الإثنين 24-09-2018 04:51:35 ص : 14 - محرم - 1440 هـ
جريمة نكراء.. يندى لها الجبين
بقلم/ صحيفة 26 سبتمبر
نشر منذ: 6 سنوات و شهرين و 11 يوماً
الخميس 12 يوليو-تموز 2012 01:01 م

في حادث إرهابي جبان، سقط أمس العشرات من طلاب كلية الشرطة بالعاصمة صنعاء، ما بين شهيد وجريح، في عملية إرهابية غادرة وجبانة، هي الثانية من نوعها في العاصمة صنعاء، بعد عملية السبعين الغادرة في 21 مايو الماضي.
وأصدرت اللجنة الأمنية العليا مساء أمس البيان التالي:
قال تعالى (( وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ قَالُواْ إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِن لاَّ يَشْعُرُونَ)) صدق الله العظيم وقال تعالى {وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ } صدق الله العظيم .
في عملية غادرة تكشف دموية وإفلاس العناصر الإرهابية من تنظيم القاعدة، قام أحد العناصر الإرهابية ويدعى محمد علي ناشر العري، في تمام الساعة الواحدة والنصف من ظهر يوم أمس 11يوليو 2012م، بتنفيذ عملية إرهابية استهدفت طلاب كلية الشرطة، وذلك من خلال تفجير نفسه في مجموعة من الطلاب أثناء خروج أول دفعة من الطلاب من البوابة الجنوبية للكلية لقضاء الإجازة الأسبوعية.وتفيد المعلومات الواردة حتى لحظة صياغة هذا البيان باستشهاد 8طلاب وجرح 20 طالباً إصابة بعضهم خطيرة.
وكان العنصر الإرهابي الذي قام بتفجير نفسه ما يزال على قيد الحياة بعد التفجير، حيث فصلت بعض أعضاء جسمه نتيجة عملية التفجير، ولكنه فارق الحياة بعد أن تم نقله إلى مستشفى الشرطة النموذجي.وبناء على توجيهات الأخ رئيس الجمهورية فقد تم تشكيل لجنة للتحقيق في هذا الحادث الإرهابي لمعرفة وكشف المتورطين في ارتكابه تمهيداً لإحالتهم إلى القضاء لينالوا جزاءهم الرادع.
وتؤكد اللجنة الأمنية العليا بأن مثل هذه العمليات الإرهابية الجبانة لن تثني عزيمة رجال الأمن والقوات المسلحة وأبناء الوطن الشرفاء، عن تأدية دورهم وواجبهم الديني والوطني في مواجهة العناصر الإرهابية أينما وجدت، وأن الأجهزة الأمنية ستتخذ كافة الإجراءات اللازمة لتأمين أمن وسلامة الوطن والمواطنين.
وتهيب اللجنة بالجميع الإبلاغ عن أية معلومات تساعد في كشف ملابسات العملية الإرهابية أو الأشخاص المتورطين فيها.
وبعون من الله تعالى سيتم توجيه المزيد من الضربات الموجعة للعناصر الإرهابية الضالة وملاحقتها أينما وجدت والنيل منها وعدم السماح لها بنشر الفوضى والقيام بأعمال التخريب ونشر الخوف والذعر بين المواطنين وإقلاق الأمن والسكينة العامة ،وسيتم متابعة وضبط كل من يرتبط بتلك التنظيمات الإرهابية والمتطرفة وتقديمهم للقضاء لينالوا جزاءهم العادل والرادع.
وبهذه الفاجعة فإن وزارة الداخلية والأجهزة الأمنية لتعبر عن أحر التعازي إلى الشعب اليمني وإلى أسر الشهداء، سائلة المولى عز وجل أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته ويلهم أهليهم وذويهم الصبر والسلوان.. وأن يعجل بالشفاء للمرضى والمصابين"إنا لله وإنا إليه راجعون".
وقامت الأجهزة الأمنية بعزل مكان الحادثة واتخاذ إجراءات احترازية فيما هرعت سيارات الإسعاف إلى مكان الانفجار ونقلت الشهداء والمصابين إلى مستشفيات الشرطة والعسكري والثورة . وكشفت معلومات إن الإرهابي منفذ العملية يدعى محمد العري أسعف الى المستشفى بنصف جسده وقد توفي في المستشفى بعد ساعات من الحادث..


عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
حمير العزكي
غريفيتس و الحديدة
حمير العزكي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
أحمد الحسني
وحق لسلطنة عمان أيضاً
أحمد الحسني
مقالات
دكتور/أحمد اسماعيل البوابالأزمة السياسية وأثرها الاقتصادي
دكتور/أحمد اسماعيل البواب
كاتب/نبيل حيدربحَّارتنا التسعة
كاتب/نبيل حيدر
مشاهدة المزيد