الخميس 20-09-2018 18:17:15 م : 10 - محرم - 1440 هـ
جريمة..لمؤامرة أكبر
بقلم/ استاذ/عباس الديلمي
نشر منذ: 7 سنوات و 3 أشهر و 11 يوماً
الخميس 09 يونيو-حزيران 2011 11:17 ص
تبنى المساجد والجوامع لهدف اساسي هو رفع اسم الله سبحانه، عملا بقوله تعالى: «في بيوت اذن الله ان ترفع ويذكر فيها اسمه يسبح له فيها بالغدو والاصال» النور الاية «35» ولهذا يقصدها الناس للجمعة والجماعة ودور عبادة للصلاة التي هي الدعاء لغة وللتآلف وتعميق الروابط واواصر المحبة بشعور جماعي هو التواصل الروحي مع الله جل جلاله.. وعليه فقد روي عن الرسول صلى الله عليه وآله وسلم قوله: من رأيتموه يذهب الى المساجد فاشهدوا له بالصلاح -أو كما قال: كما وضعت للمساجد والجوامع آدابها المانعة للاذى عن روادها وإن بالرائحة غير المستحبة، فقد نصح الرسول الكريم من يذهب الى المسجد بالتطيب، ونهى من اكل ثوما او بصلا ان يعتزل مساجد اخوته المسلمين، حتى لا يتأذى منه من بجانبه. لسنا هنا في موقع وعظ بآداب المساجد وحرمتها، ولكنها دواعي الدخول الى موضوع حادث الجريمة البشعة المتمثلة في قصف المصلين بمسجد النهدين بدار الرئاسة، استهدفا الرئيس وكبارات الدولة ومن معهم من المصلين في يوم جمعة وفي شهر حرام. تلكم الجريمة النكراء المتناهية في البشاعة والتجرد من كل قيمة نبيلة والتي ادانها كل يمني شريف وسارع من هم مع النظام، أو على خصومه معه في اللقاء المشترك وشركائه، ومكتب الشيخ صادق الاحمر الى نفي أية صلة لهم بها والتبرؤ منها إدراكاً من الجميع الخطورة وبشاعة وابعاد وتبعات جريمة لم يبررها الا مفتي الازمات المفتي الشيخ يوسف القرضاوي الذي حشر المجلس الذي يرأسه في امور سياسية.. وتجاوز الخروج به بالقفز على ما كان يلوم علماء الشيعة عليه وهو القول بالخروج على الحاكم الظالم الى الفتوى بقتلهم كما فعل مع الرئيس الليبي معمر القذافي وقبله الرئيس المصري محمد حسني مبارك.. حيث جاء في بيان باسم اتحاد العلماء الذي يرأسه القرضاوي، انه يعتبر ما حدث في اليمن من باب الدفاع المشروع عن النفس.؟!! ولا ندري اي دفاع عن النفس يقصده الشيخ الذي وجه سهامه الى وطنه مصر قبل غيرها من الدول الاسلامية وتفرغ للفتاوى السياسية الموجهة.. نترك الحديث عن هذه الجريمة المؤامرة حتى تستكمل التحقيقات فيها وتكشف جميع اسرارها وملابساتها.. (من المكان الى الزمن الى نوع السلاح الى الهدف من العملية..) فأنا واحد ممن يرون في العملية مؤامرة كبيرة ذات خيوط طويلة طول آذان المخبرين الذي جندوا لها، ان على الاجهزة المعنية ان تكشفها وان بالاستعانة بخبرات عربية وغير عربية محايدة.. اي بعيدة عما يدور في بلادنا وما يراد لها لمن عليها.. ففي رأس كل يمني العديد من الاسئلة الباحثة عن اجابات مقنعة- مادمنا امام حدث اجرامي اكبر من صراعنا واختلافنا السياسي.
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
دكتور/ عبدالعزيز بن حبتور
بومبيو يشهد زوراً أمام الكونغرس
دكتور/ عبدالعزيز بن حبتور
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
حمير العزكي
غريفيتس و الحديدة
حمير العزكي
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
استاذ/ عباس الديلمي
من شواهد أنهم لا يقرأون (2)
استاذ/ عباس الديلمي
مقالات
كاتب/خير الله خيراللهلماذا ضرورة التروي في اليمن؟...
كاتب/خير الله خيرالله
صحيفة 26 سبتمبروفاء بوفاء
صحيفة 26 سبتمبر
استاذ/عبده محمد الجنديالحوار .. لغة حضارية راقية
استاذ/عبده محمد الجندي
استاذ/عبده محمد الجنديلماذا نُدمِّر اليمن التي نحب ؟
استاذ/عبده محمد الجندي
مشاهدة المزيد