الجمعة 16-11-2018 22:58:40 م : 8 - ربيع الأول - 1440 هـ
المالكي يكرم مغتصبي صابرين الجنابي .. والمشترك يبرر ( تمرد الحوثي )!!
بقلم/ سامي القادري
نشر منذ: 11 سنة و 8 أشهر و 23 يوماً
الأربعاء 21 فبراير-شباط 2007 08:13 م
لا أخفيكم سادتي أنني ضللت مترقبا للبيان الذي سيفرزه الاجتماع التشاوري للمجلس الأعلى للقاء المشترك .. حتى وقت متأخر من مساء البارحة ... لاعتقادي أنه سيأتي بجديد ....وقناعتي أن مصداقية المشترك ( على المحك ) .. فأحداث ( التمرد الثالث ) في صعده ... والدماء الطاهرة التي تسأل خدمة لأجندة خارجية وتصفية لحسابات إقليمية .... والتعنت الواضح من فلول التمرد .... وانقلابهم على كل العهود والمواثيق ... حوادث التقطع ... التمثيل بجثث أبناء القوات المسلحة ...
إعدام عبد الغني بن حورية شنقا .. بعد اختطافه من منزله ... إغتيال الشاب عبد الله يحيى الصعدي بين أفراد أسرته ... والأبعاد الدولية التي غدت واضحة للعيان ( وخاصة في التمرد الأخير ) ...
اعتقدت لوهلة أن كل ذالك قادر أن يحرك من مواقف المشترك تجاه قضايا الوطن وأمنه واستقراره ...
لكني ظننت وبعض الظن إثم .... فالمشترك هو المشترك .... وذيل .......
مشاهد تكريم الرافضي المالكي لجنوده الأفذاذ ... وتكريمه لجنوده الشرفاء ... غداة إغتصاب الحرة صابرين الجنابي .... وإتهامه للأخيرة بالتجني ومحاولة الإساءة للجيش العراقي ....لا تبدو بعيدة عما حملة بيان المشترك .... الذي برر لعبد الملك الحوثي خروجه عن الدولة ... وبراءته من جريمة التآمر على الوطن ....غير أن للمالكي ما يبرر له فعلته .. بينما يظل بيان المشترك عصيا على الفهم .. البيان لم يكتفي بذالك ... فراح يدين المغدور عبدالله يحيى السعدي ... ويجرم المشنوق عبد الغني بن حورية .... ويسدد ضربة في ظهر أبناء القوات المسلحة والأمن ... التي تدافع اليوم على أمن وسلامة .. اليمن ... كل اليمن ... كل أبناء اليمن ...بما فيها أولئك اللذين إجتمعوا ليصدروا بيانهم ( الخطيئة ) ...
بيان المشترك أعطى مبرر للحوثي كان في أمس الحاجة له .. مع تساقط مبرراته ... وضعف موقفه !!
أنه ( دعم لوجيستي ) ...في وقت بدءت الدائرة تدور فيها على انصار التمرد المقبور ...والخناق يشتد بهم ....فجاء الفرج ....
لماذا لم يتحدث قادة ( المشترك ) طوال مرحلة ( المهلة ) التي أعلنها الرئيس .... لماذا لم تنطلق تصريحات المشترك إلا مع إنتهاء مرحلة ( المهلة ) ...
وبدء مرحلة الحسم العسكري ...لا ضير ..فلليمن رب يحميها ...
وسواعد أبناءها الأفذاذ الشرفاء التي تلاحق قطعان التمرد في جبال ( صعده ) ...وهي وحدها التي ستسطر القول الفصل ...كما فعلت كل مره ....
أما الحوثي وأزلامه من شياطين الأرض ...ليسوا إلا أدوات تحركها أطراف داخلية وخارجية ...وها هي مراحل كشف الأقنعة تتوالى !!!
فمن التالي ؟؟؟
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
توفيق الشرعبي
أدوات المطامع الخليجية
توفيق الشرعبي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
كلمة 26 سبتمبر: الحديدة غراد
صحيفة 26 سبتمبر الاسبوعية
مقالات
اليمن والكويت 45عاما من التعاون
أحمد الزرقة
استاذ/عباس الديلميواتقوا الحليم اذا غضب
استاذ/عباس الديلمي
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةالإجرام.. عمل مرفوض!!
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
صحفي/سام عبدالله الغُبارييا صالح لا تصالح !!
صحفي/سام عبدالله الغُباري
فخامة الرئيس: احسمها وتوكل
لطفي فؤاد أحمد نعمان
مشاهدة المزيد