمي


حوار قديم يعيده الى الذهن قرار رئيس الجمهورية اختيار تعز عاصمة للثقافة

اليمنية، وإعادة كلّما منحها لقب المدينة الحالمة..

<: من أنت يا تعز؟

-: حرارةٌ الدم المتدفق في عروق اليمن.

-: ما أجملك على صدر هذا الجبل الشامخ.

 

< تكون الازهار أكثر جمالاً، عندما تستقبل الشمس في صدور الجبال.

- من أين تشربين يا تعز؟

< من دموع (الضباب) الخاشع أمام (صبر) العظيم.

- كيف تكوَّنْتِ كلؤلؤةِ البحر؟

< من دمعةِ عشقٍ اسقطها هذا الجبل المُهاب.

<<<< 

- أين أبناؤك يا تعز؟

< تجدهم عند سواقي الوديان والسهول.

-: ماذا يصنعون؟

<: يشاركون في تطريز خضرة أشجار البن بالعقيق.

-: وأسراب الفراش هذه.. هل يجذبها ضوء عينيك؟

<: انها هنا تبحث عن ألوان أجنحتها.

<<< 

-: وهل تقضين وقتك في تلوين أجنحة الفراشات؟!

<: وفي الغناء بجانب ذلك المهد الصغير.

-: ومن ينامُ في ذلك المهد.

<: شاعر صغير..

-: وعندما يكبر..؟

<: سيأتي غيره.

-: السلام على جميلة تُلوِّن الفراشات، وتهدهد الشعراء.

<: لماذا أنتِ على عجلة من أمرك؟

-: لقد شغلتك عن صغيرك كما يبدو إلى اللقاء.

<: لنا لقاء.


في الخميس 17 يناير-كانون الثاني 2013 06:04:01 م

تجد هذا المقال في 26سبتمبر نت
http://www.26sep.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.26sep.net/articles.php?id=5689