الأربعاء 14-11-2018 22:24:55 م : 6 - ربيع الأول - 1440 هـ
وبداء موسم تسا قط أوراق أ شجا ر خريف الفساد في يمن 22مايو1990م
بقلم/ كاتب/عبدالقيوم علاو
نشر منذ: 11 سنة و 11 شهراً و 16 يوماً
الإثنين 27 نوفمبر-تشرين الثاني 2006 09:43 م
الأشجارُ كثيرة في بلادنا فمنها أشجار مثمرة ٌ، وأشجار غير مثمرةٌ ، ومنها أشجار تضرُ ولا تنفع تهلك الزَّرع وتعمى الأبصار.تُصحر الأرض وتنشر الدَّمار فتمتد جذورها إلى داخل الدور والبيوت فتكسرت منها الصخور. فقد غُرست في زمنٍ غابرٌ أغبرُ، فيه اتكالية على الغير .أراد منها غارِسُها إن تُكَّون حواجزاً من أشواكٍ صغيرةٍ تتطاير في السماء لتحجب الرؤية عن كل ما يقوم به داخل الوطن ، ولكي تكون مساعدة له في أعمالة ، ولم يكن في خيالاته أو يخطر على باله أنها ستتحولُ في يوم من الأيام إلى شوكةٍ في خاصرتهِ ، تصيبُ العمود الفقري من جسمهِ النحيل وتتحول من مجردِ شُجيرةٍ صغيرةٍ مشوكةٍ إلى إخطبوطِ يأكل الأخضر واليابس ولا يرحم صغيراً ولا كبيراً.يبسط نفوذه في إرجاء البلاد طولاً وعرضاً وفي وضوح النهار لا يخاف من سلطان ولاحاكمٌ ولا ضمير. يقول متفاخراً بنفسه وبجبروته :
أنـا اليمن وأنا الشعب، وغيري مجرد قطيع من بقر. أملكُ مصير البشر وفي يدي سيف وقلم وجيش من الخد م ..؟ أُقطع بالسيف أرزاق البشر ، واكتب بالقلمِ شهادات الوفاة للوطن.بعد إن اُقطع جسمه وأبيعه للفقر والمرض ، واجلسُ متربعاً على أشلاء جثث الأبرياء، وحولي جيشٌ من حشمٍ ، وخدم . انظر إلى أقزام شعب قد قهر. وأمتص دماء ضحايا سيفي ، وانظر إلى أولائك الذين يتألمون من جروح الغدر التي أوقعتها عليهم. .. أولم يعلم هذا الإخطبوط إن شمس زمانه قد أغربت، وانه قد أشرقت شمس فجر جديد.ورياح خريفٍ قويةٍ تهبُ على أشجارهِ الفاسدة فتقتلع جذورها والى الأبد.فسيفه اليوم أصبح شريم ، وقلمه قد انكسرت سنته فلم تعد تنفع حتى لكتابة يوم مأتمه القريب إنشاء الله ، وجيشه قد تحول إلى جراذين قذرة تأكل من جسمه قبل إن تنال من الوطن فمن يحميه اليوم من الشعب إذا ثار وهو قد ثار فعلاً ؟؟؟ عاد بالأمس زعيم اليمن وموحدها الأخ المشير علي عبد الله صالح من جولة حملته إلى العديد من الدول الشقيقة والصديقة.عاد حاملاً معه تباشير الخير إلى شعبه العظيم الذي أحبه وناصره وينتظر منه رد الجميل. عاد فوجد حرباً على الفساد قد استعرت نارها، لتحرق كراسي الفساد ، وشعبٌ يقف مع هذه الحرب ويدعوا إلى تصفية الأشرار وقطع دابر الفساد والمفسدين.فهل عودة الزعيم ستكون بداية لموسم تسا قط أوراق أ شجا ر خريف الفسا د في يمن 22مايو1990م ؟؟ وهل فعلاً قطع مسافة الألف ميل تبدءا بخطوة ؟؟
 دعونا نقول جميعاً: {وبداء موسم تسا قط أوراق أ شجا ر خريف الفسا د في يمن 22مايو1990م }مع العودة الميمونة للأخ الرئيس علي عبد الله صالح حفظة الله لليمن وشعبها العظيم
Allaw55@ hotmail.com  
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
حميد رزق
أمريكا تدعوا لوقف الحرب وتحالف السعودية يصعّد: وجهان لعملة واحدة
حميد رزق
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
كلمة 26 سبتمبر: الحديدة غراد
صحيفة 26 سبتمبر الاسبوعية
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
اللواء / علي محمد الكحلاني
وهج:اليمن.. عصية على العدوان
اللواء / علي محمد الكحلاني
مقالات
لإصلاح الذي يقوده الرئيس شخصيا.....المانحون
عبدالوهاب محمد نعمان
دكتور/أحمد اسماعيل البوابرؤى:الرئيس.. عطاء بلا حدود
دكتور/أحمد اسماعيل البواب
كاتب صحفي/يحيى السدميوأخيرا نزل الوحي على " هود "!
كاتب صحفي/يحيى السدمي
كلمة  26 سبتمبرنجاح دولي..
كلمة 26 سبتمبر
مشاهدة المزيد