السبت 20-07-2019 06:41:33 ص
الأثر الاقتصادي للجرائم الإلكترونية
بقلم/ دكتور/أحمد اسماعيل البواب
نشر منذ: 9 سنوات و 5 أشهر و 11 يوماً
الجمعة 05 فبراير-شباط 2010 06:45 م

مع التطور ا لاقتصادي والتقني والالكتروني وتوسع دائرة العمل المصرفي الالكتروني محلياً واقليمياً ودولياً نشطت الجرائم الالكترونية في مجالات عدة اقتصادية ومالية ومصرفية وحازت على اهتمام المجتمع الدولي التي تدعو الى تكثيف الجهود لمكافحتها حيث تبذل مصارفنا ومؤسساتنا المالية جهوداً كبيرة على المحافظة على المعلومات المتعلقة بالزبائن والعملاء وايضاً بكل مايرتبط بحساباتهم وخاصية سرية المعلومات، لان ذلك يعتبر اهم اركان ودعائم العمل المالي والمصرفي في اي بلد من البلدان نامياً او متقدماً.

فان علم الزبون او العميل ان هناك تلاعباً او تسريباً فيما يتعلق بالمعلومات الخاصة بتعاملاته المصرفية وحساباته المالية فانه سوف يلجأ للقضاء مما يعرض المصارف والمؤسسات المالية لقضايا ومنازعات طويلة وتكاليف باهظة بالاضافة الى تعرض اساسيات العمل المصرفي للخطر وليس بخافٍ انه كان يجري في السابق ان وجد تلاعب او تسريب في حسابات العملاء والزبائن بطرق تقليدية مثل تزوير كشوفات الحسابات وغيرها من المستندات باستخدام التوقيع اليدوي او تقديم معلومات غير صحيحة كتابية او شفافة بقصد اجرامي الا ان تلك الافعال اصبحت معروفة ومعلومة لدى ادارات المؤسسات المالية والمصرفية وهيئات التحقيق الجنائي والمحاكم الجنائية وتعاملت المصارف والمؤسسات المالية والعدالة مع هذه الجرائم بكل انواعها باليقظة والحذر لمنع حدوثها او التقليل من حدوثها واصبحت مؤهلة بالتعامل معها في مراحل مبكرة واثناء مراحل التحقيقات الامنية والقضائية واصبح لديها خبرة تراكمية لمحاربتها وردع مرتكبيها وسد الثغرات التي يمكن ان تؤدي الى ارتكاب مثل هذه الجرائم بتعزيز وتكثيف المراقبة المهنية والادارية وتدريب الموظفين المختصين تدريباً عالياً واصدار التعليمات والتوجيهات اللازمة التي ساعدت في تنفيذ مهامها ومما سبق يتضح لنا ان المصارف والمؤسسات المالية تواجه خطراً يتمثل في ظهور انواع جديدة واجيال متطورة من الجرائم تختلف عن الجرائم التقليدية وهي الجرائم التي تتم عن طريق الحاسب الآلي وشبكة الانترنت التي يطلق عليها بالجرائم الالكترونية وهذا النوع من الجرائم شكل هاجساً كبيراً لكل الحكومات والاجهزة الأمنية والمصرفية تخطت الحواجز الاجتماعية والسياسية والعرقية والتي كانت تحكم التصرفات البشرية لفترة طويلة من الزمن لذا يتوجب اصدار المزيد من التشريعات القانونية والضوابط التنفيذية التي تتماشى مع التطورات التقنية التي تزداد وتتوالد في كل لحظة واصبحت واقعاً معاشاً ثبت من وجودها وفعاليتها في كل يوم وعلى المصارف والمؤسسات المالية بذل مزيد من الجهود لمتابعة كل التطورات التي تحدث ومن يستخدم الاجهزة ومن ينتج البرامج مع ضرورة اتباع اقصى درجات الحيطة والحذر في مواجهة الجرائم الالكترونية ومن يرتكبها ومكافحتها بنفس التقنية التي يتم استخدامها في ارتكاب الجرائم الالكترونية ضدها او ضد زبائنها وعملائها من اجل مجابهة ومحاربة الجرائم الالكترونية والسير في الاتجاه الصحيح. 

عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
عبدالسلام التويتي
بوح اليراع: اللواء خُصروف في مرمى التحالف
عبدالسلام التويتي
مقالات
صحافي/عبدالله حزامالحوار.. و"برزخ" الأنانية
صحافي/عبدالله حزام
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةالوطن أولاً وثانياً وأبداً
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
خالد عبدالرحمنالحوار.. إلى أين ؟
خالد عبدالرحمن
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةنهاية الفتنة
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
مشاهدة المزيد