الأربعاء 14-11-2018 11:35:13 ص : 6 - ربيع الأول - 1440 هـ
رهان الوطن
بقلم/ كلمة 26 سبتمبر
نشر منذ: 5 سنوات و شهرين و 29 يوماً
الخميس 15 أغسطس-آب 2013 11:43 ص

اهتمام قيادة الوطن السياسية والعسكرية العليا ممثلة بالأخ المناضل عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية – القائد الأعلى للقوات المسلحة- بالأبطال الميامين منتسبي المؤسسة الوطنية الدفاعية والأمنية تجلت في الزيارات التفقدية والمعايدة الميدانية لقيادتي وزارة الدفاع والداخلية ورئاسة هيئة الأركان العامة, التي وإن كانت تقليداً عسكرياً سنوياً إلاَّ أنها هذا العام امتازت وكان لها ابعادها المهمة.. من حيث أنها تأتي في ظل متغيرات وتحولات يشهدها الوطن اليمني باتجاه مغادرة الماضي وتجاوز تراكمات سلبياته إلى مستقبل آمن ومستقر ناهض ومزدهر..هذا هو السياق الوطني والتاريخي والعسكري الذي عبر عنه الأخ اللواء الركن محمد ناصر احمد وزير الدفاع، والأخ اللواء الركن احمد علي الأشول رئيس هيئة الأركان العامة وكل قيادة وزارة الدفاع ورئاسة الأركان التي شاركت المقاتلين البواسل افراحهم بعيد الفطر السعيد في عموم القوى والمناطق والمحاور والوحدات العسكرية وهم يؤدون مهامهم وواجباتهم الدستورية والوطنية في الدفاع عن سيادة الوطن والحفاظ على أمنه واستقراره. وهو مناسبة دينية عظيمة وفيها تتجسد مشاعر الفرحة الغامرة بهذه المناسبة السعيدة التي فيها تتجلى أرقى معاني الاخاء والتسامح الذي لا يمكن فصله عن الطريق الذي أختاره اليمنيون لحل قضاياهم ومشاكلهم عبر تغليب ما يرتبط بهذه المعاني من حكمة تجسد قيماً أخلاقية وقيم وطنية حضارية راسخة في وجدانهم وعقولهم ونعني هنا النجاحات المحققة في مسارات التسوية السياسية للمبادرة الخليجية لاسيما الإنجازات المحرزة على صعيد إعادة هيكلة القوات المسلحة على أسسٍٍ عسكرية علمية وطنية ووفق موجبات اختصاصية نوعية حديثة.. تمتلك ارادة الحيادية وتقف على مسافة واحدة من كل أطراف العملية السياسية مجسدة في مضمونها الوحدة الوطنية التي تجعل منها تعبيراً حقيقياً عن إرادة الشعب اليمني والضامن لتحقيق استحقاقات متطلبات تطلعاته في التغيير المبني على مداميك قوية من الأمن والاستقرار..

وكذا في المفصل الأهم مؤتمر الحوار الوطني الذي يشارف على بلوغ مرحلته النهائية والذي مخرجات نتائجه ستشكل الأساس لبناء اليمن الجديد ودولته القائمة على النظام والقانون المحقق للعدالة والمواطنة المتساوية بين كافة أبنائه.

هذه هي المضامين التي عكستها وأكدت عليها كلمات الزيارات التفقدية والمعايدة لقيادة وزارة الدفاع وهيئة رئاسة الأركان العامة الموجهة لمنتسبي هذه المؤسسة الدفاعية الوطنية الكبرى.. في هذا المنحى كان التركيز على أهمية التنظيم وتعزيز الانضباط في صفوف القوات المسلحة كونهما الأساس في بناء جيش اليمن الجديد القوي القادر على إنجاز مهامه الوطنية والدستورية في الذود عن حياض الوطن في التصدي مع إخوانهم منتسبي المؤسسة الأمنية لكل الأعمال التخريبية والإرهابية التي تستهدف أمن الوطن وأمان المواطن وزعزعة السكينة العامة والوئام الاجتماعي والسلم الأهلي, وهذا ما يفهم من تحذير الأخ وزير الدفاع في كلمته لتلك القوى التي لم تستوعب الدرس بعد، لتدرك أن مرحلة صناعة الأزمات وافتعال الفوضى قد ولّت الى غير رجعة، وأن للشعب وقواته المسلحة والأمن عيوناً يرى بها ويميز بين ما يخدم مصلحته، وبين ما ينطوي في إطار المصالح الخاصة ومصالح الجماعات والمناطق أو تلك التي تعبِّر عن الشطرية المقيتة والمذهبية المرفوضة من كل أبناء الشعب.

إن أهم ما يمكن استخلاصه من مجمل فعاليات زيارات المعايدة الميدانية لقيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة هي أن القوات المسلحة وفي إطار عملية إعادة بنائها وفقاً لهيكليةٍ جديدة تنتقل إلى مستوى نوعي في التدريب والتأهيل والجاهزية التي تمكنها من مواجهة متطلبات الحاضر واستحقاقات المستقبل في ظل الاهتمام المتزايد والكبير بأوضاع المقاتلين الحياتية المعيشية والصحية.. وجوانب الاعداد والتدريب والتاهيل العسكري النوعي لأن هذه المؤسسة الوطنية هي رهان الشعب القوي لتأمين طريق بناء يمن جديد يسود فيه القانون والعدالة الاجتماعية والحكم الرشيد.

 
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
حميد رزق
أمريكا تدعوا لوقف الحرب وتحالف السعودية يصعّد: وجهان لعملة واحدة
حميد رزق
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
كاتب/ احمد ناصر الشريف
نافذة على الأحداث:العيب فينا وليس في سوانا
كاتب/ احمد ناصر الشريف
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
كلمة 26 سبتمبر: الحديدة غراد
صحيفة 26 سبتمبر الاسبوعية
مقالات
كاتب/فائز سالم بن عمروشيطنة حضرموت ... مَن المستفيد ؟
كاتب/فائز سالم بن عمرو
دكتور/عبدالعزيز المقالحفي رثاء آخر عمالقة الشعر العربي
دكتور/عبدالعزيز المقالح
دكتور/عبدالعزيز المقالحالماء والكهرباء والاسعار في رمضان
دكتور/عبدالعزيز المقالح
مشاهدة المزيد