الخميس 20-09-2018 05:44:14 ص : 10 - محرم - 1440 هـ
كلمة 26سبتمبر (صوت العقل )
بقلم/ صحيفة 26 سبتمبر
نشر منذ: 5 سنوات و 8 أشهر و يوم واحد
الخميس 17 يناير-كانون الثاني 2013 05:57 م
 

كلمة 26سبتمبر

من يقرأ ويتابع ما ينشر ويشاع ويذاع في الإعلام الممجوج المجبول على إثارة الفتن والمحن،عن التطاحن والاختلاف والصراع بين القيادة السياسية وأركانات سلطة الدولة التشريعية والتنفيذية.. والقيادات العسكرية والأمنية لاشك انه سيصاب بالهلع، ولن يكون أمامه سوى إنتظار الانهيار الوشيك لكل ما بناه الشعب منذ انتخاب رجل الوطن وحامل راية التغيير الوطني المنشود الأخ الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، ولكن كل هذا يتلاشى ما ان نترك القراءة والاستماع والمشاهدة لتلك الصحف ووسائل الإعلام المهووسة بهذا النهج الإعلامي الموبوء والموتور، والإصغاء لصوت العقل والمنطق حتى نجد تلك الزوابع المصطنعة تهدأ وتغادر اذهاننا، ليتضح ان الوطن بألف خير، وان القافلة تسير رغم تلك الاصوات النشاز الناعقة بالدمار والخراب وبالويل والثبور وعظائم الأمور في حين ان لا وجود لمثل هذا التخوف والترويع والتهويل إلاّ في تفكيرهم المريض..

وهاهو الأخ رئيس الجمهورية في لقائه أمس مع أعضاء مجلس النواب والحكومة يؤكد بأن اليمن تلج العام 2013م وأبناءها مفعمون بالتفاؤل والأمل بتحقيق تطلعاتهم، والسير صوب الغد الأفضل، وان العام الجديد سيكون بعون الله تعالى وتكاتف كل الخيرين عام استكمال ما تبقى من المبادرة الخليجية بنجاح عبر الحوار والتغيير والتجديد وبما يؤدي الى الانتقال بالوطن الى مسارات تتجاوز تراكمات وموروثات الماضي والانطلاق الى آفاق رحبة وواسعة تحقق كل ما يصبوا إليه شعبنا وأجياله القادمة.. وفي هذا السياق تأتي دعوة الأخ الرئيس الى فتح صفحة بيضاء نكتب عليها جميعاً في هذا الوطن مستقبل اليمن الجديد الذي لن يكون فيه غالباً اومغلوب.. ظالم أو مظلوم في ظل دولة وطنية مدنية ديمقراطية تكون تجلياً للحكم الرشيد والمواطنة المتساوية.

ان هذا كله يقوم على ما تحقق خلال العام المنصرم من انجازات سياسية واقتصادية وأمنية وعسكرية عكست جدية ومصداقية جهود إخراج اليمن من ظروفه وأوضاعه المعقدة التي كادت ان تودي به إلى كارثة ماحقة لولا لطف الله وحكمة الأخ الرئيس وصبره وجهوده التي عبرت عنها قراراته الشجاعة المترجمة لمضامين المبادرة الخليجية، وفي مقدمتها قرار توحيد وإعادة هيكلة القوات المسلحة والأمن والذي يكتسب أهمية في كل توجهات استعادة الأمن والاستقرار، ليس فقط في جانبه المرتبط بواجبات ومهام مؤسسة الوطن الدفاعية والأمنية بل ولأن هذا القرار يعطي القوة الضامنة لنجاح بقية جوانب التسوية السياسية ناهيك عن كونه يعيد لمنتسبي هذه المؤسسة هويتها ودورها الوطني في الدفاع عن سيادة اليمن وترسيخ امنه واستقراره وتأمين مسيرة تحولاته الراهنة والمستقبلية..

وهذا القرار لا يمكن فصله عن بقية القرارات التي جميعها تؤسس للتغيير الذي يطمح اليه اليمنيون في بناء وطن عزيز وقويً ومتطور ومزدهر، وهكذا نخلص إلى استنتاج ان كل المؤشرات تضعنا أمام حقيقة ان العام المنصرم كان عام الخروج من النفق المظلم، وسيكون العام الجديد 2013م ان شاء الله عام الانفراج والخلاص من كل المعضلات المعيقة والمعرقلة لمسارات بناء الدولة اليمنية المدنية الحديثة المنبثقة من اتفاق وتوافق أبناء الوطن في حوارهم الشامل، وبصيغة جديدة تنهي كافة القضايا والمشاكل وتقطع إمكانية العودة إلى الوراء، وتكفل نجاح الانطلاقة إلى الغد المشرق والفجر الجديد لليمن السعيد.

عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
صحفي/ طاهر العبسي
مهما تآمرتم وصعدتم ستهزمون!!
صحفي/ طاهر العبسي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
حمير العزكي
غريفيتس و الحديدة
حمير العزكي
مقالات
استاذ/عباس الديلميعباس الديلمي يكتب (تعز)
استاذ/عباس الديلمي
دكتور/محمد حسين النظاريبالعلم نبني اليمن
دكتور/محمد حسين النظاري
صحيفة 26 سبتمبرالقرار الأهم
صحيفة 26 سبتمبر
دكتور/محمد حسين النظاري2013م ..عام اليمن الجديد
دكتور/محمد حسين النظاري
مشاهدة المزيد