الأربعاء 19-09-2018 00:10:01 ص : 9 - محرم - 1440 هـ
خواطر فضولي.. دعابة محرجة
بقلم/ استاذ/عباس الديلمي
نشر منذ: 10 سنوات و أسبوع و 6 أيام
الخميس 04 سبتمبر-أيلول 2008 11:17 ص
 
عند مغادرتي لقاعة قصر الشباب بعد الجلسة الافتتاحية للإعلام المؤتمري سمعته يناديني فتوقفت لأتعرف عليه. ولأنا نتقابل للمرة الأولى فقد سارع بحس المدرك وقال لي مبتسما أنا عبدالسلام الفقيه مدير تحرير "الشورى".

رديت الابتسامة بأعرض منها وقلت له سمعت أنك سجنت بأمر من مسؤول في النيابة؛ رد بالإيجاب؛ قلت له: لأول مرة أقابل خبر سجن صحافي بالارتياح..

رد ولا زالت الابتسامة على وجهه، أعرف لماذا.. ولو تدري لم حذفت من الموضوع الذي أساء إليك.. بعدها تبادلنا حديث المجاملات وودعته.

وعند تصفحي لصحيفة «الشورى» الذي صار عبدالسلام رئيساً لها.. وجدته يداعبني من خلال اسطر كتبها عن "الزرّه" التي تعرض لها - كما أسماها- ويشكر من اتصلوا به هاتفيا وأبدوا تعاطفهم معه على ما تعرض له خلال سجنه ويضع اسمي في أول القائمة.

أنا لم أتصل هاتفياً بعد ذلك اللقاء العابر، ولعل دعابة عبدالسلام قد أريد بها إحراجي أمام أصدقائي عبدالعزيز مرشد، وفتحي توفيق عبدالرحيم والشيخ علي محمد سعيد.

المهم لقد تعرفت على عبدالسلام، الذي صار رئيسا لتحرير صحيفة أتمنى ألا تجاملني أو تتحامل علَّي، وأن رأت فيّ إعوجاجاً فلتقومه بحيادية وموضوعية، وان تتبين كلما جاءها من أمر الله سبحانه، قبل قانون الصحافة ومعاييرها بالتبين مما جاء به حتى لا يقع الظلم على أحد ويحصل الندم حين تتصافى القلوب ويتضح ما كان مجهولا، ومبروك يا عبدالسلام.. لك وللعاملين معك.

عالم من طراز جديد

العالم على موعد مع عالم (بكسر الميم) من طراز جديد.. أما اليمن فموعدها مع نجم يطغى على كل نجوم العالم فنيًا ورياضيًا وأدبياً وعلمياً بمولد هذا النجم الثاقب ستخسر مصر نجومية أحمد زويل ونجيب محفوظ، وسيختفي عن الأنظار ذلكم النجم الأولمبي الأمريكي في مجال السباحة، الحاصل على ثمان ميداليات ذهبية في اولمبياد بكين.

اما انتظارنا لهذا النجم اليماني الثاقب فلن يطول نحن على موعد معه في مدة لن تزيد عن الشهر والنصف وتحديداً يوم التاسع عشر من أكتوبر القادم.. وهذا هو سر نجومية العالم الفلكي اليمني اليعربي اليحصبي الأستاذ حمود الزيدي رئيس مركز النجم الثاقب للهندسة الفلكية للزلازل المدمرة والقلاقل المؤثرة.. الخ.

ولمصداقية ما نقول نشير الى ما صرح به هذا العالم النجم - المرتقب- لصحيفة الثورة اليمانية قبل أيام، حيث انبرى ووقف واستوقف وبكى واستبكى كما فعل الملك الضليل وقائد الشعراء أمرئ القيس في معلقته الشهيرة - وقال في سبق لم يسبقه إليه بشر بما في ذلك علماء الزلازل في اليابان بلد الزلازل وحدد موعد الزلزال المدمر حسب زعمه الذي ستتعرض له بلاده الغالية عليه وأن جارت بيوم التاسع عشر الساعة التاسعة عشرة وتسع عشرة دقيقة وتسع ثوان من شهر أكتوبر.

أرأيتم!! إن في هذا سبق لم يتوصل إليه عالم على وجه الأرض ما جعل وسائل إعلامنا تصمت ولا تناقش او تستفسر حتى لا تتحمل مسؤولية- الى أن انبرت وكالة أنباء تابعة للحزب الشيوعي الصيني هي "شنخواي" لتسأل مدير مركز الرصد الزلزالي في اليمن المهندس جمال شعلان وتنقل استغرابه مما ورد عن العالم النجم وتشكيكه في الحيثيات التي بنى عليها تخمينه او توقعه او تكهنه العلمي.

نحن على موعد يوم التاسع عشر من أكتوبر لنتوج هذا العالم بطلا قوميا وعالميا من على قمة جبل هران في ذمار، او نسائله على ما أحدث من بلبلة وما تسبب فيه من خسائر لمن عملوا بتحذيره الذي شمل المنطقة من القرن الأفريقي الى نجد والحجاز وتركيا وإيران؟!

   
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
ﺧﻄﺎﺏ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ ﻭﺍﻟﺤﺎﺿﺮ
أمة الملك الخاشب
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
توفيق الشرعبي
معركة الحديدة!!
توفيق الشرعبي
مقالات
صحيفة 26 سبتمبرالاستقواء بالخارج
صحيفة 26 سبتمبر
دكتور/عبدالعزيز المقالحرمضان بين الأمس واليوم
دكتور/عبدالعزيز المقالح
مشاهدة المزيد