الثلاثاء 25-09-2018 20:11:55 م : 15 - محرم - 1440 هـ
«افتهنك» وآنقيب
بقلم/ استاذ/عباس الديلمي
نشر منذ: 12 سنة و 5 أشهر و 25 يوماً
الخميس 30 مارس - آذار 2006 04:48 م
 من غير المنطقي القول: أن الصحافة اليمنية في أزمة ماحقة، حتى لا نكون كمن يحمل الاسلام انحرافات وانزلاقات بعض المسلمين، والعبارة الأدق هي، ان الصحافيين اليمانيين في محنة تستدر شفقة العدو، رحمة بأقلام زغب الحواصل..امين عام يستقيل من نقابة إنبرى لحمل أمانتها، ثم يسترجعها تحاشياً لأبغض الحلال..
نقيب يستقيل تاركاً رأس هرم النقابة ويعلن انفصالهما الخلعي بالثلاث كما يقال.. ومن قبل هذا وذاك كان ثلاثة من اعضاء النقابة قد انفصلوا عنها بنفس الطريقة التي اعلنها النقيب المحبوب الذي لم نصدق تعلله بالأسباب الصحية لسبب واحد هو ان تاريخ الامة العربية يخلو تماماً من الاستقالات لأسباب صحية صرفة.
ولهذا لم أزره الى منزله - بعد الاستقالة - لأقول له: والآن ارتحت يا نقيب او «افتهنك وانقيب» كما قال احد ابناء محافظة إب في موقف طريف حكيته لصديقي محبوب علي في إحدى رحلاتنا الى خارج الوطن. ها هو النقيب المستقيل، قد اتخذ قراراً لا رجعة فيه، ودعا الجمعية العمومية - المنتخب من أعضائها - الى الاجتماع خلال ثلاثة اشهر لانتخاب نقيب جديد، وبهذه المناسبة نقول: سنرى.
 سنرى كيف سيتعامل الصحافيون، حملة الاقلام، وصناع الرأي، سنرى كيف سيتعاملون مع النظام الداخلي لنقابتهم، وأية قدوة سيقدمونها للناس وهم يحتكمون الي اللوائح وما هو قانوني.
سنرى ماذا تريد الاغلبية - للخروج من المحنة - وهل الامر محصور على استبدال نقيب بنقيب؟..
هناك من يرى ان المشكلة لاتكمن في من استقالوا ولا يكمن الحل في استبدال نقيب بغيره، وان هناك معالجات لابد من اتخاذها، ولهذا نعاود ونقول سنرى ماذا سيتمخض عنه اجتماع الجمعية العمومية.. وكيف سيبدأ الصحافيون بأنفسهم، عملاً بالقول المأثور «ابدأ بنفسك.. الخ» وبمقولة سقراط الحكيم «اعرف نفسك»..كيف سيصحح ويرتب الصحافيون بيتهم - ماذا سيفعل البعض منهم ونعني بهم أولئك الذين توقفوا في كتاباتهم عند المطالبة بما اسموه اصلاح مسار الوحدة، واعادة النظر في الدستور، وفي القانون المنظم لعمل اللجنة العليا للانتخابات.. هل سيبدؤون باصلاح وترتيب بيتهم الصغير أو نقابتهم بجدية توحي بأنهم قد نظروا الى أنفسهم اولاً.
نحن.. وفي موقع الحريص على زملائنا الصحافيين في انتظار اجتماع الجمعية العمومية لنقابة الصحافيين، وكيف ستتم المعالجة للخروج من المحنة، وتقديم القدوة المطلوبة للممارسة الديمقراطية والعمل برأي الأغلبية ومحاسبة النفس على اخطاء آلت بالنقابة الى هذا الوضع..
نحن زملاؤهم في المهنة، ومعنا الشارع اليمني في انتظار ما سيقدم عليه أعضاء النقابة، وهل سيأمرون أنفسهم بالبر، ويتحلون بما يطالبون الآخرين به..؟!.
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
استاذ/ عباس الديلمي
من شواهد أنهم لا يقرأون (2)
استاذ/ عباس الديلمي
مقالات
دكتورة/رؤوفة حسنحـوار ومتحاورات
دكتورة/رؤوفة حسن
كاتب/نصر طه مصطفى من وحي استقالة النقيب
كاتب/نصر طه مصطفى
دكتور/عبدالعزيز المقالحاين العرب في ذكرى احتلال العراق؟
دكتور/عبدالعزيز المقالح
كاتب/عبد الرحمن الراشدالجامعة محكمة ومجلسا
كاتب/عبد الرحمن الراشد
استاذ/حسن احمد اللوزيقداسة الجندية.. شرف ومسئولية
استاذ/حسن احمد اللوزي
مشاهدة المزيد
عاجل :
كلمة مرتقبة للرئيس مهدي المشاط في الذكرى الـ 56 لـ ثورة 26سبتمبر