الثلاثاء 18-09-2018 19:02:01 م : 8 - محرم - 1440 هـ
الحوار الذي نتطلع اليه
بقلم/ استاذ/عباس الديلمي
نشر منذ: 8 سنوات و 9 أشهر
الخميس 17 ديسمبر-كانون الأول 2009 09:01 ص
دعاناويدعونا اشقاء واخوة واصدقاء.. كل من موقعه وحسب رؤيته وعلى نيته الى الحوار لحل مشاكلنا وتجاوز اختلافاتنا واظهار حكمة يمانية مشهود لها ممن لا ينطق عن الهوى. وكذلك نحن من الحزب الحاكم الى احزاب المعارضة .. الى التكوينات السياسية بمختلف انتماء اتها «مولاة ومعارضة» ..فدعونا بعضنا الى الحوار والجلوس تحت مظلة الحكمة اليمانية.الأشمل من ذلك ان فخامة رئيس الجمهورية قد توجه باكثر من دعوة للحوار الوطني وحث الجميع على اعتماد الحوار كطريق امثل للتغلب على المشكلات والتوصل الى الرؤى والقواسم المشتركة. وها هو يوم السادس والعشرين من ديسمبر يحدد كيوم انطلاقة للحوار.. وتحت مظلة مجلس الشورى او من تعارف الكثير على تسميتهم بحكماء اليمن وكما فهم من الدعوة الاخيرة عبر مجلس الدفاع .. ان الحوار المدعو اليه .. سيتخذ الطابع الوطني الشامل . اطرافه كل الاطراف اليمنية المعنية ولن ينحصر الامر على الاحزاب السياسية. هذا المفهوم قد يكون سليماً مخطئاً ، وما دام كل شيء قابلاً للنقاش والايضاح لما التبس، فان ما يهمنا كمواطنين .. هو ان يتم الدخول من بوابة الحوار .. والجلوس على طاولته بكل مشاعر واحاسيس من يحرص على اليمن وأمنه واستقراره ومكاسب احرزها على نهج ثورته الخالدة سبتمبر واكتوبر وتوجهاً بنصر الوحدة الانجاز اليمني والمكسب العربي كما رآه كل عربي يعتز بعروبته وقوميته. نحن اليوم اكثر حاجة الى الحوار بنيات من يؤمن بأن اليمن أغلى.. وان اليمن فوق الجميع .. حوار من لا يبحث عن تسجيل نقاط.. او المماحكات التي لا جدوى منها سوى المزيد من التعقيدات والمحبطات. نريد الحوار الذي نخرج به من معاناة ومشكلات اقتصادية سببها الاول ما اساء الى سمعتنا بتصرفات لا يشرف احد منا ان تنسب الى يمني أينما كان. حوار ننقذ به اليمن من ثقافة الكراهية بكل اشكالها وقنواتها المذهبية والسياسية والتخريبية . حوار يعزز مما انجزناه بوحدة نظر اليها الوطنيون على مستوى الساحة العربية نواة لما يتطلعون اليه في وحدة كبرى حوار لا ينكىء الجراح بل يضمدها ويزيل الغشاوات ويحدد ما علينا ان نتخلص منه لنبني يمن الوحدة والمحبة والتسامح والحكمة.في ال 22 من مايو 90 كبرنا وكان لنا سبق نفاخر به .. فلا نصغر بصغائر وظهورنا بأنا العاجزون على طاولة الحوار وننظر اين تكمن مصلحة اليمن.. واي طريق على سفينتنا ان تسلكه. 
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
دكتور/ عبدالعزيز بن حبتور
انفجار الوضع الشعبي في المحافظات الواقعة تحت الاحتلال
دكتور/ عبدالعزيز بن حبتور
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
دكتور/ عبدالعزيز بن حبتور
بومبيو يشهد زوراً أمام الكونغرس
دكتور/ عبدالعزيز بن حبتور
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
حمير العزكي
غريفيتس و الحديدة
حمير العزكي
مقالات
كاتب/نصر طه مصطفىالحوار على محك الاختبار..
كاتب/نصر طه مصطفى
صحيفة 26 سبتمبرصناع التاريخ
صحيفة 26 سبتمبر
كاتب/عبد العزيز الهياجمتنفرج ولا تنفجر
كاتب/عبد العزيز الهياجم
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةحان وقت الحوار !!
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
مشاهدة المزيد