الخميس 15-11-2018 03:22:44 ص : 7 - ربيع الأول - 1440 هـ
معاً .. للبناء والتنمية
بقلم/ كاتب/خالد محمد المداح
نشر منذ: 12 سنة و 3 أسابيع و 5 أيام
الخميس 19 أكتوبر-تشرين الأول 2006 02:56 ص
عندما نتحدث عن البناء والتنمية فإننا نقصد بذلك بناء وطننا اليمني الحبيب ، الوطن الذي نحبه ونطمح أن نراه كل يوم أفضل ، ولكي يحدث ذلك لا بد أن تتعاون جميع فئات الشعب سواءً ممن هم في السلطة أو من الأفراد العاديين من أجل تنميته وصون ممتلكاته وإنجازاته التي تحققت ، ولأنه لا يبني الوطن سوى أبنائه الذين يهمون مصلحته والذين بدونهم تتوقف عجلة التنمية ؛ ولكي يحدث ذلك لا بد من إيجاد المناخ المناسب لذلك ومن أهم ما يجب توفره :
1.     الأمن والاستقرار والذي يشكل أهم أسباب التنمية ، فبوجود الأمن والاستقرار سيتوافد المستثمرون وسيقومون بإنشاء المدن الصناعية والمناطق الحرة التي ستستوعب أكبر قدر من الأيدي العاملة والتي بدورها ستعمل على الحد من البطالة ومن خلالهم سينتعش الاقتصاد الوطني الذي سيحدث نقلة نوعية في شتى المجالات .
2.     القضاء على أمية التعليم وذلك من خلال تأهيل المواطن اليمني تأهيلاً علمياً وبما يتلاءم مع التطورات المحيطة به من خلال التخصصات العلمية أو الفنية والمهنية ومن خلال التكنولوجيا المتقدمة .
3.     الاهتمام بالمرأة وبصفتها نصف المجتمع ولأنه لا ترتقي الشعوب إلا بالشراكة الحقيقية ، فالمرأة تعتبر الشريك الأساسي للرجل فهي الأم والأخت والزوجة وبحيث أنه إذا تكاتف الجميع وصلنا إلى ما نطمح إليه من بناء وتنمية ورخي وتقدم ، وهنا لا نغفل دور الأب المشير / علي عبد الله صالح – حفظه الله الذي أعطى المرأة جميع حقوقها وأولاها اهتماماً خاصاً وجعلها شريكاً أساسياً حتى في صنع القرار بل جعلها تمارس حقوقها بالتساوي مع الرجل ، وقد شاهدنا جميعاً توجيهاته بسحب مرشحي المؤتمر الشعبي العام في الدوائر التي كانت تتواجد فيها المرأة حتى وإن كانت من حزب آخر تشجيعاً لها .
4.     الاهتمام بالسياحة وذلك من خلال عمل أدلة سياحية عبر كافة وسائل الإعلام وبناء الأماكن المخصصة لها كالفنادق والاستراحات والمطاعم والتي سيتحقق من خلالها مردود إيجابي يعود بالنفع على الاقتصاد الوطني والمواطن وتتحقق التنمية .
5.     القضاء على الفساد والمفسدين وتطبيق مبدأ الثواب لمن يحسن والعقاب لمن يسيء والضرب بيد من حديد على كل من يسيء للوطن سواءً كان ذلك بالقول أو الفعل وهذا هو الهدف الرئيسي للبناء والتنمية .
ويجب علينا أن نعمل على تثقيف المغترب اليمني وذلك لغرض التعريف باليمن في البلد الذي هو فيه بحيث سيساعد ذلك في جذب المستثمرين والسياح .
ولكل ما سبق فإن تكاتف الأيدي مطلب مهم من أجل الوصول إلى ما نطمح إليه ومواصلة المشوار الذي ابتدأه فخامة الأب المشير / علي عبد الله صالح – حفظه الله وما نص عليه برنامجه الانتخابي وذلك في تحقيق يمن جديد .. مستقبل أفضل .* khalidalmddah@yahoo.com
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
كلمة 26 سبتمبر: الحديدة غراد
صحيفة 26 سبتمبر الاسبوعية
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
اللواء / علي محمد الكحلاني
وهج:اليمن.. عصية على العدوان
اللواء / علي محمد الكحلاني
مقالات
استاذ/عباس الديلمي العتق من الرصاص
استاذ/عباس الديلمي
نتائج الانتخابات بايلحقها رصاص والقانون للعاجز
منصور احمد محمد الصماتي
كلمة  26 سبتمبرثقافة الإرهاب
كلمة 26 سبتمبر
مشاهدة المزيد