الإثنين 19-11-2018 22:34:14 م : 11 - ربيع الأول - 1440 هـ
السعودية على موعد مع (البدر1 ) في غرة شعبان
بقلم/ خبير عسكري واستراتيجي/عميد ركن / عابد محمد الثور
نشر منذ: 7 أشهر و يوم واحد
الخميس 19 إبريل-نيسان 2018 12:48 م

نعم.. أكدت قوتنا الصاروخية على صدق قيادتنا وعلى حقنا في الدفاع عن أنفسنا وشعبنا..

لقد فشلت للمرة الألف دفاعات السعودية في التصدي للصواريخ الباليستية اليمنية.. وعجزت عن منعها لضرب الأهداف التي حددتها مسبقاً في العمق السعودي..

إن الساعات المتأخرة من يوم أمس الأربعاء كانت على تنفيذ وتحقيق ضربات نوعية في جيزان فقد صار مطار جيزان حقلاً لتجاربنا التي باتت تكون يومية..

فهاهو صاروخ "بدر 1 " يحقق تقدماً في إصابة مطار جيزان وتعطيل الملاحة الجوية وقد ألغت هيئة الطيران السعودية جميع رحلاتها إلى مطار جيزان الدولي وتحويلها إلى اتجاهات أخرى وإلغاء بعض الرحلات نهائياً..

 فكانت الساعة التاسعة من مساء يوم أمس هو الوقت النموذجي لإطلاق هذا الصاروخ فقد اعتدنا وتعودنا على أن القدرات السعودية وجيشها ودفاعاتها لا تنشط إلا قبل الراتب بيوم أو يومين..

كما هو المعهود بقوات المرتزقة والخونة والعملاء فكل الجهات في حالة انكسار وهزائم ودمار متواصل وسقوط الكثير من القتلى والجرحى والمواقع العسكرية..

ومن خلال متابعاتنا ورصدنا لظروف المعركة في كل الجبهات كانت الوتيرة القتالية للأعداء ترتفع بشكل كبير وملحوظ في الخمسة الأيام قبل نهاية كل شهر.. وثلاثة أيام بعد كل شهر- أي بعد استلام ثمن الخيانة للوطن من أيادي الغزاة والمحتلين وذلك ببساطة حينما يتم التفتيش عن وثائق الصرعى والقتلى والجرحى..

نرى المال المدنس السعودي والإماراتي ما زال في جيوبهم وكالعادة نضع هذا المال على جثثهم وفوق دمائهم تجسيداً لمصير الخائن ونهايته القذرة فكل خائن هو مجرم ومصيره الموت والإبادة والخزي في الدنيا والآخرة..

نعم.. فإن كل عملية تنفذ ضد الأعداء والغزاة في كل الجبهات حصادها هم أولئك الأعداد ممن باعوا ضمائرهم وأعراضهم في سبيل المادة والمال.. وتكون ميادين المعركة متخمة بجثثهم المتعفنة وجيوبهم الدالة على ارتزاقهم وخيانتهم وكثرة أشلائهم.. أما في الوقت الذي لا توجد فيه رواتب فالمواقع والمراكز تسقط كتساقط أوراق الشجر..

إن عملية القوة الصاروخية على مطار جيزان تعد عملية نوعية في إطار الأعمال اليومية التي تنفذها قواتنا من الجيش واللجان ضد تحالف العدوان وفي صعيد تهديدات دول تحالف العدوان بالرد العنيف جراء ما تطلقه اليمن من صواريخ تهد السعودية..

فها نحن قد بادرنا بتنفيذ الرد ولكن بطريقتنا وستكون الساعات القادمة مبشرة بقوافل على الأراضي السعودية وضرب أهداف استراتيجية وحيوية وفي ذات الاتجاه تمكنت قواتنا الجوية والدفاع الجوي من صد وتتبع نشاط العدوان على الساحل الغربي فقد كانت الطائرة التجسسية والهجومية المسيرة الـ"إم كيو 9 " هي الأخرى على موعد مع قذائف م/ط أسقطتها من سماء الحديدة وهدت مدمرة على تربتها الطاهرة.. فسماؤنا وأرضنا وبحارنا لا تقبل عليها خائناً أو عميلاً أو عدواً..

وليكن العدو السعودي وأنصاره على علم بأن قواتنا المسلحة اليمنية وجيشنا ولجاننا الشعبية هي اليوم الدرع القوي للدفاع عن اليمن أرضاً وإنساناً وهي السلاح الرادع في قلب العدوان وحلفائه..

وإنا على عهدنا سائرون وإنا على عهد قائدنا ماضون وإنا على درب العزة والكرامة لمنتصرون..

كاتب/احمد ناصر الشريفلا نستعجل قطف الثمار قبل نضوجها
كاتب/احمد ناصر الشريف
مشاهدة المزيد