تقدير عالمي
كلمة  26 سبتمبر
كلمة 26 سبتمبر
تطور العلاقات اليمنية- الاوروبية سواء في صورتها الثنائية او الجماعية مع دول الاتحاد الاوروبي وتناميها النوعي نحو شراكة حقيقية هي ثمرة لرؤى فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية السياسية الاستراتيجية المستوعبة لمجريات الأحداث في معطيات متغيراتها الراهنة وأبعاد تحولات اتجاهاتها الاحتمالية المستقبلية بدلالات تاثيراتها وانعكاساتها الايجابية على اليمن والمنطقة اجمالاً، والتي تعقيدات اوضاعها ودقتها وحساسيتها في محوريتها الرئيسية الفلسطينية - العراقية، والحرب على الارهاب تؤكد مدى أهمية المنطلقات التحليلية العميقة المبنية عليها سياسة اليمن الخارجية المتجلية في ديناميكية تعاطيها مع محدداتها الدولية باطرافها الاساسية الفاعلة على تباين مواقفها تجاه مختلف القضايا الشرق أوسطية.
والمتابع للزيارة التي يقوم بها حالياً فخامة الرئيس لالمانيا وايطاليا والفاتيكان يتبين بوضوح التجسيد العملي لكل ذلك، ويدرك الدور الفاعل لليمن واسهاماته في تعزيز الجهود الدولية الجادة الرامية الى احتواء التداعيات السلبية للاحداث الاقليمية والعربية، وما تخلقه من تحديات ومخاطر على السلم والاستقرار العالمي.
ولعل الاهتمام الكبير والمتميز لزيارة
في الخميس 25 نوفمبر-تشرين الثاني 2004 10:44:38 م

تجد هذا المقال في 26سبتمبر نت
http://www.26sep.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.26sep.net/articles.php?id=45