الخميس 20-09-2018 11:40:20 ص : 10 - محرم - 1440 هـ
انتخاب المحافظين ..!!
بقلم/ صحيفة 26 سبتمبر
نشر منذ: 10 سنوات و 5 أشهر و 9 أيام
الخميس 10 إبريل-نيسان 2008 09:12 ص
اجتماع مجلس الدفاع الوطني برئاسة فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة المنعقد يوم أمس الاربعاء من نتائج يكتسب أهميته من انه يأتي ليعبر بقراراته وتوصياته عن متقضيات ومتطلبات المرحلة الراهنة والمقبلة بموجبات استحقاقاتها الوطنية المستجيبة للمتغيرات والتحولات
 التي تستدعي الارتقاء بالتجربة الديمقراطية اليمنية خطوات إيجابية الى الأمام وفي اتجاه الانتقال الى نظام الحكم المحلي واسع الصلاحيات والمجسد في قرار انتخاب محافظي المحافظات من خلال المجالس المحلية المنتخبة في المحافظات ومديرياتها..
وهي خطوة ايجابية تترجم فعلياً مبدأً هاماً من مبادئ الثورة اليمنية الخالدة في حكم الشعب نفسه بنفسه ومضامين برنامج فخامة الرئيس الانتخابي.. معمقاً بذلك المشاركة الشعبية ليس فقط في اتخاذ القرار بكل ما يتعلق بالشأن المحلي تنموياً وخدمياً، ولكن ايضاً في العمل الفاعل على صياغة مسار تطورها بمسؤولية تؤكد النضج الديمقراطي المتمثل في المزيد من التوجه نحو تطبيق اللامركزية المالية والادارية لصالح التنمية والأمن والاستقرار والنهوض الوطني والبناء الشامل ليصبح بذلك رئيس السلطة التنفيذية المحلية محافظ المحافظة يستمد سلطاته من ابنائها الذين اختاروه بارادتهم الحرة، وفقاً للآليات الديمقراطية المؤسسية، وبذلك يستمد شرعية وجوده منهم وهذا يفرض عليه تمثل مصالحهم وتلمس همومهم وتلبية احتياجاتهم وتبني معالجة وحل قضاياهم ومشاكلهم، وهذا بحد ذاته يعد تطوراً ديمقراطياً نوعياً ينهي حالة التداخل بين صلاحيات السلطة المركزية والسلطات المحلية التي تصبح بهذه القفزة الكبرى حكماً محلياً لا مركزياً واسع الصلاحيات.. مستوعبين المحافظين المنتخبين والذين بدون شك سيكونون من الشخصيات الأكثر وعياً وادراكاً لمتطلبات المجتمعات المحلية المسؤولين عنها، وهكذا تتلاشى الصعوبات والتعقيدات التي كانت تعاني منها المديريات والمحافظات سواءً فيما يخص المشاريع التنموية والخدمية وعملية التوظيف.. اضافة طبعاً الى المعاملات والاحتياجات التي كانت تأخذ وقتاً طويلاً في المتابعة الناجمة عن تجاذبات توزيع الصلاحيات بين المركز والسلطة المحلية، والتي سوف ينهيها الحكم المحلي والذي سيبدأ بانتخاب المحافظين وبعده انتخاب مديري المديريات.
 والأهم ان هذه الخطوة سوف تقطع الطريق على كل من يحاولون الوساطات في تعيين القيادات الاولى في هذه الوحدات الادارية والتي تؤدي الى سوء تقدير من يتولى مسؤوليتها، ويؤدي ذلك الى التباس في الأسباب التي جعلت هذا المحافظ او ذاك ان لايكون في مستوى الثقة التي منحت له، ولايقدر الواجبات الملقاة على عاتقه، ومن السهل استخدام مثل هذا الأمر بشكل يوحي ان عملية التعيين كانت هي السبب، في حين ان الأمر لم يكن كذلك، ولتجنب الشبهات او أية إشكالات أو تبعات في أمر كهذا فان الانتقال الى الحكم المحلي بانتخاب المحافظين مع تمثل الخطط الصحيحة والمنشودة ليصبح الحق بيِّن والباطل بيِّن وليس بينهما مشتبهات يسهل استخدامها لاهداف غير وطنية، ولا تخدم الوطن ومستقبل ابنائه، لذا ندعو كل القوى الخيرة في هذا الوطن الى الاصطفاف مع هذا التوجه والتفاعل الايجابي معه والعمل معاً لتصبح التعديلات الدستورية في صدارتها الانتقال من السلطة المحلية الى الحكم المحلي واسع الصلاحيات حقيقة واقعة في حياة الشعب والوطن لاننا بذلك نكون قد اكسبنا الديمقراطية فعالية اكبر في نزع فتيل الذرائع والمبررات من مشعلي الحرائق، ومؤججي الفتن اصحاب المشاريع المشبوهة، وكل الذين بأعمالهم الفاسدة يعتبرون المسؤولية تشريفاً لاتكليفاً، مولدين الاسباب التي يستخدمها البعض كذرائع لتعكير صفو الاستقرار والسلم الاجتماعي ملتقين جميعاً في خندق الاضرار باليمن وحاضر ابنائه ومستقبل اجياله القادمة.. لذا يتوجب على كل الذين تهمهم فعلاً مصلحة هذا الوطن الوقوف مع هذه التحولات الايجابية التي تصب في مصلحة الديمقراطية.. والبناء والإعمار المحقق للتطور والنماء والازدهار.
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
صحفي/ طاهر العبسي
مهما تآمرتم وصعدتم ستهزمون!!
صحفي/ طاهر العبسي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
حمير العزكي
غريفيتس و الحديدة
حمير العزكي
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
استاذ/ عباس الديلمي
من شواهد أنهم لا يقرأون (2)
استاذ/ عباس الديلمي
مقالات
كاتب/نصر طه مصطفىحول إجازة السبت!
كاتب/نصر طه مصطفى
كاتب صحفي/امين الوائليأين يــريـــدون؟!
كاتب صحفي/امين الوائلي
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةخطوة جريئة وشجاعة
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةأمن الوطن أولاً !!
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
محمد حسين العيدروسالوطن ليس كعكة..!
محمد حسين العيدروس
مشاهدة المزيد