الأربعاء 19-09-2018 04:32:03 ص : 9 - محرم - 1440 هـ
العرب والقرن الافريقي
بقلم/ استاذ/عباس الديلمي
نشر منذ: 8 سنوات و 9 أشهر و 8 أيام
الخميس 10 ديسمبر-كانون الأول 2009 08:33 ص
 
في مهرجان القاهرة للاعلام العربي.. دار حديث جانبي بين مجموعة من الاعلاميين العرب المصريين.. حول اهمية دول القرن الافريقي بالنسبة لمصر واليمن على وجه الخصوص.. وما يجب على الدول العربية نحو تلك الدول (من اثيوبيا الى الصومال وارتيرياء) وكيف تبدأ هذه الواجبات بحسن اختيار سفرائنا وبعثاتنا السياسية.. وتنتهي بالتواجد البناء الهادف الى خدمة الطرفين سياسياً واقتصادياً.. كان احد الزملاء المصريين اكثر المتحاورين حماساً.. واستغراباً لعدم تواجد دول عربية مثل مصر والسعودية ودول الخليج عموما في تلك الدول.. وكان يشير الى الاهتمام والتواجد الاسرائيلي المبكر هناك وكيف بدأت ايران تتواجد وتضع تلك الدول في حساباتها.
قلت لزميلنا المصري اذا ما كانت دول الخليج العربي ذات المال والامكانيات ومعها الجمهورية اليمنية معنية بالامر بحكم الجوار والتقارب وكونها ليست بمنأى عمّا يحدث في القرن الافريقي، بحكم ما هنالك من شواهد كالقرصنة والنزوح والتسلل وغيرها من الاعباء التي نتحملها خاصة في اليمن؛ فإن مصر معنية بالامر بحكم ما هو استراتيجي.. لو لم يكن إلا من اجل منابع مياه النيل روح مصر وعمودها الفقري..
ان مصر مؤهلة لأن تقود التواجد العربي في اثيوبيا وبقية دول القرن لما تمتلكه من مؤهلات وقواسم مشتركة مع اثيوبيا كمياه النيل وارتباط الكنيسة في اثيوبيا بالكنيسة القبطية في مصر.
 ان الاشقاء والجيران في دول القرن الافريقي بحاجة الى المال والاستثمارات والمساعدات العربية والى التواجد السياسي والثقافي والتعليمي القادر على خلق صلات تواصل وتنسيق وتعاون مشترك..
ما توصل اليه المتحاورون هو ان من الأخطاء العربية غير المقبولة عند كل مهتم عربي.. ذلكم الموقف السلبي المتمثل في الغياب عن الساحة الافريقية (القرن الافريقي) او التواجد الذي حدث ذات يوم متخذاً الطريق الخطأ أي من خلال المذهبية ودعم بعض التيارات المتنازعة.. مما ولد مواقف متباينة، او خصومات مع بعض الدول العربية.. وهذا تتغلب مضارة على منافعه.
اما مقترح احد الحضور بأن تكون هناك دعوة لاهتمام عربي بالقرن الافريقي وتحديد المبالغ والمشاريع اللازمة لذلك، فقد حاولت التعليق عليه بما يلطف الجو عندما قلت: شريطة إلاَّ يكون كاهتمام العرب بكرة القدم.. التي كادت ان تطيح بعروبة بعض العرب وتحيلهم الى فراعنة وبربر.. في اطار مخطط عمل على تحويل الكرة الساحرة الى قنبلة مدمرة. 
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
ﺧﻄﺎﺏ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ ﻭﺍﻟﺤﺎﺿﺮ
أمة الملك الخاشب
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
توفيق الشرعبي
معركة الحديدة!!
توفيق الشرعبي
مقالات
كاتب/فيصل جلولالركن اليماني
كاتب/فيصل جلول
صحيفة 26 سبتمبرخطر الإرهاب
صحيفة 26 سبتمبر
مشاهدة المزيد