الإثنين 24-09-2018 22:02:59 م : 14 - محرم - 1440 هـ
خطاب الحقائق والمواقف
بقلم/ حمير العزكي
نشر منذ: 3 أشهر و 4 أيام
الأربعاء 20 يونيو-حزيران 2018 11:09 م

وجه السيد القائد عبد الملك بدر الدين الحوثي اليوم خطابا قويا حول آخر التطورات والاحداث المرتبطة بالعدوان السعودي الأمريكي وبالذات ما يخص منها معركة الساحل الغربي ، وقد كان حديث السيد القائد على قسمين الأول تحدث فيه عن الحقائق الثابته التي يحاول العدوان تزييفها وتضليل الناس عنها والثاني عن المواقف التي لاتراجع عنها ولا مجال للنقاش في الثقة بصوابها وجدوى التمسك بها .

أولا الحقائق:

– هدف العدوان السيطرة على الأرض والإنسان ومحاولة الغزو الساحل الغربي جزء منه

– خسائر العدوان كبيرة على كل المستويات البشرية بالألاف والمعدات بالمئات وعدد لابأس به من البارجات والطائرات

– الصمود اليماني الأسطوري الذي بلغ مداه الأرقى في التاريخ استطاع ان يحطم احلام العدوان

– عمر المعركة سنتان وثمانية اشهر وليست منذ اسبوع ولاشهر ولاشهرين كما يحاولون ترويجه وجغرافية المعركة ممتدة على كل السواحل اليمنية ابتداءً بالسواحل الجنوبية بداية العدوان ثم انتقالا للساحل الغربي والذي مازال الجزء الاكبر والاوسع منه تحت سيطرة اليمنيين

– هناك عوامل ستحول الساحل الغربي إلى مستنقع يفتك بقوى العدوان وأدواتها ومرتزقتها واهم تلك العوامل :

• وفاء تهامة أبناء تهامة لمبادئهم الوطنية وقيمهم الدينية ووعيهم الكبير بما يحمله الاحتلال من إهانة واذلال لايقبلونها على انفسهم الحرة الابية •

وعي أبناء المحافظات الأخرى بهدف العدوان من غزو الحديده المتمثل في السيطرة على الأرض والإنسان وخيرات ومقدرات البلاد

– روج العدوان لكثير من الذرائع لغزو الساحل الغربي وهي ذرائع واهية وقد تولى السيد القائد الرد عليها كمايلي

: • ذريعة وقف تهريب الصواريخ الإيرانية عبر ميناء الحديده!! كيف يتم ذلك رغم سيطرتهم على كل المنافذ الحدودية البرية والبحرية ورغم آليات الرقابة والتفتيش الصارمة على كل الواردات إلى ميناء الحديده بالتحديد وبمشاركة الأمم المتحدة؟!

• ذريعة تجفيف منابع الإيرادات التي تستخدم لتمويل المواجهة العسكرية للعدوان!! كم هي الايرادات وكم النفقات التي تحتاجها الحكومة لتشغيل المستشفيات والمرافق الصحية والحيوية الضرورية بالاضافة لما يتم توفيره لمعالجة أزمة المرتبات ورغم كل ذلك كانت الموافقة على دور الامم المتحدة الرقابي والفني واللوجستي فيما يخص واردات وايرادات ميناء الحديدة بشرط معالجة أزمة المرتبات

• ذريعة تهديد الملاحة البحرية الدولية!! النفي المطلق لأي تهديد للملاحة البحرية الدولية ماعدا البارجات العسكرية لقوى العدوان وعند توقف العدوان سيتوقف الاستهداف

• ذريعة تسهيل توزيع المساعدات الإنسانية!! العمل الإنساني مستمر وبتسهيلات في جميع مناطق الساحل الغربي وكافة المناطق التي لم تخضع للاحتلال ويتم التعاون معها دون اي إشكالات او عراقيل

• ذريعة حماية وتحرير المواطنين في الساحل الغربي!!! من يقتل المواطن اليمني بقصف الطائرات والبوارج والصواريخ والقنابل وكيف لمن يقتله ان يحميه سوى بالتوقف عن القصف والقتل بالاضافة الي ان التحرير حديثا زائف ولاصحة له مطلقا، فمن هو صاحب القرار في المناطق المحتلة؟ بالتاكيد ليس اليمني!

! • ذريعة تقديم الخدمات الاساسية!!! الخدمات لايمكن ان تقدمها الطائرات والصواريخ والقنابل كما ان في بقية المناطق المحتلة وانقطاع الخدمات عنها دليل على كذب وزيف هذه الذريعة.

ثانيا المواقف :

– معنيون بالتصدي لهذا العدوان من واقع ايماننا بالله وبحريتنا كمبدأ مقدس ومن واقع وعينا باهداف العدوان

– الاختراقات الميدانية لن تغير في مبادئنا ولافي استراتيجية مواجهتنا للعدوان بل تصبح المعركة أوجب وألزم كلما سيطر العدوان على جزء من اراضينا

– الوفاء لتهامة وأبنائها والوقوف إلى جانبهم واكبر واصدق عنوان للوفاء لتهامة هو الشهيد الرئيس الصماد الذي قدم فيها روحه في سبيل الله دفاعا عنها – معنيون بإعطاء هذه المعركة ماتستحق على كافة المسارات العسكرية والإعلامية والتعبوية والإنسانية

– الجميع معنيون وعلى رأسهم الإعلاميون ان يكثفو جهدهم في مواجهة الهجمة التضليلية الاعلامية والنفسية وحملات الارجاف المصاحبة لها

– كلما يحدث لايزيدنا الا ايمانا وثباتا ووعيا وبصيرة بعدالة قضيتنا وصواب موقفنا – الشكر لكل المتعاطفين والمدافعين بمواقفهم مع اليمنيين في معركتهم التحررية