السبت 22-09-2018 17:34:31 م : 12 - محرم - 1440 هـ
حروف تبحث عن نقاط:حذارِ من قرني الشيطان
بقلم/ استاذ/عباس الديلمي
نشر منذ: 13 سنة و 4 أشهر و 23 يوماً
الخميس 28 إبريل-نيسان 2005 11:43 م
بمشكلة الانفجار السكاني، ام بمشكلة المياه نبدأ؟ كلاهما أخطر من بعض، وليست الأولى بأهون من الاخيرة، ولا الأخيرة أفضل من الاولى.
مشكلتان، كأنهما قرنا شيطان، اذا ما اجتمعتا وظهرتا في أي مجتمع فما على الناس ابتداءً بالقيادة والحكومة وانتهاءً برجل الشارع سوى الانتباه واخذ كل وسائل الحيطة والحذر.
فوراء كل واحدة منهما الكثير من المشاكل الكبيرة التي تصب في قناة إعاقة التنمية والتسيب في المشاكل الاجتماعية والاقتصادية المختلفة.
واذا ما كان هذا النمو او التزايد السكاني المخيف الذي يجعل بلادنا في صدارة الدول التي تعاني من انفجار سكاني مرعب ، لا يمكن الحد من خطورته وتطويق مشاكله بقرار قيادي.. بل لابد من توجه عام يسوده الوعي والإدراك.. والتعاون واستشعار المسؤولية ابتداءً من الاسرة وبقناعة قائمة على فهم الواقع المعاش، ومخاطر المستقبل، وكيف ان التزايد السكاني غير المدروس عبارة عن جراد تأكل الاخضر واليابس.
اذا ماكان الأمر كذلك بالنسبة للتزايد أو الانفجار السكاني، فإن الوضع مع المياه ومشكلة نقصها يختلف بعض الشيء اذ تكمن في يد الدولة اكثر من خمسة وسبعين في المائة من الحلول التي تحد من المشكلة وتؤجل مخاطرها.
هذه الحلول المتمثلة في الاجراءات الحكومية نشير اليها من خلال ما على الحكومة ان تقدم عليه من خلال قانون للمياه واستهلاكها وترشيدها، ووضع الضوابط المطلوبة بحفر الآبار الارتوازية وطرق الري ووضع سياسة زراعية تميز بين المزروعات التي تتطب كميات كبيرةمن المياه، والتي يصبح استيرادها افضل من زراعتها.. وكذلك وضع الضوابط الدقيقة للصناعات القائمة على المياه وانشاء المزارع، وطرق الري المطلوبة والاستفادة من تجارب الآخرين في ترشيد استهلاك المياه والحد من العبث بها.
ولاننسى ان بعض البلدان قد وضعت قوانين تجعل المياه الجوفية ملكية عامة للمجتمع من خلال الدولة، وأنه لا يسمح بحفر بئر ارتوازية الا للضرورة القصوى، ووفقاً لشروط ومعايير خاصة.. بل ان بعض البلدان اذا ما سمح فيها لمزارع ان يحفر بئراً ارتوازياً في أرضه المملوكة تم وضع عداد على مضخة استخراج المياه ومحاسبته أو مطالبته بثمن المياه التي يستهلكها وإن كانت البئر في ارض يملكها، كل ذلك ترشيداً للمياه، والتعامل معها على أنها ملك الاجيال القادمة ولاتقبل إدعاء الملكية الخاصة.

أنْ مشكلتيْ المياه والتزايد السكاني اذا ما استهين بهما تحولتا الى قرني شيطان.